تنمية بشرية (1) – كيف تدير وقتك بذكاء؟

ممايثير الدهشة و التأمل أن الناس متفاوتون فى كل شئ إلا الوقت! و مع ذلك تجد أن البعض يحققون إنجازات غير عادية بينما الآخرون “يقتلون” أوقاتهم فيما لا يجدى و لا ينفع. فأى الفريقين تختار؟ أنا متأكدة أنك تتمنى بل تريد أن تكون فى الفريق الأول كما أننى واثقة أنك سمعت مرارا و تكرارا عن أهمية حسن إستغلال الوقت. فلماذا لم تتحول  هذه المعلومات النظرية إلى واقع عملى فى حياتك؟ هل حاولت تنظيم وقتك لفترة ثم توقفت لشعورك بالملل و أو الإحباط أو ما إلى ذلك؟

السر فى القدرة على إدارة الوقت بذكاء يكمن فى خمس كلمات: الحافز – الواقعية – المرونة – التوازن-التقييم المستمر

الحافز:

قال الشاعر محمود سامى البارودى:

و من تكن العلياء همة نفسه             فكل الذى يلقاه فيها محبب

هل لك حلم كبير أو أمنية غالية؟ إن لم يكن لديك حلما فعليك أن تخلق حلما. قد تسألنى لماذا و ما علاقة الحلم بتنطيم الوقت؟ الإجابة ببساطة أن حلمك  سيشعل حماسك و سيخلق لديك الحافز لتنظيم وقتك و تكريس جزء منه لتحقيق طموحاتك و أهدافك العالية مهما كانت مشاغلك و إلتزاماتك.

ضع نفسك مكان لاعب أولمبى محترف. ربما تعتقد أنه يقضى أوقات طويلة فى تمارين مضنية و تتسائل كيف لايشعر بالتعب أو الملل.  و الحقيقة أن مجرد تعلق نظر هذا اللاعب الطموح على لحظة إستلامه للميادلية الذهبية سيهون عليه أى شئ فى سبيل تحقيق حلمه.

أنت أيضا تستطيع أن تعيش حياة رائعة حافلة بالإنجازات إذا وضعت  حلمك نصب عينيك. حينئذ سيسهل عليك تنظيم و قتك بفاعلية و ستستطيع تجنب مضيعات الوقت بسهولة.

الواقعية:

إذا أرد أن تدير وقتك بفاعلية, فعليك أن تضع لنفسك أهداف واقعية لإستغلاله على الوجه الأمثل.

ما هو مقياس الهدف الواقعى؟ هو الهدف الذى إما يتحقق فى الواقع الملموس أو لا يتحقق بسبب عوامل خارجية ليس للإنسان أى يد فيها. فمثلا إذا وضعت لنفسك هدفا أنك ستمارس رياضتك المفضلة لمدة ساعتين و قمت بذلك الفعل, فهذا الهدف يعتبر واقعى. و أيضا إذا كنت تنوى ممارسة الرياضة و حدث ظرف خارجى حال بينك و بين تحقيق هدفك  كحالة مرض أو وفاة فى الأسرة, فما زال هدفك واقعيا رغم أنه لم يتحقق لسبب بسيط: أنك حين و ضعت الهدف لم تكن لديك القدرة على التكهن بالظروف الخارجية.

لكن مشكلة بعض الناس أنهم  يتعاملون مع الحياة بمنطق الآلة بمعنى أننى “مبرمج” على أن أفعل كذا و كذا خلال يومى تحت أى ظرف من الظروف و إن لم يحدث فأنا فاشل! هؤلاء الناس يسقطون فريسة سائغة للإحباط مما يؤثر بالسلب على قدرتهم على تنظيم أوقاتهم بفاعلية.

عزيزى القارئ: إعلم أن الحياة ليست قوالب جامدة و أن علينا أن نتقبل التيارات الخارجية المعاكسة فى بعض الأحيان لكن بغير أن يثنينا ذلك عن مواصلة السباحة فى إتجاهنا المنشود.

و أحيانا  يكون  هدفك غير  واقعى بسبب سؤ التقدير. فثلا إذا قدرت أنك ستنجز تقرير معين فى العمل فى ساعتين لكنك إستغرقت فيه ثلاث ساعات, فهذا يعنى أنك لم تكن واقعى فى تقديرك للفترة الزمنية المطلوبة فى كتابة التقرير.

كما أن غياب الواقعية ينبع أحيانا  من المبالغة فى تكديس اليوم بالأعباء و عدم مراعاة وضع فترات راحة كافية بينها مما يصيب الإنسان بالإرهاق فلا يتمكن من تحقيق جميع أهدافه.

القدرة على وضع أهداف واقعية للإستغلال الوقت مهارة مكتسبة تنمى بالممارسة و لذلك فأنا أنصحك بألا تستعجل النتائج. بمعنى أنه وارد جدا أن تتسم أهدافك بسؤ التقدير أو المبالغة فى البداية لكن بالمحاولة المتكررة و التقييم المستمر ستصبح أكثر قدرة على وضع أهدافك بفاعلية.

المرونة:

المرونة فى تنظيم الوقت مرتبطة إرتباط و ثيق بالواقعية بمعنى أنك حين تضع أهداف ليومك يجب أن يكون لديك  إستعداد كامل للتأقلم مع أى ظروف خارجية محتملة و أن تبذل قصارى جهدك لتحقق هدفك  على الوجه الأمثل فإن لم تستطع فأضعف الإيمان أن تنجز و لو جزء من هدفك الأصلى.

و دعنى أوضح ما أقصد بمثال بسيط: نفترض أنك كنت تنوى قراءة كتاب لمدة ساعة و فجأة طلب منك أحد أفراد أسرتك قضاء مصلحة مستعجلة تستغرق نصف ساعة. إذا كنت تتحلى بالمرونة فستتقبل الوضع و حينما تعود ستقرأ لمدة نصف ساعة و بالتالى ستكون أنجزت نصف هدفك الأصلى و  ذلك بالقطع أفضل من لا شئ.

و حينما تقوم بيقييم أدائك فى نهاية اليوم أو الإسبوع (كما سيأتى تفصيله فيما بعد) ستشعر بالرضا عن نفسك و بالتالى ستضمن الإستمرارية.

من المرونة أيضا إعطاء الأهداف و قتا أكثر من وقتها المتوقع بعض الشئ تحسبا لأى عوامل خارجية. مثال: إذا كان تقدريك أنك تستطيع الذهاب لمكان معين فى ساعة من الزمن, إجعلها ساعة و عشر دقائق فى جدولك فإذا حدث أى تأخير بسيط لأى سبب ستضمن إنجاز هدفك فى موعده. و ميزة هذا الأسلوب أيضا أنه يتيح لك أخذ فترات راحة قصيرة بين كل مهمة و التالية لها بدلا من اللهاث المضنى وراء تحقيق الأهداف.

التوازن:

دعنى أسألك سؤال: إذا إستطعت أن تكون بليونيرا على حساب صحتك و علاقاتك الأسرية هل تعتبر إنسان ناجح؟ قطعا لا!

العالم الغربى اليوم ينادى بأهمية التوازن لأنه يصنع النجاح بمفهومه الشامل الذى يضمن سعادة الإنسان و إستقراره.

فإذا أردت أن تدير و قتك بفاعلية, عليك أن تضع أهداف متوازنة تشمل جوانب حياتك المختلفة: الشخصية و العملية و الإجتماعية. و بمزيد من التفصيل نجد أن الركن الشخصى يشمل الجانب الوجدانى و الصحى و العقلى و الترفيهى بيما يشتمل الركن الإجتماعى على علاقاتك الأسرية و الإجتماعية و مساهمتك فى خدمة مجتمعك. أما الركن العملى فيشمل إحتياجاتك المادية و طبيعة عملك. (يوجد  نموذج لجدول إسبوعى متوازن فى نهاية المقالة).

و هذا يقودنا إلى أهم عنصر فى إدارة الوقت:  القدرة على تحديد الأولويات (Prioritizing). و هذا العنصر  نسبى و شخصى جدا بمعنى أن ما قد يكون أولوية قصوى بالنسبة لك قد لا يعنى أى شئ بالنسبة للآخرين.

هناك آلالاف البدائل التى يمكن أن تختار من بينها لقضاء وقتك فى ساعة معينة و بالتالى فإن أهمية تحديد الأولويات تنبع من أنها تساعدك على إختيار أهم هذه الأشياء بالنسبة لك.

خلاصة القول أنك إذا أردت أن تدير وقتك بفاعلية فعليك أن تحدد أولويات متوزانة لجوانب حياتك المختلفة و تضعها فى جدول زمنى إسبوعى ثم تبدأ التنفيذ و التقييم. مما يقودنا إلى نقطة شديدة الأهمية….

 

 

 

التقييم المستمر:

تقييم قدرتك على تنفيذ مخططك الإسبوعى بشكل دورى عامل أساسى فى نجاحك فى إدارة الوقت بفاعلية لأنه سيساعدك على إكتشاف أى خلل و من ثم تتمكن من تلافيه فى المستقبل.

 و يبدأ التقييم بأن تقارن بين الأهداف المكتوبة و ما تم إنجازه بالفعل. فإذا كانت الفجوة كبيرة بينهما قد يكون ذلك مؤشر  أنك وضعت أهداف غير واقعية. و إذا وجدت أنك قد حققت بفاعلية جميع الأهداف المتعلقة بالعمل لكن أهملت الجانب الصحى أو الترفيهى فهذا دليل واضح أنك تحتاج لمزيد من التوازن و هكذا.

بالمدوامة على التقييم الإسبوعى ستجد تحسن ملحوظ فى درجة كفاءتك فى إدارة الوقت فى فترة وجيزة.

نصائح عامة للإستفادة من الوقت بفاعلية:

  • دمج الأنشطة: فمثلا إذا مارست رياضة المشى مع صديق تكون دمجت الجانب الصحى و الإجتماعى فى نفس الوقت. و هناك أمثلة أخرى عديدة  منها الإستماع للموسيقى أو لشريط تنمية  بشرية أثناء القيادة أو القيام بالأعمال المنزلية. و إذا كنت تركب مواصلات لعملك فيمكنك أن تستثمر وقتك بالقراءة و هكذا.
  • إسناد بعض المهام للآخرين (Delegation): بعد تحديد أولوياتك ستكتشف أن هناك العديد من المهام التى  يمكن أن تسندها للآخرين كى تتفرغ لما هو أهم بالنسبة لك. فمثلا المرأة العاملة يمكن أن تستعين بخادمة للقيام ببعض الأعمال المنزلية.
  • الإستفادة من أحدث التقنيات التكنولوجية:  هناك العديد من الإختراعات التى تتيتح لك إنجاز الكثير فى وقت لا يذكر. فمثلا يمكنك بضغطة زر واحدة إدخال السرور  على جميع أفراد أسرتك بأن ترسل لهم رسالة معايدة على الهاتف المحمول.  و الأمثلة فى هذا المجال لا حصر لها و علينا أن نستفيد منها قدر المستطاع و نستغلها بذكاء.
  • تعلم متى تقول “لا”:  الرفض الإيجابى هو مصطلح يعنى أن تقول “لا” للآخرين دون أن تجرح مشاعرهم. مثال: إذا اتصل بك صديق أثناء إنشغالك بكتابة بحث هام فلا تخجل أن تخبره أنك مشغول فى أمر هام لكن فى نفس الوقت إبد إستعدادك للإستماع إليه فى و قت لاحق و كن لبق فى إسلوبك.
  • إعرف نقاط ضعفك: هذه النقطة فى غاية الأهمية و المقصود بنقاط الضعف هنا هى مضيعات الوقت. فمثلا إذا كانت عادتك أنك تقضى وقت طويل على الإنترنت أو فى مشاهدة التليفزيون فيجب أن تراعى ذلك و أنت تضع جدولك بحيث تمارس هذه الأشياء المحببة لنفسك بعد أداء الواجبات الأساسية. فمثلا إذا كان لديك تقرير فى العمل و بعده عليك الإتصال ببعض العملاء و تحتاج أن تأخذ عشر دقائق راحة بين المهمتين فليس من الحكمة أن تخصص هذه العشر دقائق للدخول على الإنترنت لأنك غالبا ستأخذ أكثر من الوقت المحدد لكن مثلا يمكنك القيام بتمارين الإسترخاء حينئذ ستضمن ألا تزيد فترة راحتك عن عشر دقائق. و يمكنك تخصيص وقت للتليفزيون و الإنترنت بعد الإنتهاء من العمل.

 

 

 

 

 

 

 

 

مثال لجدول إسبوعى متوازن يشمل جميع جوانب الحياة الأساسية:

(1)    وجدانى (2) صحى (3) عقلى  (4) أسرى  (5) عملى   (6) إجتماعى (7)ترفيهى  (الرقم المكتوب بالأحمر يعبر عن الوقت)

السبت

الأحد

الإثنين

الثلاثاء

الأربعاء

الخميس

الجمعة

 

7:309:00 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار مع الأسرة (2)(4)

 

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

 

9:00 –10:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار مع الأسرة (2)(4)

9:00ص – 8:00م

 

الذهاب لرحلة مع الأسرة و الأصدقاء

 (4)(6)(7)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

 

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

ص10:30 – 12:30م

لعب إسكواش فى النادى (2)(6)

9:15– 10:30ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

9:15– 10:00ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

9:15– 10:00ص

مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

 

9:15– 10:30ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

9:15– 10:30ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

12:30 –2:00م

شراء مستلزمات الأسرة من السوق

(4)

10:30ص– 12:00م

 الإتصال بالعملاء  (5)

10:00ص– 12:00م

 الذهاب لمقابلة عميل  (5)

10:00ص– 12:00م

أعمال إدارية و مكتبية  (5)

10:30ص– 12:00م

 الإتصال بالعملاء  (5)

10:30ص– 12:00م

تقديم Presentation  (5)

2:00 –3:00م

الغذاء مع الأسرة

(4)

12:00– 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

3:00 04:0م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

1:00– 3:00م

حضور إجتماع الموظفين (5)

1:00– 3:30م

كتابة تقرير  (5)

1:00 – 5:00م

حضور دورة تدريبية عن التسويق (2) (5)

001: – 5:00م

حضور دورة تدريبية عن التسويق (2) (5)

001: – 5:00م

حضور دورة تدريبية عن التسويق(2) (5)

004:6:00م

تقييم جدول تنظيم الوقت للإسبوع الفائت و القيام بجدول الإسبوع القادم (1)(2)(3)(4)(5)(6)(7)

3:00– 5:00م

 أعمال إدارية و مكتبية  (5)

3:30– 5:00م

 أعمال إدارية و مكتبية  (5)

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00 – 7:00م

مقابلة أصدقاء و تناول الطعام معهم (2) (6)(7)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:00– 10:00م

الذهاب للسيمنا و المول مع الأصدقاء (6)(7)

7:15– 8:00م

 الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:15– 8:00م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:15– 8:00م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:15– 8:00م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:00  – 10:00م

ندوة ثقافية  مع أصدقائى (3)(6)

8:00–9:00م

قراءة (3)

8:00م-10:00م

 

زيارة للأقارب  (4)(6)(7)

8:00م– 9:30م

 الإتصال بالأهل و الأصدقاء (4)(6)

8:00م-10:00م

 

لعب إسكواش فى النادى

(2)(6)

8:00- 10:00م

العشاء و مشاهدة التليفزيون(2) (7)

9:00 –10:00م

مشاهدة التليفزيون (7)

9:30م-10:00م

قراءة (3)

10:00م – 12:00ص

دخول على الإنترنت (7)

10:00م – 12:00ص

قراءة عن العمل الحر على الإنترنت (3)(5)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

12:00ص

النوم (2)

 

 

شكل الجدول بعد التقييم فى نهاية الإسبوع:

السبت

الأحد

الإثنين

الثلاثاء

الأربعاء

الخميس

الجمعة

 

7:309:00 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار مع الأسرة (2)(4)

 

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

6:30 –7:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار (2)

 

9:00 –10:30 ص

إستيقاظ و أخذ حمام و إفطار مع الأسرة (2)(4)

9:00ص – 8:00م

 

الذهاب لرحلة مع الأسرة و الأصدقاء

 (4)(6)(7)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

 

7:30 –9:00 ص

ذهاب للعمل مع قراءة

(3) (5)

ص10:30 – 12:30م

لعب إسكواش فى النادى (2)(6)

9:15– 10:30ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

9:15– 10:00ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5) 50%

9:15– 10:00ص

مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

80%

9:15– 10:30ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

9:15– 10:30ص

 مراجعة البريد الإلكترونى  (5)

12:30 –2:00م

شراء مستلزمات الأسرة من السوق

(4)

10:30ص– 12:00م

 الإتصال بالعملاء  (5)

10:00ص– 12:00م

 الذهاب لمقابلة عميل  (5)

10:00ص– 12:00م

أعمال إدارية و مكتبية  (5) 40%

10:30ص– 12:00م

 الإتصال بالعملاء  (5)   75%

10:30ص– 12:00م

تقديم Presentation  (5)

2:00 –3:00م

الغذاء مع الأسرة

(4)

12:00– 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

12:00 – 1:00م

راحة ووجبة خفيفة مع الزملاء

 (2) (6)(7)

3:00 04:0م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

1:00– 3:00م

حضور إجتماع الموظفين (5)

1:00– 3:30م

كتابة تقرير  (5)

1:00 – 5:00م

حضور دورة تدريبية عن التسويق (2) (5)

001: – 5:00م

حضور دورة تدريبية عن التسويق (2) (5)

001: – 5:00م

حضور دورة تدريبية عن التسويق(2) (5)

004:6:00م

تقييم جدول تنظيم الوقت للإسبوع الفائت و القيام بجدول الإسبوع القادم (1)(2)(3)(4)(5)(6)(7)

3:00– 5:00م

 أعمال إدارية و مكتبية  (5)

3:30– 5:00م

 أعمال إدارية و مكتبية  (5)

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00– 6:30م

عودة للمنزل

5:00 – 7:00م

مقابلة أصدقاء و تناول الطعام معهم (2) (6)(7)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:30– 7:15م

تناول الطعام مع الأسرة (2) (4)

6:00– 10:00م

التطوع فى حمعية خيرية مع الأصدقاء (6)

 

40%

7:15– 8:00م

 الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:15– 8:00م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)   70%

7:15– 8:00م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:15– 8:00م

الإسترخاء

و التأمل (Meditation) (1)(2)

7:00  – 10:00م

ندوة ثقافية  مع أصدقائى (3)(6)

8:00–9:00م

قراءة (3)

8:00م-10:00م

 

زيارة للأقارب  (4)(6)(7)

8:00م– 9:30م

 الإتصال بالأهل و الأصدقاء (4)(6)

8:00م-10:00م

 

لعب إسكواش فى النادى

(2)(6)

8:00- 10:00م

العشاء و مشاهدة التليفزيون(2) (7)

9:00 –10:00م

مشاهدة التليفزيون (7)

9:30م-10:00م

قراءة (3)

50%

10:00م – 12:00ص

دخول على الإنترنت (7)

10:00م – 12:00ص

قراءة عن العمل الحر على الإنترنت (3)(5)

80%

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

10:00م

النوم (2)

12:00ص

النوم (2)

12:00ص

النوم (2)

مهام تم إنجازها بالكاملمهام تمت بشكل جزئى مع و ضع نسبة مئوية لدرجة الإنجازمهام لم تتم

وختاما أود التنيه إلى أن شئ فى أوله يكون صعب حتى نعتاده و كذلك الحال بالنسبة لتنظيم الوقت. فمنذ متى كان الطريق للنجاح مفروش بالورود؟ عليك بالتحلى بالإرادة و المثابرة فى فترة البداية الصعبة حتى تصبح إدارة وقتك صفة أصلية فيك و بذلك تكون قد غرست بذور النجاح و التميز فى كل جوانب حياتك. مع خالص تمنياتى لك بالتوفيق و السداد.

Advertisements

2 تعليقان

  1. Posted by غير معروف on نوفمبر 13, 2017 at 12:49 م

    جمممممممممممممميل

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s