Archive for 27 مايو, 2012

فيديو مقالتى الإنجليزية بعنوان “مصرية و أفخر” عن إنتخابات الرئاسة – [Egyptian and Proud: Egypt’s Massive Leap Towards Democracy… [CARTOON ILLUSTRATION]

تم نشر هذه المقالة هنا:

http://heba-hosny.wrytestuff.com/swa838995-Egyptian-And-Proud-Egypts-Massive-Leap-Towards-Democracy-Cartoon-Illustration.htm

There I was…Standing in an endless queue of proud Egyptians from all walks of life, waiting eagerly to take a stand and have a say in my country’s future! The energy was beyond description, the excitement, the rush of the moment….

Eyes were glowing with anticipation of how the future of our beloved motherland will unfold.  We have waited for so long for that day to come!

Finally, we are having a “fair” presidential election that the whole world is raving about! On May 23rd of 2012, Egypt made history!

But before I drift away in the future tense, let’s have a flashback to appreciate why this moment is so special….

Paving The Way For Egypt’s Revival

Unlike typical Egyptians, I was exposed to the Western culture at an early age. In fact, I was in Toronto, Canada when George W. Bush the son was reelected in 2004.

I saw how the two candidates, Bush and Kerry, were so close in voting rates and that Bush ended up winning by less than 51%!

One year later, we had a “fabricated!” presidential elections in Egypt, during which a whopping10 million U.S. Dollars were blown away to end up with Mubarak winning at a staggering 88%!

Can you start to imagine how I felt at this moment? I couldn’t help but compare between the two elections and wonder: Will the day ever come when we experience real elections in Egypt? I was hungry for democracy …

I guess I would be speaking on behalf of the wide majority of Egyptians when I say this: Before Jan 25th, I was never involved in any political activity whatsoever! In fact, the election days were the days everyone stayed at home because the results were known beforehand. Thus, any kind of involvement seemed utterly pointless!

However, sometimes massive corruption can turn into a blessing in disguise! In 2010, we had provokingly phony parliament elections that, lucky for us, turned out to be one of the major triggers for…

January 25th Revolt: The Breakthrough

After few days of uncertainty (until January 28th), it was unanimous; Egyptians shouted out loud: Enough is enough!

In the midst of turmoil and uncertainty, we knew deep down in our hearts that things will never be the same! Call it faith…Call it intuition… You name it!

Last year, exactly on February 10th of 2012, I wrote an article titled Egypt’s Revolt Eye Witness: The Egyptian Avalanche Has Begun….I Double Dare You to Stop The Flood!

The last sentence I said was: “As God is my witness, we will make it happen!” The second day, Mubarak resigned! That’s precisely what I meant by we knew it…

Something so profound has changed in every Egyptian’s conscious which I illustrated in the cartoon above.

Again, allow me to speak on behalf of all Egyptians: I was transformed from someone who is politically indifferent to a deeply involved citizen.

I attended tones of political workshops, participated in post-revolt initiatives and voted in the 3 major political events that took place since then: Constitutional reform referendum, parliament elections and finally…

Egypt’s 2012 Presidential Elections : The Day We Made History!

Here is my objective opinion of May 23rd presidential elections:

 Is our latest presidential elections pure perfection? No!

Do the initial results reflect Jan. 25th spirit? Again, no!

 Still, we have come a long way. In fact, I am so proud that the participation rate was close to 50% of eligible voters which is higher than France!

 Also, the diversity of votes was refreshing. It showed that Egyptians with different ideologies are starting to blossom and create a rich political mosaic. Isn’t that what real democracy is all about?

 More than 50% of votes were in favor of candidates who represented the hopes and aspirations of Jan 25th revolt. However, the fact that more than 3 of them competed for presidency, votes were diluted and we ended up with other candidates gaining highest votes. But we live we learn!

 Recapping everything that happened in the past 14 months, we deserve to give ourselves a huge tab on the shoulder. We took a major leap in the right direction but we are not there yet. We still have some obstacles to overcome to reach full democracy. That’s exactly what I tried to express in the drawing below.

Finally, I was so thrilled to see people from the United States and other Western countries cheering for Egypt in Tahrir square from as early as February 2011.

 Please continue to support us in our relentless quest for freedom and democracy. Go Egypt…

فيديو أمثلة صارخة على “إشتغالات” الإعلام الموجه الحدق يفهم!

إذا لم يكن متصفحك يدعم مشاهدة الفيديو على هذه الصفحة إضغط هنا لتشاهده على اليوتوب

أهم ما تضمنه الفيديو:

• تعالوا نقارن بين فيديوهين خاصين بقناة دريم:
1- “صباحك يامصر لقاء مع د خالد منتصر الطبيب والكاتب حول اهمية معرفة الحالة الصحية للرئيس وكيف تؤثر علي قراراته” – المنشور بتاريخ 3 مايو:

إذا لم يكن متصفحك يدعم مشاهدة الفيديو على هذه الصفحة إضغط هنا لتشاهده على اليوتوب


أهم ما تضمنه فيديو د.منتصر:
• الولايات المتحدة تعرض تفاصيل مملة عن الحالة الصحية للرئيس لعامة الشعب
• من يترشح للرئاسة من حق الشعب أن يعرف إن كلن لديه عسر هضم!
• يجب على الرئيس أن يقدم ذمته الصحية للشعب بشكل دورى
• ضرب مثل خطير عن ماذا لو الزهايمر كان أصاب ريجان و هو رئيس للولايات التحدة
2- فيديو عن حلقة الطبعة الأولى المذاعة يوم 13 مايو للأستاذ أحمد المسلمانى “الحديث عن صحة مرشحي الرئاسة منتهي الجهل والسخافة(رائع)”

إذا لم يكن متصفحك يدعم مشاهدة الفيديو على هذه الصفحة إضغط هنا لتشاهده على اليوتوب


أهم ما تضمنه فيديو السيد أحمد المسلمانى:
• يعتبر المسلمانى الحديث عن صحة الرئيس “شىء مستفز!” و يرى إن “مفيش حاجة إسمها الملف الطبى التفصيلى”
• إنتقد كلام امرشحى الرئاسة عن أمراض منافسيهم بشكل غير لائق
• لا داعى للتباهى بالعافية لإن السليم ممكن يمرض!
• ضرب مثل برئيس الولايات الولايات المتحدة روزفلت و هو يجلس على كرسى متحرك
رجاء مشاهدة الفيديوهين قبل إكمال هذا الفيديو لتمام الفائدة مما أود أن أطرحه.

درس بسيط فى التفكير النقدى من ملاحظاتى عن الفيديوهين:
• فى تناقض واضح بينهم لكن محدش كدب. كل واحد قدم أمثلة تخدم وجهة نظره.
• مشكتلى فى طرح السيد المسلمانى مع كامل إحترامى له أنه لا يعقل أنه رغم سعة إطلاعه يجهل أن الدول الأجنبية تعطى معلومات تفصيلية عن صحة المرشحين للشعب. فلماذا لم يذكر هذه المعلومة لنا؟ هل لإنه تعمد أن “يتفه” من مسألة الحالة الصحية للرئيس لصاح مرشح بعينه؟ الحدق يفهم!

• مثل تانى على إشتغالة واضحة: الملتحى إللى باس راس السيد عمرو موسى وهو داخل ستوديو سى بى سى يوم 14
• مثل على مستوى المعرفة الذى نحتاجه مستوحى من مناظرة أبو الفتوح و موسى
• مادمنا إكتشفنا بما لا يدع مجال للشك أن الإعلام موجه فلنقرأ عن الرؤساء من مواقعهم الرسمية حتى نضمن مصداقية المعلومات. هذه الرابطة تحتوى على المواقع الرسمية لجميع المرشحين للرئاسة: https://ba7ebmasrbegad.wordpress.com/%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83-%D8%A8%D8%B1%D8%A3%D9%8A%D9%83-%D9%85%D9%86-%D9%87%D9%88-%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AF%D9%85%D8%9F/

فى إنتتظار تعليقاتكم 🙂

أسماء الفائزين فى الشعر الغنائى فى مسابقة “بإيدينا بكرة أحلى” الفنية – ألف مبروك :)

مسابقة-بإيدينا-بكرةالفائزين-فى الشعر-الغنائى-أحلى

يسعدنى الإعلان عن الفائزين فى المرحلى الأولى ( الشعر الغنائى) من مسابقة “بإيدينا بكرة أحلى”  لإكتشاف المواهب الفنية فى الشعر الغنائى و الغناء و التوزيع الموسيقى و التلحين و إخراج الفيديو. إضغط هنا لمزيد من المعلومات عن باقى مراحل المسابقة و ياريت تعملوا شير فى الخير 🙂

أسماء الفائزين فى الشعر الغنائى بترتيب الحروف الأبجدية:

طارق الموجى:

فاز الشاعر الموهوب طارق الموجى فى المسابقة بتقديمه هذه المساهمة المتميزة:

أكيد هييجي اليوم و نفسر الأسرار 
أكيد هييجي اليوم و يضوي ألف نهار
وهييجي لينا الدور
وشباب كما البنور
هيهد لينا السور وهيخلق الجنه

بإيدينا… بإيدينا…بإدينا بكرة احلى

عبد الله مطر:

فاز الشاعر الموهوب عبد الله مطر فى المسابقة بتقديمه هذه المساهمة المتميزة:

أكيد هييجي اليوم والدنيا نسمعنا
ونبقى قد القول والحب يجمعنا
نكتب تاريخ معروف
ونشيل جدار الخوف
نسكن في كل حروف تدي الكلام معنى

بإيدينا… بإيدينا…بإدينا بكرة احلى

محمد مرسى:

فاز الشاعر الموهوب محمد مرسى فى المسابقة بتقديمه هذه المساهمة المتميزة:

لسة الامل موجود   عمره ما ودعنا

 لسة الزمان بيجود  بيداوي أوجاعنا

وبلدنا عارفة تثور

ع الظالم المغرور

شفنا خلاص النور وبكرة ده بتاعنا

بإيدينا… بإيدينا…بإدينا بكرة احلى

مصطفى محمود

فاز الشاعرالموهوب مصطفى محمود فى المسابقة بتقديمه هذه المساهمة المتميزة:

أكيد حيجى اليوم ما نخافش من بكرة
أكيد حيجى اليوم والحلم ليه فكرة
وكل همسة شوق
والنسمة طايرة لفوق
هننسى معنى الخوف ونطوى اوهامنا
بإيدينا… بإيدينا…بإدينا بكرة احلى

يسرى الفار:

فاز الشاعر الموهوب يسرى الفار فى المسابقة بتقديمه هذه المساهمة المتميزة:

أكيد حيجي اليوم ونبص قدامنا
أكيد حيجي اليوم ونشق احلامنا
من جوه قلب الخوف
نطلع لمدد الشوف
والفرح بينا يطوف و يلالى فى زمانن

بإيدينا… بإيدينا…بإدينا بكرة احلى

شاعر مجهول الإسم معلموم الموهبة!!

للأسف المساهمة المتميزة دى صاحبها بعت لى مساهمته فى التعليق على الغنوة فى المدونة و  مبعتليش إيمليه و لا إسمه! لكن عندى ال .I.P بتاعه يارب يتابع الأخبار و يبعت لى إسمه إن شاء الله.

أكيد هيجي زمان وأشوف وليد ثورتي

عدل وإيمان وأمان و نور على دنيتي

وحلمنا المولود
ميخفش من معبود
بيعدي كل حدود ويحرسه ربنا

بإيدينا… بإيدينا…بإدينا بكرة احلى

ألف مبروك للفائزين و إن شاء الله من نجاح لنجاح 🙂  مين عايز يغنى أو يلحن أو يوزع أو يخرج فيديو للكلمات الجميلة دى؟ إللى عايز يشترك فى باقى مراحل المسابقة يضغط هنا و إن شاء الله بالتوفيق للجميع 🙂