Archive for 28 مايو, 2011

و عجبى!(1) – جمعة القضاء على الفساد إنتهت بسرقة شنتطى و رحت القسم و….

كنت فى التحرير إمبارح (27 مايو) يا إخوانى للمشاركة فى جمعة القضاء على الفساد و بعد ما تعبت نفسى و صورت لكم صور تحفة علشان أنزلها المدونة شنتطى إتسرقت بالموبايل و الرقم القومى و شوية لحاليح ! و كان فيها حاجات تانية لها قيمة معنوية زى صور لبنتى و ميادلية عن ثورة يناير ده غير تذكرة حفلة فرقة نغم مصرى إللى كنت حدخلها إمبارح فى ساقية الصاوى لكن ربنا مقدرش كمان كان فيها كارنيهات عضوية أماكن مختلفة.

طبعا أكيد كلكم فاكرين إن ده ده حصل فى التحرير مش كده؟!

فشر! أنا كنت تعبانة طحن فنمت فى مسجد الزمالك إللى جنب ساقية الصاوى بين العصر و المغرب و فجأة صحيت  خير اللهم إجعله خير: بصيت جنبى ملقيتش الشنطة! ههههههههههههه قدر الله ما شاء فعل.

النوع ده من الطرائف لا يحدث إلا لى لإن الشنطة صمدت و سط ألوف مؤلفة فى التحرير و إتسرقت منى فى بيت ربنا علشان نومى نقيل 🙂 هههههههههههههه

و طبعا كلمت والدتى من موبايل احد المصليات و الناس عطفوا عليا و  إدونى فلوس علشان اعرف أروح يا كبد امى!  سبحان الله المواقف دى بتبين قد إيه الناس قلوبها فيها خير :).

المهم  رحت القسم النهارده الصبح عملت محضر و الحقيقة كنت خايفة ألاقى القسم فاضى بسبب الكلام إللى بنسمعه إن البوليس نايم فى بيتهم و كده لكن الحمد لله القسم كان عمران و الظباط كانوا فى منتهى الذوق و طبعا الظابط عاتبنى على إهمالى لكن بذوق و قاللى بذوق أكتر إنى أستعوض ربنا فى كل محتويات الشنطة لإن حرامية بيخافوا البوليس يلاقى بصماتهم فغالبا حيرموا اوراقى فى النيل…هو النيل ناقص؟!!!!

لكن الظابط قاللى حكمة جميلة قوى: قاللى إن إللى حصل ده خطأ للتعلم بمعنى إنى إتقرصت علشان أتعلم. لإن مهما الواحد بيسمع عن حاجات بتحصل لغيره لما يجربها بنفسه بتبقى حاجة تانية خالص.

الشئ اللافت إن كل إللى حكيت لهم القصة دى قالوا لى إنهم إتسرقوا قبل كده و إليكم العبر و العظات المستفادة من القصة:

1- إللى تطلب معاه ينام فى مسجد يحط شنتطه زى المخدة تحت دماغه علشان محدش يقدر يسرقها (خصوصا إللى دمهم خفيف و نومهم تقيل ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم  🙂 )

2- الموبايل ممكن يضيع بأى طريقة فلازم تخزنوا نمر اصحابكم على الكمبيوتر بإستمرار. للأسف أنا معملتش كده و بندم أشد الندم دلوقت.

بس فى ملحوظة مهمة يا جماعة: واضح إن احد زوار المدونة عينه مدورة و نق على الشنطة هههههههههههه لإنى ملحقتش اتهنى بيها. أيوة يا فندم هى هى نفس الشنطة إللى إتصورت بيها فى مقالة هأ هئة سعيدة يا أم شنطة جديدة! واضح إنى لازم أقرأ سورة الفلق من هنا و اريح قبل ما احط أى حاجة على المدونة. 🙂

بس عارفين إيه أكتر حاجة فارسانى؟ حفلة فرقة نغم مصرى إتفرجت عليها الحرامية  بنت الحرامية بفلوسى و عرقى و شقايا هههههههههه. بس عارفين غيه إللى مصبرنى ؟  بينى و بينكم أنا خايفة قوى على الحرامية ليكون جالها سكتة قلبية لما شافت صورة الرقم القومى بتاعى ههههههههههههههههههههههه

الحقيقة حزنى على حفلة نغم مصرى بيفكرنى  لما الفنان محمد هنيدى فى فيلم “عندليب الدقى” أخوه و قع كل الأكل من على الترابيزة فصرخ و قال:”والله غبى فى زتونة كنت حموت عليها” ههههههههههههههههه

بيتهيالى كفاية تهريج كده و نتكلم جد شوية: طبعا مفيش شك إنى إتسرقت لإنى كنت مهملة و مخدتش بالى من شنطتى لكن ساعات بحس إن ربنا سبحانه و تعالى بيقدر أشياء و بيكون ليها أسباب أعمق من ظاهرها. و أنا حاسة زى ما حسيت يوم ما قابلت الداعية مصطفى حسنى إن إللى حصل ده بيرمز لبداية جديدة فى حياتى حتكون إن شاء الله أجمل و أفضل. 

الإنسان لا يجب ان يسعى للكمال لإن الكمال لله وحده لكن يجب أن يسعى للتحسن المستمر إللى بيسموه فى اليابان Kaizen و زى ما قلت فى خاطرة ليه برضى بقليلى مع إن جوايا كتير حاسة إنى أقدر أكون أحسن مما أنا عليه النهارده  فى كل جانب من جوانب حياتى و كلنا نقدر على كده لو أخدنا القرار. فمش لازم شنطكوا تتسرق علشان تحسوا بالمعانى دى كفاية تستفيدوا من تجربتى و مستنية تعليقاتكم 🙂

Advertisements

كلمات تنبض بالحكمة(2) – شكر واجب للكاتب بلال فضل لإنه برنامجه سيكون سبب فى إفلاس جيبى و ثراء عقلى :)


شكلى كده يا جماعة كل إسبوع ححط لكم مقدمة برنامج عصير الكتب على المدونة لإنها دايما بتكون متميزة.

الإسبوع الماضى (فى حلقة 8 مايو), تحدث الكاتب بلال فضل فى مقدمة برنامجه عن أهمية فهم أصول الفقه لمواجهة التطرف الدينى و هذا الإسبوع تناول تجربة ماليزيا فى إحداث ثورة إقتصادية جعلتها تلحق بركب الدول المتقدمة فى سنوات قليلة و كان ذلك بفضل رؤية واضحة لحاكمها مهاتير محمد. و يمكنكم مشاهدة الفيديو فى نهاية المقالة.

و الحقيقة أنا من أهم أسباب إعجابى ببرنامج عصير الكتب إنه أعطانى حافز على القراءة. فى نهاية كل حلقة يعرص الأستاذ بلال كتاب و يطلب من المشاهدين تقديم رؤية نقدية عنه خلال شهر و قمت بالفعل بأول محاولاتى فى هذا الصدد و كانت و قدمت رؤية نقدية لكتاب مصر على كف عفريت للكاتب الكبير جلال عامر.

النهارده نزلت إشتريت كتاب “إسلام بلا مذاهب” للدكتور مصطفى الشكعة  و إن شاء الله حعمل رؤية نقدية له و أسلمها قبل يوم 12 يونيو إن شاء الله.

الكتاب ضخم جدا مقارنة بالكتاب السابق لكن موضوعه شيق جدا بالنسبة لى فهو  يتناول بالشرح و التحليل نشأة ما يسمى بالمذاهب الإسلامية المختلفة كالخوارج و الشيعة و المعتزلة…إلخ

بالإضافة لهذ الكتاب إشتربت كتاب “كتاب ملوش إسم” للكاتب الرائع المتميز أحمد العسيلى إللى أنا إنيهرت بكلامه فى برنامج عصير الكتب. هو يدعو لإطلاق حرية الفكر و إننا منكونش زى البقرة إللى عينيها مربوطة و بتلف فى الساقية! و أنا الحقيقة حكتب مقالة مفصلة عن مفهوم التفكير النقدى إن شاء الله. إحتمال أكتبها النهارده من فرط إستشعارى لأهمية هذا الأمر.

و كمان إنبهرت بالكاتب الشاب وليد يحيى مؤلف كتاب “تاريخ شكل تانى” و كنت حشترى الكتاب النهارده برضه بس البائع ملقاهوش و سألنى عن إسم الناشر فلو حد فيكم يعرفه يا ريت يقوللى. الحقيقة أنا قررت أقرأ الكتاب لما تم الحديث عن فصل يعرض مقارنة بين الحجاج بن يوسف الثقفى و هتلر! فأيقنت أنى أمام كتاب تحليلى ممتع و ليس كتاب سردى ممل. بمعنى إنى لما بقرا كتب تاريخ تقوللى فلان كح سنة 70 و عطس سنة 80 بنام من الكاتب بعد فتمو ثانية وبشخر كمان ههههههههه. لكن عرض التاريخ فى صورة مقارنات و تحليلات أكيد سيكون ممتع جدا فى قراءته.

النهارده حبدأ عهد جديد من المواظبة على القراءة اليومية بتوفيق الله و من فضلكم إدعوا لى 🙂 و مش حقدر أطلب من الأستاذ بلال فضل إنه يبطل يعرض كتب رائعة لمجرد إنى قربت أفلس بسببه 🙂  ههههههههههه لإنى أفضل ثراء عقلى و خواء جيبى على العكس 🙂 و بالتالى لا يسعنى إلا أن أشكره و أتمنى له مزيد من التوفيق و التالق 🙂

و مستنية تعليقاتكم 🙂

**** إذا كان متصفجك لا يدعم مشاهدة الفيديو فى هذه  الصفحة إضغط هنا لمشاهدته على اليوتوب ****

هى أذاوق الشنط شنيعة كده ليه؟! هأ هئة سعيدة يا أم شنطة جديدة..شوفتوا صورتى مع الشنطة ههههه

إزيكو يا بناتيت 🙂

أنا طبعا مؤمنة بالمبدأ القائل: لولا إختلاف الأذواق لبارت السلع. لكن واضح إن الناس إللى ذوقها زيى قليلين فى البلد علشان كده بحفى!! علشان أشترى شنطة كل مرة!! يا ترى إنتوا كمان عندكوا نفس المشكلة؟

الحقيقة أنا مش بطيق الحليات الفضى و الدهبى إللى “بيلطعوها” على الشنط عمال على بطال  و كمان مش بحب خالص إيدين الشنط إللى على شكل ضفيرة!!! فى كمية شنط فيها ضفاير غير طبيعية! دى تنفع باروكة مش شنطة ههههههههه.

و حنروح بعيد ليه؟ الصور أبلغ من أى كلام…متعوا نظركوا بمهرجان الحليات البيئة!!

بس لإن ربنا قادر على المعجزات إستطعت النهارده (19 مايو 2011 و هو يوم يجب أن يخلده التاريخ 🙂 ) إنى أجيب شنطة ذوقها شيك شوية و برضه كان فيها حليات متخلفة بس أنا شليتها علشان الجيش بيقولك إتصرف 🙂

و طبعا من فرحتى بالإنجاز إللى عملته أخدت صورة تذاكرية مع الشنطة زى المحدثين.

هأ هئة سعيدة يا أم شنطة جديدة 🙂 هههههههههههه

طبعا الأصح إنى أأقول: اللهم إنى أسألك من خيرها و خير ما هى له و أعوذ بك من شرها و شر ما هى له…اللهم آمين

إنسف حمامك! فكرك القديم! مفاهيم خاطئة عن حقيقة العبادة و إختيار شريك الحياة نسفها د. أحمد عمارة تماما بفضل الله :) و بسببها لازم أصلح شوية مقالات!!

*** أنا الحمد لله غيرت الكلام  الغلط! إللى كتبته فى مقالة  نداء لكل بنت مسروعة! على الجواز: إحذرى هذه النوعية من العرسان!!   و مقالة ما أروع أن تكونى المرأة الوحيدة فى الوجود فى عين حبيبك فياريت إللى لسه ملقوش نصهم الحلو 🙂 يقروا المقالات دى لإنى بذلت فيها مجهود و إن شاء الله تستفيدوا منها 🙂 ***

إنسف معتقداتك الخاطئة! هو ده بالظبط إللى حصل لى لما حضرت صالون للدكتور أحمد عمارة نظمته دكتورة عطيات الصادق الصادق  فى مكرز الحياة بمدينة نصر يوم 15 مايو.

خدوا نفس عميق و إستعدوا علشان إللى حتقروه هنا غالبا حتكونوا أول مرة تسمعوه فى حياتكم بس كلها حتكون مفاجأت ختليكو سعداء و مستبشرين:

مفاهيم مرتبطة بالعبادة و علاقة الإنسان بالله:

* “و ما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون“…الدعاء هو العبادة و أفضل الدعاء الحمد لله و بالتالى فإن جوهر العبادة هو …إستعدوا للمفاجأة: أن يدعوا الإنسان ربه بما يشاء بيقين فيستجيب الله  له فيرد الإنسان بشكر الله على عظيم نعمه مصداقا لقوله تعالى : “و لئن شكرتم لأزيدنكم

* قوله تعالى: “و ما تشاؤون إلا أن يشاء الله” ليس معناها أن الله يجب أن يشاء قبل أن نشاء نحن با معناها هو العكس تماما! تخيلوا؟ إذا شئنا نحن و دعونا الله بيقين سيشاء الله تعالى ما نشاء.

و كل الآيات التى فيها كلمة من يشاء تعنى أن مشيئة الإنسان تترتب عليها مشيئة الله و من أمثلتها: “يؤت الحكمة من يشاء و من يؤت الحكمة فقد أوتى خير كثيرا” و المعنى من يشاء أن يؤت الحكمة, يؤتيه الله الحكمة. زمثال الآخر: “يرزق من يشاء

ده معناه إن الأمور سهلة جدا كل إللى المطلوب مننا إننا نعوز الحاجة بصدق و نطلبها بيقين فى قدرة الله على الإستجابة و حتحصل بأمر الله :). متفاجئين؟ إشتنوا الجاى أشد…أنا كنت بسخن 🙂 هههههههههه و قد تذكرت حديث يؤيد هذا الكلام لم يذكره د.احمد يقول فيما معناه: عبدى أطعنى أجعلك ربانيا تقول للشئ كن فيكون.

* يرى د. أحمد عمارة أن الله خلقنا على هذه الأرض لنستمتع! أيون لنستمتع بس كده 🙂 و قد رد على بعض الآيات و الأحاديث التى يساء تفسيرها مثل قوله تعالى:”لقد خلقنا الإنسان فى كبد” و كلمة كبد معناها سعى و ليس تعب كما يتصور البعض.

و بالنسبة لحديث: “الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر” فقد فسره  د. أحمد أن سعادة الدنيا لا تساوى شئ بالنسبة لسعادة الآخرة و لهذا كانت الدنيا سجن. سنكون سعداء فى الدنيا إذا احسنا بالظن بالله و لكنها لا تقارن بسعادتنا حين نرى  وجه الله تعالى فى الجنة. إن شاء الله نكون كلنا من أهلها.

و مما يدل على هذا الكلام المقولة الشهيرة للعارفين بالله:” نحن فى سعادة لو عرفها الملوك لجالدونا عليها بالسيوف” و مقولة الإمام مالك الشهيرة:”قتلي شهادة،و سجنى خلوة ونفيي سياحة» و له كل الحق أن يعتقد ذلك. من معه الله فماذا فقد؟!

–  بالنسبة لإختيار شريك الحياة:

كان هذا الأمر تطبيق للمبادىء السابقة. إذا شئت أن تجد شريك حياتك إدع الله بيقين,  وسيرزقك الله بكل ما تطلب. بس يا ريت إحنا نتعلم إزاى نطلب. و أنا إتكلمت بالتفصيل عن كل حاجة قالها د.أحمد فى الموضوع ده فى مقالة:

 نداء لكل بنت مسروعة! على الجواز: إحذرى هذه النوعية من العرسان!! 

فيا ريت تقروها بعناية و إن شاء الله تستفيدوا منها 🙂

– مبادىْ إنسانية عامة:

* كل إنسان يؤخذ منه و يرد إلا الرسول عليه السلام و بالتالى لا يصح أن نطيع الآخرين و نصدقهم فى كل ما يقولوا و يجب أن نمررالكلام على عقولنا لإن أى بشر عرضة للخطأ. و مفيش حاجة إسمها يا إما اصدق كل حاجة بيقولها عالم معين أو أكدب كل حاجة بيقولها. فى لون رمادى و هو ده أساس التفكير النقدى إللى أنا حكتب عنه مقالة مفصلة إن شاء و إن كنت نوهت عنه فى التعليق باللون الموف فى آخر مقالة ندوة الأستاذ احمد المسلمانى فى الأزهر.

* إللى بنركز عليه بيزيد. لو فكرت فى عيوب غيرى مش حشوف غيرها و العكس لو فكرت فى مزاياه حتكبر و تزيد و نفس عليك. ركز على مزاياك ونميها.

* نصيحة خاصة للإلى إتدبسوا بالفعل و إتجوزوا ههههه: لو عايز شريك حياتك يعملك حاجة معينة إبدأ إنت الأول و إعمل له الحاجة دى. مثلا لو واحدة نفسها جوزها يعاملها بإحترام تبدأ هى بنفسها و تعامله بإحترام وهو أكيد حيعاملها بالمثل بس ساعات الموضوع بيحتاج صبر و إللى بيساعد عليه إننا نكون شايفين الصوة كاملة و فاكرين مزايا شريك الحياة مش بس عيوبه و إسمحوا أستعير جملة كنت كتبتها فى تعليق قبل كده:” يعنى لو جوزك هب فى وشك الصبح من غير سبب و بصيتى على يمينك حتلاقى الدبدوب الفحلقى إللى جابهولك فى عيد الحب ههههههههههه. فساعتها ممكن تتقبلى”جعيره” :) بهدؤ لإنك شايفةالصورة كاملة“.

* المفاجأت لم تقتصر على د. أحمد لكن بعض الحاضرات فاجئونى بأشياء نسفت عندى مفاهيم غلط كتير و كتبت عنها بالتفصيل فى مقالةما أروع أن تكونى المرأة الوحيدة فى الوجود فى عين حبيبك فيا ريت تقروها و تقولوا لى رأيكم

و ختاما أدعو الله عز وجل أن يجازى د.أحمد عمارة عننا خير الجزاء و ياريت تفتكرونى معاه بالدعاء 🙂

 مستنية تعليقاتكم 🙂

نصائح تربوية (1) – إزاى بنتى ربتنى؟!!!

*** المقالة دى يا جماعة رغم إسمها مش مقصورة على الناس إللى عندهم أولاد و بس و لإن النصايح إللى فيها يمكن تطبيقها على جميع العلاقات الإنسانية ***

إبتدت رحلتى الممتعة مع قراءة كتب تربية الأطفال لما بنتى كان عندها سنتين.

الحقيقة أنا بنتى مكنتش طفلة هادية (حتطلع هادية لمين ههههههههههه) و كنا عند دكتورتها و فضلت تلف و تدور و تتتحرك يمين و شمال و لسؤ حظى كان فيه سلم ففضلت اطلع و أنزل وراها زى المكوك و طبعا مكنتش سعيدة ! و كان نفسى تهمد شوية لغاية  ما جه دورنا و دخلت عند الدكتورة و أنا بنهج و “عرقى مرقى!!”. فالدكتورة إبتسمت لى و قالت: “ما شاء الله بنتك ذكية جدا. أنا لما بلاقى طفل عنده سنتين قاعد هادى بقلق على طول”

فساعتها تبدد تعبى فى لحظة و حمدت ربنا إن بنتى طفلة طبيعية و قررت أقرأ كتب تربوية علشان أأقدر أفهم طبيعة مراحل العمرية المختلفة لبنتى و إزاى أتعامل معاها صح.  و فيها إيه لما أنهج ورا بنتى إللى مبتهمدش؟ هو الرسول عليه السلام قال: “الجنة مش تحت أقدام الأمهات” من شوية؟

مسلسل ونيس فى أوائل أجزائه التى شاركت الفنان محمد صبحى البطولة فيها الفنانة الراحلة سعاد نصر كان فيها عبارة مؤثرة فى المقدمة تقول فيما معناه: إتفقت أنا و زوجتى أن نربى أبنائنا على الأخلاق و القيم و لكننا إكتشفنا أننا كنا نربى أنفسنا معهم.

أنا حصل لى كده بالظبط لإن من أوائل الدروس التربوية إللى إتعلمتها إنى مينفعش كلامى يكون عكس فعلى. ده أنا ممكن متكلمش خالص و الطفل بيقلد الأفعال. لكن لازم أكون قدوة لبنتى و إلا حتصدقنى إزاى؟!

فطبعا إتربيت تمام…زمن المشى حافية و الشرب من بزبوز الإزازة و غيره إنتهى لغير رجعة و قيسوا على كده الحاجات الأهم.

إحساس الأمومة  و لا يقارن بأى إحساس تانى فى الوجود  و من أروع ما فيها أنها تجعلنا أفضل من كل النواحى.

عقبالكم كلكم لما تجيبوا أولاد يربوكوا إن شاء الله 🙂 قولوا آمين…

تنمية بشرية (1) – كيف تدير وقتك بذكاء؟

ممايثير الدهشة و التأمل أن الناس متفاوتون فى كل شئ إلا الوقت! و مع ذلك تجد أن البعض يحققون إنجازات غير عادية بينما الآخرون “يقتلون” أوقاتهم فيما لا يجدى و لا ينفع. فأى الفريقين تختار؟ أنا متأكدة أنك تتمنى بل تريد أن تكون فى الفريق الأول كما أننى واثقة أنك سمعت مرارا و تكرارا عن أهمية حسن إستغلال الوقت. فلماذا لم تتحول  هذه المعلومات النظرية إلى واقع عملى فى حياتك؟ هل حاولت تنظيم وقتك لفترة ثم توقفت لشعورك بالملل و أو الإحباط أو ما إلى ذلك؟

السر فى القدرة على إدارة الوقت بذكاء يكمن فى خمس كلمات: الحافز – الواقعية – المرونة – التوازن-التقييم المستمر

الحافز:

قال الشاعر محمود سامى البارودى:

و من تكن العلياء همة نفسه             فكل الذى يلقاه فيها محبب

هل لك حلم كبير أو أمنية غالية؟ إن لم يكن لديك حلما فعليك أن تخلق حلما. قد تسألنى لماذا و ما علاقة الحلم بتنطيم الوقت؟ الإجابة ببساطة أن حلمك  سيشعل حماسك و سيخلق لديك الحافز لتنظيم وقتك و تكريس جزء منه لتحقيق طموحاتك و أهدافك العالية مهما كانت مشاغلك و إلتزاماتك.

ضع نفسك مكان لاعب أولمبى محترف. ربما تعتقد أنه يقضى أوقات طويلة فى تمارين مضنية و تتسائل كيف لايشعر بالتعب أو الملل.  و الحقيقة أن مجرد تعلق نظر هذا اللاعب الطموح على لحظة إستلامه للميادلية الذهبية سيهون عليه أى شئ فى سبيل تحقيق حلمه.

أنت أيضا تستطيع أن تعيش حياة رائعة حافلة بالإنجازات إذا وضعت  حلمك نصب عينيك. حينئذ سيسهل عليك تنظيم و قتك بفاعلية و ستستطيع تجنب مضيعات الوقت بسهولة.

الواقعية:

إذا أرد أن تدير وقتك بفاعلية, فعليك أن تضع لنفسك أهداف واقعية لإستغلاله على الوجه الأمثل.

ما هو مقياس الهدف الواقعى؟ هو الهدف الذى إما يتحقق فى الواقع الملموس أو لا يتحقق بسبب عوامل خارجية ليس للإنسان أى يد فيها. فمثلا إذا وضعت لنفسك هدفا أنك ستمارس رياضتك المفضلة لمدة ساعتين و قمت بذلك الفعل, فهذا الهدف يعتبر واقعى. و أيضا إذا كنت تنوى ممارسة الرياضة و حدث ظرف خارجى حال بينك و بين تحقيق هدفك  كحالة مرض أو وفاة فى الأسرة, فما زال هدفك واقعيا رغم أنه لم يتحقق لسبب بسيط: أنك حين و ضعت الهدف لم تكن لديك القدرة على التكهن بالظروف الخارجية.

لكن مشكلة بعض الناس أنهم  يتعاملون مع الحياة بمنطق الآلة بمعنى أننى “مبرمج” على أن أفعل كذا و كذا خلال يومى تحت أى ظرف من الظروف و إن لم يحدث فأنا فاشل! هؤلاء الناس يسقطون فريسة سائغة للإحباط مما يؤثر بالسلب على قدرتهم على تنظيم أوقاتهم بفاعلية.

عزيزى القارئ: إعلم أن الحياة ليست قوالب جامدة و أن علينا أن نتقبل التيارات الخارجية المعاكسة فى بعض الأحيان لكن بغير أن يثنينا ذلك عن مواصلة السباحة فى إتجاهنا المنشود.

و أحيانا  يكون  هدفك غير  واقعى بسبب سؤ التقدير. فثلا إذا قدرت أنك ستنجز تقرير معين فى العمل فى ساعتين لكنك إستغرقت فيه ثلاث ساعات, فهذا يعنى أنك لم تكن واقعى فى تقديرك للفترة الزمنية المطلوبة فى كتابة التقرير.

كما أن غياب الواقعية ينبع أحيانا  من المبالغة فى تكديس اليوم بالأعباء و عدم مراعاة وضع فترات راحة كافية بينها مما يصيب الإنسان بالإرهاق فلا يتمكن من تحقيق جميع أهدافه.

القدرة على وضع أهداف واقعية للإستغلال الوقت مهارة مكتسبة تنمى بالممارسة و لذلك فأنا أنصحك بألا تستعجل النتائج. بمعنى أنه وارد جدا أن تتسم أهدافك بسؤ التقدير أو المبالغة فى البداية لكن بالمحاولة المتكررة و التقييم المستمر ستصبح أكثر قدرة على وضع أهدافك بفاعلية.

المرونة:

المرونة فى تنظيم الوقت مرتبطة إرتباط و ثيق بالواقعية بمعنى أنك حين تضع أهداف ليومك يجب أن يكون لديك  إستعداد كامل للتأقلم مع أى ظروف خارجية محتملة و أن تبذل قصارى جهدك لتحقق هدفك  على الوجه الأمثل فإن لم تستطع فأضعف الإيمان أن تنجز و لو جزء من هدفك الأصلى.

و دعنى أوضح ما أقصد بمثال بسيط: نفترض أنك كنت تنوى قراءة كتاب لمدة ساعة و فجأة طلب منك أحد أفراد أسرتك قضاء مصلحة مستعجلة تستغرق نصف ساعة. إذا كنت تتحلى بالمرونة فستتقبل الوضع و حينما تعود ستقرأ لمدة نصف ساعة و بالتالى ستكون أنجزت نصف هدفك الأصلى و  ذلك بالقطع أفضل من لا شئ.

و حينما تقوم بيقييم أدائك فى نهاية اليوم أو الإسبوع (كما سيأتى تفصيله فيما بعد) ستشعر بالرضا عن نفسك و بالتالى ستضمن الإستمرارية.

من المرونة أيضا إعطاء الأهداف و قتا أكثر من وقتها المتوقع بعض الشئ تحسبا لأى عوامل خارجية. مثال: إذا كان تقدريك أنك تستطيع الذهاب لمكان معين فى ساعة من الزمن, إجعلها ساعة و عشر دقائق فى جدولك فإذا حدث أى تأخير بسيط لأى سبب ستضمن إنجاز هدفك فى موعده. و ميزة هذا الأسلوب أيضا أنه يتيح لك أخذ فترات راحة قصيرة بين كل مهمة و التالية لها بدلا من اللهاث المضنى وراء تحقيق الأهداف.

التوازن:

دعنى أسألك سؤال: إذا إستطعت أن تكون بليونيرا على حساب صحتك و علاقاتك الأسرية هل تعتبر إنسان ناجح؟ قطعا لا!

العالم الغربى اليوم ينادى بأهمية التوازن لأنه يصنع النجاح بمفهومه الشامل الذى يضمن سعادة الإنسان و إستقراره.

فإذا أردت أن تدير و قتك بفاعلية, عليك أن تضع أهداف متوازنة تشمل جوانب حياتك المختلفة: الشخصية و العملية و الإجتماعية. و بمزيد من التفصيل نجد أن الركن الشخصى يشمل الجانب الوجدانى و الصحى و العقلى و الترفيهى بيما يشتمل الركن الإجتماعى على علاقاتك الأسرية و الإجتماعية و مساهمتك فى خدمة مجتمعك. أما الركن العملى فيشمل إحتياجاتك المادية و طبيعة عملك. (يوجد  نموذج لجدول إسبوعى متوازن فى نهاية المقالة).

و هذا يقودنا إلى أهم عنصر فى إدارة الوقت:  القدرة على تحديد الأولويات (Prioritizing). و هذا العنصر  نسبى و شخصى جدا بمعنى أن ما قد يكون أولوية قصوى بالنسبة لك قد لا يعنى أى شئ بالنسبة للآخرين.

هناك آلالاف البدائل التى يمكن أن تختار من بينها لقضاء وقتك فى ساعة معينة و بالتالى فإن أهمية تحديد الأولويات تنبع من أنها تساعدك على إختيار أهم هذه الأشياء بالنسبة لك.

خلاصة القول أنك إذا أردت أن تدير وقتك بفاعلية فعليك أن تحدد أولويات متوزانة لجوانب حياتك المختلفة و تضعها فى جدول زمنى إسبوعى ثم تبدأ التنفيذ و التقييم. مما يقودنا إلى نقطة شديدة الأهمية….

 

 

 

التقييم المستمر:

تقييم قدرتك على تنفيذ مخططك الإسبوعى بشكل دورى عامل أساسى فى نجاحك فى إدارة الوقت بفاعلية لأنه سيساعدك على إكتشاف أى خلل و من ثم تتمكن من تلافيه فى المستقبل.

 و يبدأ التقييم بأن تقارن بين الأهداف المكتوبة و ما تم إنجازه بالفعل. فإذا كانت الفجوة كبيرة بينهما قد يكون ذلك مؤشر  أنك وضعت أهداف غير واقعية. و إذا وجدت أنك قد حققت بفاعلية جميع الأهداف المتعلقة بالعمل لكن أهملت الجانب الصحى أو الترفيهى فهذا دليل واضح أنك تحتاج لمزيد من التوازن و هكذا.

بالمدوامة على التقييم الإسبوعى ستجد تحسن ملحوظ فى درجة كفاءتك فى إدارة الوقت فى فترة وجيزة.

نصائح عامة للإستفادة من الوقت بفاعلية:

  • دمج الأنشطة: فمثلا إذا مارست رياضة المشى مع صديق تكون دمجت الجانب الصحى و الإجتماعى فى نفس الوقت. و هناك أمثلة أخرى عديدة  منها الإستماع للموسيقى أو لشريط تنمية  بشرية أثناء القيادة أو القيام بالأعمال المنزلية. و إذا كنت تركب مواصلات لعملك فيمكنك أن تستثمر وقتك بالقراءة و هكذا.
  • إسناد بعض المهام للآخرين (Delegation): بعد تحديد أولوياتك ستكتشف أن هناك العديد من المهام التى  يمكن أن تسندها للآخرين كى تتفرغ لما هو أهم بالنسبة لك. فمثلا المرأة العاملة يمكن أن تستعين بخادمة للقيام ببعض الأعمال المنزلية.
  • الإستفادة من أحدث التقنيات التكنولوجية:  هناك العديد من الإختراعات التى تتيتح لك إنجاز الكثير فى وقت لا يذكر. فمثلا يمكنك بضغطة زر واحدة إدخال السرور  على جميع أفراد أسرتك بأن ترسل لهم رسالة معايدة على الهاتف المحمول.  و الأمثلة فى هذا المجال لا حصر لها و علينا أن نستفيد منها قدر المستطاع و نستغلها بذكاء.
  • تعلم متى تقول “لا”:  الرفض الإيجابى هو مصطلح يعنى أن تقول “لا” للآخرين دون أن تجرح مشاعرهم. مثال: إذا اتصل بك صديق أثناء إنشغالك بكتابة بحث هام فلا تخجل أن تخبره أنك مشغول فى أمر هام لكن فى نفس الوقت إبد إستعدادك للإستماع إليه فى و قت لاحق و كن لبق فى إسلوبك.
  • إعرف نقاط ضعفك: هذه النقطة فى غاية الأهمية و المقصود بنقاط الضعف هنا هى مضيعات الوقت. فمثلا إذا كانت عادتك أنك تقضى وقت طويل على الإنترنت أو فى مشاهدة التليفزيون فيجب أن تراعى ذلك و أنت تضع جدولك بحيث تمارس هذه الأشياء المحببة لنفسك بعد أداء الواجبات الأساسية. فمثلا إذا كان لديك تقرير فى العمل و بعده عليك الإتصال ببعض العملاء و تحتاج أن تأخذ عشر دقائق راحة بين المهمتين فليس من الحكمة أن تخصص هذه العشر دقائق للدخول على الإنترنت لأنك غالبا ستأخذ أكثر من الوقت المحدد لكن مثلا يمكنك القيام بتمارين الإسترخاء حينئذ ستضمن ألا تزيد فترة راحتك عن عشر دقائق. و يمكنك تخصيص وقت للتليفزيون و الإنترنت بعد الإنتهاء من العمل.

 

 

 

 

 

 

 

 

مثال لجدول إسبوعى متوازن يشمل جميع جوانب الحياة الأساسية:

(1)    وجدانى (2) صحى (3) عقلى  (4) أسرى  (5) عملى   (6) إجتماعى (7)ترفيهى  (الرقم المكتوب بالأحمر يعبر عن الوقت)

السبت

الأحد

الإثنين

الثلاثاء

الأربعاء

الخميس

الجمعة

 

7:309:00 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار مع الأسرة (2)(4)

 

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

 

9:00 –10:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار مع الأسرة (2)(4)

9:00ص – 8:00م

 

الذهاب لرحلة مع الأسرة و الأصدقاء

 (4)(6)(7)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

 

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

ص10:30 – 12:30م

لعب إسكواش فى النادى (2)(6)

9:15– 10:30ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

9:15– 10:00ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

9:15– 10:00ص

مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

 

9:15– 10:30ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

9:15– 10:30ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

12:30 –2:00م

شراء مستلزمات الأسرة من السوق

(4)

10:30ص– 12:00م

 الإتصال بالعملاء  (5)

10:00ص– 12:00م

 الذهاب لمقابلة عميل  (5)

10:00ص– 12:00م

أعمال إدارية و مكتبية  (5)

10:30ص– 12:00م

 الإتصال بالعملاء  (5)

10:30ص– 12:00م

تقديم Presentation  (5)

2:00 –3:00م

الغذاء مع الأسرة

(4)

12:00– 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

3:00 04:0م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

1:00– 3:00م

حضور إجتماع الموظفين (5)

1:00– 3:30م

كتابة تقرير  (5)

1:00 – 5:00م

حضور دورة تدريبية عن التسويق (2) (5)

001: – 5:00م

حضور دورة تدريبية عن التسويق (2) (5)

001: – 5:00م

حضور دورة تدريبية عن التسويق(2) (5)

004:6:00م

تقييم جدول تنظيم الوقت للإسبوع الفائت و القيام بجدول الإسبوع القادم (1)(2)(3)(4)(5)(6)(7)

3:00– 5:00م

 أعمال إدارية و مكتبية  (5)

3:30– 5:00م

 أعمال إدارية و مكتبية  (5)

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00 – 7:00م

مقابلة أصدقاء و تناول الطعام معهم (2) (6)(7)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:00– 10:00م

الذهاب للسيمنا و المول مع الأصدقاء (6)(7)

7:15– 8:00م

 الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:15– 8:00م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:15– 8:00م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:15– 8:00م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:00  – 10:00م

ندوة ثقافية  مع أصدقائى (3)(6)

8:00–9:00م

قراءة (3)

8:00م-10:00م

 

زيارة للأقارب  (4)(6)(7)

8:00م– 9:30م

 الإتصال بالأهل و الأصدقاء (4)(6)

8:00م-10:00م

 

لعب إسكواش فى النادى

(2)(6)

8:00- 10:00م

العشاء و مشاهدة التليفزيون(2) (7)

9:00 –10:00م

مشاهدة التليفزيون (7)

9:30م-10:00م

قراءة (3)

10:00م – 12:00ص

دخول على الإنترنت (7)

10:00م – 12:00ص

قراءة عن العمل الحر على الإنترنت (3)(5)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

12:00ص

النوم (2)

 

 

شكل الجدول بعد التقييم فى نهاية الإسبوع:

السبت

الأحد

الإثنين

الثلاثاء

الأربعاء

الخميس

الجمعة

 

7:309:00 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار مع الأسرة (2)(4)

 

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

 

9:00 –10:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار مع الأسرة (2)(4)

9:00ص – 8:00م

 

الذهاب لرحلة مع الأسرة و الأصدقاء

 (4)(6)(7)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

 

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

ص10:30 – 12:30م

لعب إسكواش فى النادى (2)(6)

9:15– 10:30ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

9:15– 10:00ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5) 50%

9:15– 10:00ص

مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

80%

9:15– 10:30ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

9:15– 10:30ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

12:30 –2:00م

شراء مستلزمات الأسرة من السوق

(4)

10:30ص– 12:00م

 الإتصال بالعملاء  (5)

10:00ص– 12:00م

 الذهاب لمقابلة عميل  (5)

10:00ص– 12:00م

أعمال إدارية و مكتبية  (5) 40%

10:30ص– 12:00م

 الإتصال بالعملاء  (5)   75%

10:30ص– 12:00م

تقديم Presentation  (5)

2:00 –3:00م

الغذاء مع الأسرة

(4)

12:00– 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

3:00 04:0م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

1:00– 3:00م

حضور إجتماع الموظفين (5)

1:00– 3:30م

كتابة تقرير  (5)

1:00 – 5:00م

حضور دورة تدريبية عن التسويق (2) (5)

001: – 5:00م

حضور دورة تدريبية عن التسويق (2) (5)

001: – 5:00م

حضور دورة تدريبية عن التسويق(2) (5)

004:6:00م

تقييم جدول تنظيم الوقت للإسبوع الفائت و القيام بجدول الإسبوع القادم (1)(2)(3)(4)(5)(6)(7)

3:00– 5:00م

 أعمال إدارية و مكتبية  (5)

3:30– 5:00م

 أعمال إدارية و مكتبية  (5)

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00 – 7:00م

مقابلة أصدقاء و تناول الطعام معهم (2) (6)(7)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:00– 10:00م

التطوع فى حمعية خيرية مع الأصدقاء (6)

 

40%

7:15– 8:00م

 الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:15– 8:00م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)   70%

7:15– 8:00م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:15– 8:00م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:00  – 10:00م

ندوة ثقافية  مع أصدقائى (3)(6)

8:00–9:00م

قراءة (3)

8:00م-10:00م

 

زيارة للأقارب  (4)(6)(7)

8:00م– 9:30م

 الإتصال بالأهل و الأصدقاء (4)(6)

8:00م-10:00م

 

لعب إسكواش فى النادى

(2)(6)

8:00- 10:00م

العشاء و مشاهدة التليفزيون(2) (7)

9:00 –10:00م

مشاهدة التليفزيون (7)

9:30م-10:00م

قراءة (3)

50%

10:00م – 12:00ص

دخول على الإنترنت (7)

10:00م – 12:00ص

قراءة عن العمل الحر على الإنترنت (3)(5)

80%

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

12:00ص

النوم (2)

12:00ص

النوم (2)

مهام تم إنجازها بالكاملمهام تمت بشكل جزئى مع و ضع نسبة مئوية لدرجة الإنجازمهام لم تتم

وختاما أود التنيه إلى أن شئ فى أوله يكون صعب حتى نعتاده و كذلك الحال بالنسبة لتنظيم الوقت. فمنذ متى كان الطريق للنجاح مفروش بالورود؟ عليك بالتحلى بالإرادة و المثابرة فى فترة البداية الصعبة حتى تصبح إدارة وقتك صفة أصلية فيك و بذلك تكون قد غرست بذور النجاح و التميز فى كل جوانب حياتك. مع خالص تمنياتى لك بالتوفيق و السداد.

نداء لكل بنت مسروعة! مقبلة على الجواز: إحذرى إقبلى هذه النوعية من العرسان!!!كان لازم أغير المقالة علشان….

1 slide 19

*** الإعتراف بالحق فضيلة و أنا لازم أعترف إنى بعد ما حضرت صالون للدكتور أحمد عمارة  إكتشفت إنى قلت بعض الأشياء الخاطئة فى هذه المقالة و قمت بتصحيحها باللون الأخضر على إعتبار إن الأخضر لون الخير  🙂 فياريت تهتموا بقراءة هذه الأجزاء. و فى نقطة تانية عايزة أوضحها الأفكار المطروحة هنا ممكن يستفيد قراء رجال برضه يعنى هى مش حكر على النساء. بمعنى إنى لو شلت كلمة “مهند” و حطيت مكانها “نانسى أو هيفا” المقالة حتبقى رجالى رسمى :). وأنا حبيت أوضح النقطة دى خصوصا لما لقيت تعليقات من شباب قروا المقالة. و كلمة أخيرة يا جماعة أنا ممكن أكون خرفت فى بعض أجزاء المقالة لكن “عدانى العيب” 🙂 فى ردودى على التعليقات فياريت تقروها هى كمان 🙂 ***

إزيكو با بناتيت 🙂

فى فرق كبير بين إنك تكونى عايزة تتجوزى و بين إنك تكونى مسروعة! على الجواز.

إن يكون ليكى فتى أحلام تتمنى ترتبطى فى يوم من الأيام ده شئ طبيعى لكن لما أى بنت بتعوز الموضوع ده زيادة عن اللزوم ممكن تقع فى غلطة شنيعة إنها تقبل أى حد و السلام! علشان تتجوز و  بعد كده تندم أشد الندم!

الحقيقة أنا فكرت اكتب المقالة دى لإنى آعرف بنات متضايقين زيادة عن اللزوم إن مفيش حد فى حياتهم زى ما يكون الجواز هو نهاية العالم! علشان كده قررت أكنب المقالة دى و حوضح فيها تلات حاجات أساسية:

1. إيه إللى بيخلى بعض البنات تتسرع على الجواز

2. إيه الخطوات الاساسية إللى المفروض تاخديها قبل!! ما تفكرى فى الجواز

3. و ختاما إيه نوعية العرسان إللى المفروض تفرى منهم فرارك من الأسد هههههههههههه.

جاهزين؟ ياللا نبدأ…بس محدش يزغدنى…إيه ده مستعجلين على إيه؟!! قطيعة تقطع الجواز و سنينه هههههههههههه

1. إيه إللى بيخلى بعض البنات تتسرع على الجواز؟

– المقارنات المتخلفة! إنت ممكن تكونى عادية فى الحياة خالص لكن  أول ما جارتك تتخطب تقوم القيامة و متقعدش! إشمعنى هى؟!! من أكثر العادات الإنسانية حماقة على الإطلاق هى إن  الإنسان يقارن نفسه بغيره. إللى بتعمل كده محتاجة تظبط إيمانيتها و تفتكر قوله تعالى:”إن سعيكم لشتى” و تفتكر كمان إن الجواز رزق ربنا حيبعتهولها فى الوقت المناسب. إللى المعانى دى مترسخة جواها, حتفرح من قلبها لما صاحبتها تتخطب قبلها, لكن لو حست بشئ من الحزن, تعرف إنها بتعمل مقارنة فة غير محلها و لازم تراجع نفسها.

الفراغ!! لو البنت كان فى فراغ فى حياتها, أكيد الجواز حيكون شغلها الشاغل!!

– للأسف ساعات المجتمع و الأهل هما إللى بيعملواالمقارنات المتخلفة و يفضلوا يخنقوا البنت فى عيشتها ( فى إعلان عجبنى قوى لعصير جهينة البنت بتقول فيه إلى طنط فلانة و فلانة وفلانة مش عارفة حتفرحوا بيا إمتى ههههههههههههه) هو فعلا سؤال رخم لما واحدة تقولك: هو إحنا حنفرح بيكى إمتى؟ زى ما يكون عندك إجابة!!! بس عارفين مرة سمعت واحدة سالت السؤال ده لبنت فى المسجد و جايز كانت بتسأله بحسن نية فردت البنت رد رائع و قالت: كله بأمر الله 🙂

2. إيه الخطوات الاساسية إللى المفروض تاخديها قبل!! ما تفكرى فى الجواز

زى ما بتذاكرى علشان تنجحى فى الإمتحان فى, فى خطوات معينة لازم تاخديها علشان تضمنى حسن إختيار شريك الحياة:

– تحلى كل المشاكل إللى تكلمنا عليها فى رقم 1 بإنك تثقى فى إن ربنا لا يقضى إلا بالخير و إن رزقك حيجيلك فى الوقت المناسب. و كمان لازم متقعيش فريسة للفراغ بإنك تملى حياتك بأشياء مفيدة مثلا إحرصى على ممارسة هوايتك المفضلة و إعملى أنشطة خيرية و إجتماعية و مهم جدا إنك تقوى علاقتك بربنا أيا كان دينك. و طبعا بالنسبة لبعض التعليقات إللى ممكن تكون مش لذيذة من الأهل أو المجتمع, فيا ريت  تتجاهليها تماما و ده حيكون سهل جدا لو علمتى الحاجات التانية لإنك لما تكونى سعيدة بجد من جواكى, محدش حيقدر يضايقك.

– لازم تكونى عارفة إيه مواصفات فتى احلامك بدقة قبل ما تبتدى تشوفى ناس و أول خطوة إنك تفهمى نفسك كويس الأول و تكونى صادقة مع نفسك. لازم تكونى فاهمة طبيعة شخصيتك و عارفة إيه مميزاتك و عيوبك علشان تقدرى تحددى صفات الشخصية المناسبة ليكى. و طبعا مش محتاجة أقولك إنك لازم تبتدى بنفسك و يكون فيكى نفس الصفات. يعنى مثلا مينفعش واحدة تقول إنها عايزة جوزها يكون واثق فى نفسه و هى معندهاش أى ثقة فى نفسها!

لو و إنت فى جلسة مصارحة مع نفسك إكتشفتى إن فى صفة تتمنيها فى شريك حياتك مش موجودة فيكى, لازم تحاولى تنمى الصفة دى فى نفسك قبل أى شئ.

( الحقيقة أنا عملت هنا خلط غير مقصود لإن طبعا شئ أساسى إنك تكونى صادقة مع نفسك و تحاولى تعالجى عيوبك بس دى حاجة بتعمليها لنفسك و ملهاش علاقة بإختيار شريك الحياة خالص.مسالة إنك لازم تكونى رائعة و محصلتيش علشان الشخص إللى بتحلمى بيه يظهر فى حياتك, ده مفهوم خاطىء.

كل المطلوب منك إنك تعرفى مواصفات فتى أحلامك بدقة وتركزى على إللى إنت عايزاه و  بعد كده يكون عندك يقين إن ربنا حيرزقك بيه. و هى دى الخطوات إللى المفروض تاخديها طبقا لكلام د. أحمد عمارة:

1- إكتبى كل المواصفات إللى بتحلمى بيها فى ورقة و متستعجليش إفضلى زودى على الورقة إسبوع ولا حاجة المهم خدى وقتك لغاية ما تحسى إنك حطيتى كل الصفات و مفيش حاجة ناقصة

2- إختارى أهم 7 صفات منهم

3- و دى ألذ حته خصوصا لو كان خيالك واسع زيى. إتخيلى إنك لقيتى الإنسان ده بالفعل و عيشى كل المشاعر الجميلة و أتخيلى أهم 7 صفات و هى متحققة فيه  بس حاولى متتخيليش ملامح شكل معينة و أهم حاجة منتسيش تتخيلى إنك بتشكرى ربنا إنه أنعم عليكى بيه

4-دكتور أحمد بيؤكد إنك لما تفضلى تعملى كده فترة بإذن الله حتلاقى الإنسان ده بكل صفاته الجميلة ظهر فى حياتك 🙂 )


و على فكرة فى دورات كتير بعضها مجانى بتعلمك إزاى تختار شريك حياتك. أنا مرة شفت إعلان فى جمعية رسالة. حاولى تستفيدى بالدورات دى و أهم عنصر لنجاحك فى إختيار شريك حياتك إنك تقتنعى من جواكى إن ده قرار مصيرى محتاج مجهود مش مجرد فستان أبيض و طرحة!!

– لازم تكونى واثقة فى نفسك وراضية تماما عن شكلك. انا مليش دعوة بعارضات الزياء إللى بيطلعوا فى الإعلانات كل إللى أعرفه إن ربنا مبيخلقش حاجة و حشة و إنك حتكونى أجمل إمرأة فى الكون فى عين الإنسان إللى حيختارك من دون الناس علشان تكونى شريكة حياته ( فى مقالة ما أروع أن تكونى المرأة الوحيدة فى الوجود فى عين حبيبك وعلى فكرة أنا عملت تغييرات فى المقالة دى برضه بناء على كلام د.أحمد و أعتقد إنها مفيدة إنكوا تقرأوها حكيت حكاية زميلتى إللى الناس إتريقوا على شكلها فى الشغل و عيطت لكن بعد كده ربنا حط فى طريقها إنسان حبها بجنون و تسمك بها بإستماتة. فياريت أى واحدة فيكم مش راضية عن شكلها تقرا المقالة دى و أكيد نظرتها لنفسها حتتغير)

لازم تكونى واقعية و إنت بتحطى مواصفات شريك الحياة لإن التطلع للكمال فى بشر حماقة كبيرة لإن عمرك ما حتلاقى عريس على الفرازة زى ما بيقولوا. لازم تكونى مستعدة إنك تحبيه حب غير مشروط بمعنى إنط بتحطى الصفات الأساسية إللى لازم تكون موجودة و بعد كده المفروض تتقبلى شريك حياتك على بعضه و متحاوليش تغيرى شئ فيه.

ممكن مثلا واحدة تقررا إنها لا يمكن ترتبط بإنسان مش بيصلى أو بيدخن لكن ممكن  يكون عصبى شوية لإنها شايفة إن العصبية إللى متدخلش المستشفى و متجيبش عاهات مستديمة 🙂 صفة ممكن تتحملها فى شريك حياتها لو توفرت فيه الشروط الأساسية.

و بالتالى إلى كل بنت حاطة مواصفات إنها عايزة زوج شبه مهند و عاطفى و حساس و ملياردير و بيرجع البيت الساعة 2 علشان يفسحها و مامته خرساء 🙂 ههههههه نصحيتى لها تروح تعيش فى المريخ لإنها بتدور على كائن فضائى ملوش وجود على الأرض!!    

(فى موضوع الواقعية أهم حاجة إنك تكونى صادقة مع نفسك و تسألى نفسك إنت تتمنى إيه بجد؟ مش إيه إللى العرف أو المجتمع قاله!. أنا حضرت ندوة قريب أكد فيها المحاضر أن السبب الرئيسى للزواج فى مصر طبقا للإحصائيات هو الضغوط الإجتماعية و هو أمر مؤسف جدا لإن فى الآخر إنتى إللى حيتتجوزى مش المجتمع! )                                                                                                                          

3.  إيه نوعية العرسان إللى المفروض تفرى منهم فرارك من الأسد هههههههههههه.   

(هنا بقى يا جماعة أنا عملت غلطة شنيعة إنى ركزت على السلبيات و إللى بيركز على السلبيات بتحصله. يعنى مثلا لو فضلتى تقولى مش عايزة زوج كذاب حيجيلك الكذاب لإن هو ده إللى إنت مركز عليه يبقى لازم نعكس لغتنا و نخليها إيجابية:

بدل ما تقولى: “مش عايزة زوج كذاب” قولى: “عايزة زوج صادق ”          

وبناء عليه حغير عنوان فقرة 3 المتخلف من: إيه نوعية العرسان إللى المفروض تفرى منهم فرارك من الأسد هههههههههههه.

إلى:

3. إيه أهم الصفات إللى المفروض تكون موجودة فى عريس علشان تقبليه من حيث المبدأ   

وطبعا حصحح التخريف السلبى إللى قلته عن كل نوع بكلام إيجابى )

بعد ما عملتى الواجب بتاعك و رسمتى صورة فى خيالك لفتى أحلامك آن الأوان إنك تخوضى معترك الحياة و تبدأى تشوفى ناس بالفعل و زى ما بيقولوا الكتاب بيابن من عنوانه. إليك بعض العرسان إللى لازم ترفضيهم من بابه!!

– جاى  فى السريع! تكونش فاكرنى كيس جوافة؟! فى رجالة بيكونوا مستعجلين على الجواز بشكل أوفر زى قصة الفنان ماجد الكدوانى فى فيلم “جاى فى السريع” لما كان عايز يشوف عروسة و يتجوزها فى يومين علشان يرجع شغله فى الإمارات! النوعية دى بتتعامل مع الجواز زى ما  يكونوا رايحين يشتروا كيس جوافة!! و إستعجالهم بيكون واضح فى إنهم بيحاولوا يحددوا تواريخ خطوبة و غيره من اول يوم و كمان بيكون عايز يريحك على الآخر علشان يخلص بسرعة فحتلاقيه بيوافقك على كل حاحة تقوليها حتى لو تخريف علشان ينجز. يا ريت النوع  ده تقوليله مع السلامة و متندميش!!

– التعديل الإيجابى للتخريف السابق: إنسان بشعر بقيمة الزواج و إنه قرار مصيرى و بالتالى يكون مستعد أن يعطيكى و قت كافى للتعرف عليه

– و فى ختام برنامج “متنقطنيش شكرا” يا ريت متردش على سؤالى بسؤال!! النوع ده بينقطنى لإنه بيقعد يلف و يدور و ميدكيش عقاد نافع. فى رجالة سطحيين جدا أول ما شكلك يعجبهم بيعتبروا إن كده تمام و لازم يكملوا فى الجوازة و مش مهم لو فيكى اى عيوب يبقى يغيرها بعد الجواز (دول ملهمش فى الحب الغير مشروط خالص!) .

النوع ده من العرسان دى بيكون خد القرار إنه عايز يكمل الجوازة و علشان يضمن إنك مترفضيهوش بيفكر قبل ما يتكلم و ممكن يلبس قناع مزيف و يفضل يتمسكن لحد مايتمكن!!! بس بيبانوا بقى لما تلاقيهم بيلفوا و يدورا و ميردوش على أسالتك بشكل مباشر لإن كل إللى يهمهم إنهم يريحوكى و يدوكى إجابة مثالية مش إجابة حقيقية!! فمثلا لو سالتى واحد هوايتك إيه فرد عليكى و قال: و إنت هوابتك إيه؟ ياريت تقوليله: هوايتى إنى أرفض الناس إلى بترد على سؤالى بسؤال! و ترويله طريق الباب. هههههههههه 

التعديل الإيجابى للتخريف السابق: إنسان واثق فى نفسه و مؤمن بأهمية الصراحة و الوضوح فى فترة الخطوبة و تشعرى بذلك من إجاباته الصريحة و المباشرة لأسلئتك و طبعا لازم تتعاملى معاه بنفس الطريقة علشان تقدروا تاخدوا القرار السليم

– إبن امه!! لو جالك عريس ساكت و مامته بتتكلم طول الوقت, ده معناه إنه عديم الشخصية و إبن امه و إنها حتحشر نفسها فى حياتكو بعد كده!!! يبقى لازم تقصرى من بابه.

التعديل الإيجابى للتخريف السابق: إنسان قوى الشخصية و بار بأهله

– إحذرى هؤلاء لإن ربنا مش بيحبهم! فى تلات صفات ذميمة جدا ربنا مش بيحبها فمش معقول ترتبطى بإنسان ربنا مش بيحبه. إحذرى تماما البخيل و المتكبر و الكداب. و من فضل ربنا و كرمه إن الصفات دى صعب إخفائها لإن البخيل مثلا حيكون بيعيط وهو بيشترى لك كيس فشار!!! فسهل قوى تكشفيه.

التعديل الإيجابى للتخريف السابق: إذا وجدتى أى من هذه الصفات فأبشرى لإن الله يحب من يتحلون بها: الكريم و المتواضع و الصادق

أنا طبعا خليت التخاريف السلبية إللى كنت كاتباها قبل كده علشان تقارنوا لإن أغلب الناس للأسف بتفكر زيى فلازم كلنا نتعود نغير طريقتنا, ياريت تشاركنا بالتعليق علشان كلنا نتعلم من بعض و مستنية رأيكم 🙂