حقيبة الذكريات (1) – إزاى أحداث 11 سبتمبر أثرت على سفرى لأمريكا و كندا سنة 2002

بمناسبة الذكرى العاشرة لأحداث 11 سبتمبر الدامية إسمحوا لى أفتح حقيبة الذكريات و أأقولكم إزاى الكارثة ى أثرت عليا بشكل شخصى.

الحقيقة أنا سافرت كندا  فى يوليو سنة 2002 و لسؤ حظى مريت على نيويورك ترانزيت! رغم إننا كنا حنكمل على كندا فى نفس الطيارة و كنا بس حنقعد ساعات بسيطة فى المطار لكن هما صمموا يفتشوا شنطنا و أنا كواحدة محجبة كانوا باصين لى بقرف شديد  نظرات كلها كراهية رعبتنى و طبعا كان فى سؤ معاملة و طريقة سيئة  فى تفتش شنطنا رغم إننا مش داخلين أمريكا أساسا.

طبعا أنا إلتمست لهم العذر لإن مكانش عديت سنة على أحداث سبتمبر و الجرح كان لسه مخفش (هو الحقيقة مخفش لغاية النهارده لكنه أأقل حدة بكتير عن سنة 2002!)

الموقف ده رعبنى لإنى خفت لما أوصل كندا أتعامل بنفس الطريقة المهينة لكن من كرم ربنا و فضله إن الكنديين كانت معاملتهم مختلفة خالص زى ما يكونوا من كوكب تانى 🙂

و الحقيقة أنا سافرت كندا لوحدى تماما و مكانش ليا قرايب فى تورونتو خالص! يعنى كانت مغامرة بكل المقاييس لكن كانت مغامرة محسوبة من ناحية إن تخصصى كان مطلوب جدا قبل الأحداث لدرجة إن إللى كانوا فى نفس تخصصى كانوا بيتعينوا خلال إسبوعين من وصلوهم لكندا. و كمان كانت مغامرة محسوبة من ناحية إنها بلد أمان جدا و معدل الجريمة فيها شبه منعدم.

لكن سبحان مغير الأحوال أنا كنت جاية بقول إنى حلاقى شغل تانى يوم لكن مبقاش فى أى شغل بسبب أحداث سبتمبر و حفيت علشان ألاقى شغل لغاية ما فلوسى خلصت و إضطريت أشتغل جرسونة فى كافيتريا!

لكن عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم. لما معرفتش ألاقى شغلى فى أى شركات خدت كورس مجانى بيعلمنى إزاى أفتح شركة من البيت و أعمل بيزنس و فعلا فتحت شركة من البيت بعمل فيها تصميم مواقع على النت و بدرس فيها كورسات كمبيوتر. فالحمد لله كانت تجربة مفيدة لإنى إتعلمت التسويق و بقى هو ده مجال عملى دلوقت. و طبعا الدرس إللى إتعلمته بقوة إن دوام الحال من المحال و إن مفيش مسلمات و إن مهما الإنسان خطط و فكر ممكن أى حاحة تحصل فى لحظة تهد كل إللى بناه فى سنين.

و طبعا كنت متابعة المجازر إللى عملها بوش الإبن فى العراق!!  و كمان كنت هناك لما أعيد إنتخابه و كنت بضرب أخماس فى أسداس إزاى زعيم بالغباوة دى يعاد إنتخابه!

مفيش شك إن الأعمال الإنتقامية الوحشية إللى قامت بيها أمريكا كلفتها مليارات و دفعت تمنها غالى فى  الأزمات الإقتصادية الطاحنة إللى مرت بيها! 

و السؤال إللى بيطرح نفسه: هل قتل اطفال العراق شفى غليل الأمريكان؟ و ده يجرنا لسؤال أهم:  هل كان بن لادن العدو الوحيد لأمريكا أم كانت هى عدوة نفسها؟!!!

بيتهيألى الإجابة واضحة…داين تدان!!! مستنية تعليقاتكم.

Advertisements

4 تعليقات

  1. فعلا تجربتك مفيدة جدا لنا جميعا

    رد

    • ربنا يكرمك يا محمد. على المستوى الشخصى أهم درس نتعلمه إن مفيش مسلملت فى حياتنا غير ربنا و إننا بنعيش فى دنيا المفاجأت و على المستوى العام آدينا كلنا شفنا نتيجة الجبر و الظلم و التجبر. ربنا يصلح الأحوال إن شاء الله.

      رد

  2. بن لادن لم يكن العدو الوحيد لامريكا فى الحرب على العراق
    انما الحرب على العراق كان ليه اثار سلبيه على كل الدول الاسلاميه وبالذات العربيه يدفعون ثمنها حتى الان
    برغم انهم شاركوا فى الحرب على العراق ، بمجرد السماح للقوات الامريكيه ، تعتبر اشتراك فى الحرب

    الحرب على العراق امبرياليه واضحه وليست بسبب بن لادن و كان الهدف منها مصالح شخصيه امريكيه ولشركاتها وللسيطره الاستراتيجيه والاقتصاديه والسياديه فى المنطقه ومعرفه الاصدقاء الحقيقيون من الاعداء وده حصل فعلا ونجحت فى خطتها 100 فى ال100 ده غير الاموال الطائله التى اخذتها من وراء بيع البترول والتحكم فيه كاملا حتى الان ده غير الامتيازات التى قدمتها الحرب الى اسرائيل كشريك لها فى المنطقه وايضا القواعد العسكريه التى اقامتها فى معظم الدول العربيه

    انما شفى غليل الامريكان لا اعتقد انه يأتى من قتل اطفال العراق وكمان البلد كلها كانت مسافره امريكا دى حاجه غريبه امال مين الى كان هيعمل الثوره فى مصر

    رد

    • هههههههههههههههه أنا موافقاك إن وجود أمريكا فى العراق كان مصالح فى مصالح لكن بن لادن إداهم الحجة إللى يدخلوا بيها على طبق من فضه لدرجة إن كان فى تحليلات كانت بتقول إن أمريكا نفسها هى إللى كانت ورا أحداث سبتمبر!

      الفكرة إن هما دايما بيدوروا على حجة يدخلوا بيها و الفتنة الطائفية و الحرص على مصالح الأقباط ممكن يكون الكارت إللى حيلعبوا بيه فى المستقبل القريب علشان يكون لهم وجود فى مصر! يا ريت نفوق و نتعلم لإن التاريخ بيعيد نفسه!!

      رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s