رمضان ثورة التغيير(2) – صور توجع القلب أخدتها من إسطبل عنتر مع جمعية رسالة: “متعة العطاء…غير و إتغير”

الحمد لله ربنا وفقنى و شاركت إمبارح (8/8) فى توزيع شنط رمضان التابعة  للقوافل الداخلية لجمعية رسالة فرع مدينة نصر و كان ااتوزيع  فى منطفة إسمها “إسطبل عنتر”. الحقيقة يا جماعة الناس هناك أوضاعهم مؤسفة و الصور إللى حتشوفوها أبلغ من أى كلام. أول ما وصلت المكان و شفت الحياة الغير آدمية إللى الناس عايشينها هناك أول خاطر جه فى بالى إنى حمدت ربنا ألف مرة إنى ظروفى أحسن من ظروفهم و بعد كده دعيت إن ربنا يغنيهم بحاجتين:

 

ألأولى و الأهم دعيت إن ربنا يغنيهم بالرضا عما قسم لهم مصداق للحديث القدسى: “إرض بما قسم الله تكن أغنى الناس

و الدعوة التانية إن ربنا يرزقهم من فضله و يحط فى طريقهم ناس فى قلوبهم رحمة وخير يساعدوهم علشان يعيشوا حياة كريمة.

و سبحان الله يا جماعة أنا معرفتش أوزع شنط رمضان لإن الشنطة كانت تقيلة قوى عليا و معرفتش أشيلها فجالى إحباط لإنى رايحة علشان أساهم أساسا! لكن  فضلت أدعى لهم كتير و كمان أخدت  الصور إللى حتشوفوها و عندى إحساس إنكم أكيد حتتأثروا لحالة أهل إسطبل عنتر و غيرها من المناطق الفقيرة فى مصر  و أكيد لما تشوفوا حالتهم حتتحمسوا إنكم تساعدوهم على قد ما تقدروا و لكم جزيل الثواب إن شاء  الله.

و الحقيقة فعل الخير بقى سهل جدا لأنك لو مش فاضى تساهم بوقتك ممكن تساهم بفلوس. و على فكرة جمعية رسالة و جمعية مصر الخير و جمعية الأورمان بيبعتوا مندوبين يستلموا الفلوس و التبرعات العينية من المنازل. و  بنك الطعام المصرى و مستشفى 57357 بيقلبوا التبرعات بالبطاقة الإئتمانية على مواقعهم. علشان كده بقولكم إن عمل الخير بقى سهل جدا. ده إنت حتى مش محتاج تخرج من البيت!

و طبعا المساهمة المالية مطلوبة لكن المساهمة بالمجهود لها تأثير أشد فى النفس علشان كده أنا بنشد أى حد يقرا المقالة دى إنه يساهم بأى شئ و لو حتى إنه يعمل شير للمقالة…الناس حالتهم صعبة قوى يا جماعة و لو فاض بيهم الله أعلم إيه إللى ممكن يحصل.

من ضمن أذكار و المساء دعاء يقول: “اللهم إنى أعوذ بك من الكفر و الفقر و أعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا أنتإقتران الكفر بالقفر سببه إن الفقر الشديد ممكن يصيب الإنسان بيأس يفقده إيمانه فإنت لما بتساعد الناس مش بس بتديهم أكل و فلوس إنت بتعمل حاجة أهم إنك بتحببهم فى ربنا و بتخليهم يحسوا إن الدنيا بخير. فياريت كلنا نساهم بإللى نقدر عليه و إن شاء الله نقدر نرسم البسمة على وجوههم. و أسيبكم تتفرجوا على الصور و مستنية تعليقاتكم 🙂

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

4 تعليقات

  1. Posted by ayman derbala on أغسطس 10, 2011 at 1:00 ص

    اعتقد ان هذه الصور المؤثره بجانب كل الصور الحيه التى تفطر القلوب الحيه والتى نراها حولنا اينما نخطوا بقدمينا فى شتى انحاء مصر القديمه مصر الحقيقيه مش مصر المدن الجديده الخضرا الحلوه التانيه اللى فيها المولات التجاريه الضخمه وملاعب الجولف وحمامات السباحه والجناين والحضانات والمدارس والجامعات الخاصه اللى بتعلم العيال باللغات واللى اتوبيساتها الظريفه الحلوه النضيفه بتفوت تاخد الاولاد من قدام البيوت ومش مصر المدن الساحليه والمنتجعات السياحيه بتاعت صحابها بس لأ دى مصر تانيه مالناش دعوه بيها خالص وكمان باثتثناء بعض المناطق القليله التى نسميها بالاماكن الراقيه والتى هى ايضا با تت تحيط بها العشوائيات والعشوائيه التى ستحولها فى المستقبل القريب اذا استمرينا على معالجة الامر بهذه الطريقه (طريقة الشحاته على الناس دى) التى ما عادت تجدى بل بالعكس اضرارها اكثر بكثييييير من منا فعها غير ان هذه الطريقه اصبحت ذات تاثير ضعيف جدا فى عيون وقلوب الناس التى لا اجرأ على ان اقول بانها قد اصابها التحجر والتبلد بل سأقول بانها قد تعودت على رؤية هذه المناظر والمشاهد والصور بل انها تعودت وتعلمت التعايش مع ما هو افظع من ذلك من مشاهد ومناظريعنى اصبح مثلهم كمثل من يحيا ويعيش فى مستنقع او بركه ذات رائحه كريهه ومع ان كل من يمر بهذه البركه او المستنقع يتافف ويسد فتحات انفه من عنفوان الرائحه الكريهه المنبعثه من البركه او المستنقع الا ان اخينا او صاحبنا الذى يعيش بداخل هذه البركه او المستنقع لا تؤثر فيه هذه الرائحه الكريهه المنبعثه منها لانه قد تعود وتاقلم على هذه الرائحه واصبحت بالنسبة له رائحه عاديه جدا بل انه قد تصيبه الدهشه والاستغراب احيانا من الذين يمرون امامه ويسدون انوفهم ويتاففون من الرائحه الكريهه المنبعثه من البكه او المستنقع ولهذا وكما اشرتى حضرتك فى مقالك ان فعلا فى خطر وان ناقوس الخطر قد بدأ فى القرع العنيف منذ سنوات ليست بالقليله بل ان العالم كل قد سمع هذا الناقوس وخرم اذنيه واشتم الرائحة الكريهه المنبعثه من بركتنا التى لا نشتمها نحن والتى نجدها طبيعيه جدا والتى يتافف البعض منا ويسد انفه عندما يمر بها ويشمئز احيانا كثيره من قذارتها وربما بعض الماره ينظرون الى البركه او المستنقع الذى نعيش فيه ويمصمصون شفاههم ويتصعبون ويقولون يا حراااام همه الناس دى عايشه فى البركه دى ازاى ومستحملين ازاى الرائحه الكريهه دى وقادرين ازاى يعيشوا فى وسط القذاره دى وساعتها ومع كل التاثر ده ممكن يطلع من جيبه شلن فكه ويحدفه فى البركه وبع كده يبعد بعييييييييييد عن البركه بسرعه جدا علشان خلاص مابقاش قادر يستحمل الرائحه الكريهه ومابقاش آقدر اكتر من كده يبص فى المنظر القذر بتاع البركه او المستنقع ومع كل ذلك لم نفكر فى طريقه تمكننا من القضاء على هذه البركه او المستنقع الذى تتسع رقعته يوما بعد يوم وعاما بعد عام حتى انه اصبح كالطاعون الذى ينتشر ويتوغل بلا رحمه ولا شفقه داخل مجتمعنا ويهددنا جميعا بالخطر وهنه بقه اسمحولى ادمج المصرين مصر القديمه الحقيقيه ومصر الجديده كمان اللى احنا مالناش دعوه بيها آه امال ايه ماهو ماحدش حيفلت من الطاعون وده علشان الهوا مفتوووووح على البحرى وكمان علشان رقعة البركه بتزييييد وبتتسع يوم بعد يوم وسنه ورا سنه وليكن منطقنافى التفكير بذلك اننا سنقضى على هذا المستنقع او البركه من اجل انفسنا حتى لا نشم الروائح الكريهه ولا نرى القذاره الناتجه عنها لا من اجل هؤلاء الناس الذين يعيشون فى هذا المستنقع او البركه وسط هذه الروائح الكريهه التى ما عادو حتى يشتمونها ووسط هذه القذاره التى تعودت عليها عيونهم حت اماتت فى عيونهم وعقولهم وقلوبهم كل معانى الجمال والتجميل ولا لان هؤلاء الناس هم مواطنون اصحاب حقوق فى خدمات يجب ان توفرها لهم الدوله والمجتمع لا ان تتصدق وتمن بها عليهم وفى النهايه يشمئز منهم ومن رائحتهم ومن قذارتهم المجتمع والدوله ويستغلونهم فى منافعهم السياسيه او البرجوازيه لاشباع الرغبات والعقد المكبوته فى اعماق اعماق نفوسهم وعقولهم الباطنه وفى النهايه يتهمونهم بالبلطجه والاجرام دون ان يعرفوا بانهم هم المجرم والبلطجى الحقيقى لانهم سطوا على حقوق هؤلاء الناس واوصلوهم لم آلت عليه حالتهم وحالة بركتهم او مستنقعهم التى يشمئزون ويتأففون من روائحها الكريهه وتكره عيونهم رؤية القذاره المنبعثه منها ووجدوا الحل فى الابتعاد عنها فى المدن الجديده الحلوه الخضرا …الخ…الخ مع ان الزحف مستمر وفى تزايد واتساع للرقعه يوما بعد يوم وعاما بعد عام …والله ياخوفى لاتكون الناس دى ناويه تعملها كلها عشوائيه وعشوائيات وبعد كده يروحوا يبنو مدن تانيه فى اى حته بره البلد خالص واللا حتى خارج الكوكب كله …فى كوكب القرش العظيم مثلا …آه ما همه معاهم القرش …هههههههههههههههههههه

    رد

    • أنا قريت تعليقك أكتر من مرة و موافقاك إن فى لا مبالاه من بعض المقتدرين لكن فى مبادرات كتيرة إتعملت وو أنا فىى القافلة إتعرفت على بنت فى تانية ثانوى مشتركة فى مبادرة تنموية مش بس بيدوا الناس أكل دول كمان بيساعدوهم علشان يعملوا مشاريع بقدورا ينفعوا بيها نفسهم و إحنا محتاجين نفكر بشكل تنموى. أنا أأقصد إننا نطبق المثل اليابانى :”متدينيش سمكة لكن علمنى إزاى أصطاد” لإنك لو اكلتنى النهارده ممكن أجوع بكرة لكن لو علمتنى إزاى أكسب أكلى حاكل كل يوم و مش ححتاج لك تانى و حقدر كمان أساعد غيرى. هو ده الإتجاه إإلى إحنا محتاجين نمشى فيه علشان نقضى على الفقر و العشوائيات فى مصر.
      أنا كان هدفى الأساسى من نشر الصور إنى أفكر الناس إللى عايشين فى البرج العاجى إن هما يفوقوا و يبصوا حواليهم لإن فى ناس ساجنة نفسها فى عالمها الضيق و مشاكلها البسيطة. لكن لو كلنا حسينا بحجم المشكلة أكيد حاجات كتير ممكن تتغير. الشيخ خالد الجندى مرة قال إن لو كل مصرى طلع زكاة ماله و معملش أكتر من كده أفقر واحد فى مصر حيركب مرسيدس و أنا مقتنعة بكلامه جدا. فربنا يصبر الفقراء و يهدى الأغنياء و يصلح حال بلدنا إن شاء الله.

      رد

  2. Posted by ayman derbala on أغسطس 10, 2011 at 9:46 م

    انا طبعا مقدر مجهود حضرتك وكمان مجهود كل الناس اللى فى قلبهم خير ومقدر كمان ان هدفكم نبيل وراقى وسامى وكل الكلام اللى ممكن يتقال فى ظروف ومواقف زى دى لكن مشكلة الناس دى مابقتش مشكله اجتماعيه لا دى المشكله بقت اكبر من كده بكتير قوى قوى قوى الى ما لا نهايه لدرجة انها ماعادش ينفع فيها الحل عبر المجتمع المدنى الخيرى لان المشكله دى فعلا وبدون مبالغه بقت بتمثل تهديد واضح وصريح وصااااااارخ على الامن القومى (نكون او لا نكون تلك هى المسأله ) لان تاثيرها اصبح مباشرعلى الثقافه المصريه ككل وعلى الوعى المصرى ككل وعلى قيمة ومقدار الشخصيه المصريه التى انهارت فى الفتره الاخيره بما لا يمكن لنا ان ندعها تنهار اكثر من ذلك لاننا وببساطه سننهار جميعا معها حتى ولو كنا مثقفين او مفكرين او اغنياء او… او… ولذلك فان حل هذه المشكله مرتبط كليا برغبتنا او عدم رغبتنا فى تحقيق النهضه والتنميه فى المرحله المقبله لانه وببساطه لا ولن تكون هناك نهضه ولا تنميه حقيقيه فى اى مجال من المجالات بدون النهضه بهذه الرقعه العشوائيه العريضه من ارض مصر سواء كانت هذه العشوائيه هى عشوائيه عمرانيه او عشوائيه فكريه وثقافيه وتربويه ايضا…بصراحه بصراحه الموضوع ما بقاش موضوع قرشين بنلمهم وبنعمل بيهم اى حاجه لفئه قليله جدا من الفقراء لان هناك المزيد والمزيد والمزيد والمزيد الى مالا نهايه من الفقراء الذين لا تصل اليهم مثل هذه التبرعات او الصدقات او المشروعات الخيريه او مهما كانت مسمياتها ومع احترامى الشديد الى المجهودات التى تبذل فيها ده طبعا على اعتبار ان المشكله مشكلة فلوس وفقر مادى مع ان احنا لو فكرنا كويس وحسبنا الخساير اللى بتعود على البلد وعلى الاقتصاد من ورا المشكله دى فى سنه واحده بس حنلاقيها وفى اقل تقدير لوجيكى او عقلانى سنجدها لبنه جيده فى احداث طفره تنمويه فى هذه المناطق فى شتى انواع الخدمات …ببساطه شديده مسألة العشوائيه والعشوائيات هى المساله التى لو استطعنا حلها بطريقه جيده وممنهجه ومخططه على مستوى الدوله ككل وبجانبها المجتمع بكل ما يستطيع ان يفعله فى اطار نفس الخطه والمنهج سنستطيع ان نضع اقدامنا على طريق التنميه والنهضه الحقيقيه والمرجوه من الثوره فى الاساس لانها وببساطه سترسخ الديمقراطيه الحقيقيه على ارض الواقع عند الطبقه العريضه من الشعب الذين لا يؤمنون بمعنى كلمة الديمقراطيه ولكنهم سيؤمنون بما ستقدمه لهم الديمقراطيه من حقوق مهدره ومنهوبه عندها سنتمكن من اعادة تشغيل التروس المعطله فى هذا المجتمع مما سيزيد من فوة دفعنا يوما بعد يوم وعاما بعد عام ومع استمراريتنا فى اتباع نفس المنهج او الاسلوب فى الاصلاح والترميم المخطط والممنهج فى كل الاتجاهات بالتوازى ولك ان تتخيلى ما سيكون لذلك من تاثيرات اقتصاديه ايجابيه فى شتى المجالات منها على سبيل المثال لا الحصر فى مجال السياحه سنتمكن حينها من الاستغلال الامثل لما نملكه من ثلثى اثار العالم المتنوعه وطبيعه شعبيه فريده من نوعها ومنقطعة النظيرفى العالم اراهن انها تستطيع جذب الكثيييير من السياح دون الحاجه الى استجدائهم او اهدار المال العام والاستثمارات بشكل روتينى وتقليدى ناحية الاستثمارات السياحيه الترفيهيه بهدف توجيههاوترشيدها واستغلالها فيما هو اجدى وانفع هذا طبعا اذا اعيد تاهيل هذه الطبيعه واستغلالها بجانب تحسين المرافق والخدمات وتحسين وتنقية البيئه المحيطه وهنا سا دعك تفكرين فى حجم المكاسب التى ستعود على الدوله وعلى المجتمع ككل من وراء ذلك طبعا مش مكاسب ماديه فقط .

    رد

    • مفيش شك إن المشكلة كبيرة و محتاجة حلول جذرية و أنا معاك إن مجهودات المجتمع المدنى لوحدها مش كافية بس فى مبادرات إبتديت تتاخد فى المجال ده زى مشروع المليار للفنان محمد صبحى إللى بيشارك فيه دكتور عمرو خالد ده غير مبادرة آفاق إللى حكيت لك عنها فى الرد على تعليقك السابق.
      و كلامك عن تفاقم المشكلة ميمنعش إنى أوعى الناس بيها من خلال المدونة وأأقول للإلى وقته مسيسمحش إنه يساهم بالمجهود إنه يساهم بالمال و يدعو غيره للتبرع. ده أضعف الإيمان. أنا حاولت أستغل مرواحى هناك علشان أوعى القراء بحجم المشكلة ولو كل واحد فينا عمل إللى يقدر عليه, أكيد الأمور حتتحسن. و أنا طبعا معاك إن المشاريع التنموية أساسية و إن إعطاء المال وحده لا يكفى. إيه ده؟ ما أنا قلت لك المثل اليابانى فى ردى على تعليقك إللى فات 🙂 يعنى إحنا متفقين على المبدأ و أنا إن شاء الله حشارك فى مبادرات تنموية فى المستقبل لإقتناعى إن فايدتها أحسن بكتير من المبادرات الخيرية و أنا بالفعل سجلت إسمى فى مبادرة آفاق و ربنا يوفقنا جميعا لما فيه الخير 🙂

      رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s