تحية على لسان كل مصرى لعبقرى الشعر الحلمنتيشى “عمرو قطامش” لكن ليا طلب صغير يا أستاذ عمرو…

عبقرى عبقرى عبقرى! هذه اقل كلمة يوصف بيها  عبقرى الشعر الحلمنتيشى عمرو قطامش الذى كان فخرا لمصر كلها فى مسابقة المواهب العربية: “Arabs Got Talent”

فهو ليس مجرد شاعر مبدع يلون بين العمية و الفصحى و يناقش ثورتنا بعمق و براعة لاذعة لكنه أيضا فنان شامل. فقدرته على الأداء غير عادية و لديه حضور طاغى يجذب المتفرج من أول حرف لآخر حرف.

و شاهدنا كيف إستطاع أن يطور أدائه بعد أول قصيدة تقدم بها للمسابقة “حورية من جهنم” التى إعتمد فيها على موهبنه دون أى “مؤثرات”  خارجية من صور أو رجال أو “مزز” :).

و انا أدعو قراء المقالة إلى مشاهدة الفيديوهين المرفيقن هنا قبل قراءة  بقية المقالة.

 

 

بعد مشاهدتى للفيديوهين وجدت آنه رغم إعجابى بتطوريه لأدائه و إضافاته مؤثرات أخرى, فإنه كان نجم ساطع فى الفيديو الأول حين لم يعتمد إلا موهبته و حضوره الطاغى. فهم نجم متألق فى جميع الأحوال.

و مفبش شك أن إستخدام الصور المعبرة عن روح الثورة و أغنية “الموظف” كانوا إضافتين رائعتين له لكن بصراحة لما يعجبنى إستخدام “المزز!” .  هما كانوا بيقولوا “وسعنا البنطلون” لكن فى نفس الوقت كانوا بيرقصوا بمياعة! يبقى إحنا عملنا إيه؟ و سعنا البنطلون و هزينا الوسط؟!!

و الحقيقة إن الأستاذ عمرو إستخدم المزز فى فيديو آخر شاهدته من فترة  لما كان بيتكلم عن “عصير الثورة”. إللى قاله كان رائع لكن المزز برضه كانوا آخر شخلعة!

إللى بحاول أأقوله إن الأستاذ عمرو قطامش نجم متألق و مش محتاج أى مزز يرقصوا وراه.

أنا دايما بحس إن الإبتذال حيلة العاجز و أبرز مثل على كده ستايل مطربات لبنان فى اللبس! لو تألمنا فيروز و هى قمة فنية شامخة سنجد إن عمرها ما غنيت غير و هى لابسة ماكسى و بكم طويل و الشهادة لله عمرها ما رقصت! و يلاحظ إن الفنانات إللى بيعرفوا يغنوا بجد زى الرائعة ماجدة الرومى و الصوت الجبلى العذب ديانا حداد عندهم هدوم فى الدولاب!! و عمرى ما شفت واحدة فيهم هزت وسطها و هى بتغنى و مع ذلك لهم جمهور عريض. بدون ذكر أسماء حتلاحظوا معايا إن كل  ما الموهبة بتقل, الملابس بتقل معاها و أنا سمعت إن بعض المطربات بيتعاملوا مع شركة أزياء عالمية إسمها “سراب الوهم!” . هما بيعملوا كده علشان يعوضوا قلة الموهبة و ده شئ واضح لكل ذى عينين.

و قياسا على ذلك فأنا بقول إن موهبة الأستاذ عمرو قطامش لا تحتاج لأى إضافات مبتذلة و لذلك أتمنى ان يتخلى عن “هز وسط المزز” فى أعماله القادمة و أنا سعيدة به سعادة لا توصف. مصر ولادة 🙂

 

 

 

Advertisements

4 تعليقات

  1. جميل جدا

    رد

  2. الحقيقة انا عمرى ما عرفت همرو قطامش الا بعد الثورة مش قبلها للاسف مع انه بقاله على حد قوله 7 سنين بيقوله ده معناه ان فيه مواهب كتييييييييير مش باينة لسة و محتاجة الاضاءة تيجى عليها شويه و الله انا عارفة ان مصر ولادة لو فيه اهتمام شوية بجد من وزارة الشباب هنوصل للسحاب

    رد

    • انا مؤمنة تماما غن الموهبة الحقيقية بتفرض نفسها و لو بعد حين و الأهم من كده إن الفنان يمون مؤمن من جواه بموهبته و إمكانياته. كلامى ده مش معناه إنى بقلل من دور وزارةالشباب طبعا. “لا طريق للهزيمة إذا توفرت العزيمة” و “بإيدينا بكرة أحلى” 🙂

      رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s