Archive for 11 يونيو, 2015

أتشرف بمتابعتكم للقائى التلفزيونى على قناة النيل الثقافية 13 يونيو – 10 صباحا

بإذن الله أتشرف بإستضافتى على قناة النيل الثقافية يوم السبت 13 يونيو فى برنمج “يوم جديد” حوالى الساعة 10 صباحا للحديث عن مهرجان نون النسوة لتكريم الكاتبات المصريات  أتشرف بمتابعتكم 🙂

aaaa

بالفيديو و الصور رأيى فى سنة من حكم الرئيس السيسى و ذكرياتى من التحرير فى 30 يونيو

أولا رأيى  و آراء منقولة فى تقييم أداء الرئيس السيسى خلال أول عام رئاسة:

أجمل رأى مختصر شفته فى التلفزيون عن تقييم أداء الرئيس السيسى إن أداؤه  جيد جدا إذا اخذنا فى الإعتبار الأوضاع السياسية و الإقتصادية إللى بدأ بيها الرئاسة

أجمل تعليق سمعته من سواق تاكسى: “أكتر حاجة بتعجبنى فى السيسى إنه ملوش عزيز :)” و ده بان جدا فى نقده الشديييد للحكومة بما فيهم المهندس إبراهيم محلب إللى كلنا معترفين بجهده الكبير لكن الرئيس السيسى لما مبيلاقيش نتايج مبيعرفش أخوه

الرئيس السيسى ملوش كبير برضه من ناحية إنه مبيحبش المطبلاتية و أنا إديت أمثلة كتير عن الموضوع ده فى الفيديو ده

 

و طبعا لما جهات أجنبية ملهاش أى مصلحة إنها تجاملنا تؤكد تحسن الإقتصاد المصرى فده دليل إن مصر تحت قيادة رئيس واعى.

الرئيس السيسى رجع مكانة مصر عربيا و عالميا و إعتراف ألمانيا أخيرا بثورة 30 يونيو أحد الأمثلة على كده.

فى ناس لذوذة بتنتقد إن السيسى موفاش بوعوده رغم إنه مداش أى وعود خالص و قال أول سنتين حيكونوا صعبين! ألف سلامة على المدلسين من الزهايمر!!!

أنا سعييييييييدة جدا بمشروع قناة السويس و شرف ليا المشاركة فيه و بإذن الله يعود بكل الخير على مصر 🙂

Snapshot_20140909_3

ده أجمل رأى عمييييق قريته عن تقييم السنة الأولى من حكم الرئيس السيسى نقلا عن الأستاذ محمد فاروق :

أيام السيسي :

في الشهور القليله قبل يونيو كان الحديث الشعبي الدائر في كل الأوساط عن تقاعس رجل العسكريه في إنقاذ مصر من الخيانه والتآمر الذي بات واضحاً ولم تستطع هذه الجماعه إخفاؤه أو مواراته ، فقد سلّط عليهم ربُهم أنفُسَهُم وسارعوا وتصارعوا على جمع الغنائم قبل إحكام قبضتهم على مصر ، وكانت تمر الساعات علينا ونحن ننعي غياب الرجل الذي يتخذ من هذه المعطيات ذريعه لمساندة الشعب والإطاحه بهذه الجماعه قبل بيع الشجر والحجر المصري بما فيهما من تاريخ وجغرافيا وهويّـه عاشت و ستظل إلى أن يرثَ اللهُ الأرضَ ومَن عليها.

لم نرى بادرة أمل في توجهات ” السيسي ” لمساندة الشعب في كل التظاهرات السابقه على يونيو ، بل العكس رأيناه يُطفئ نار الثوره في مدن القناه التي سارعت لعمل تفويض رسمي موثق لتوليه مسئولية البلاد وسحب الثقه من مرسي وجماعته ، كذلك الحال في انقلاب محافظة الدقهليه وأحداث المنصوره على وجه التحديد ، أيضاً تم هذا حيال التظاهرات الواسعه التي ضربت القاهره والإسكندريه في فترات متتاليه وبغض النظر عن بعضها الذي كان قليلاً في عدده بعض المرات ، لكن كانت هناك تظاهره شهيره في ديسمبر 2012 والتي أدت إلى مجزرة الاتحاديه ، ثم في 25 يناير 2013 ولم نجد للسيسي أو الجيش ” حِس ولا خبر ” .

أيضاً كان يرد على نداءات واستغاثات الشعب لطلب نزول الجيش وإبعاد هذه الجماعه عن الحكم بالكثير من الرفض وضرب الأمثله الخاطئه في غير محلها ، حتى أنه قال ذات مره أن نزول الجيش للشارع المدني قد يتسبب في أضرار يمتد أثرها لأربعين عاماً قادمه . وبدأنا في اتهام الرجل والانقلاب عليه و وضعه في خانة المجرم المتستر على جماعه ورئيس أقل ما يوصف به أنه خادم لمعبد الكاهن القاطن بالمقطم والسارق لمصر والقاتل لشعبها .

فوجئنا جميعاً بأن الرجل كان يسعى كما هي عليه صفات رجل المخابرات والمُدرك لأبعاد الملف والمشهد وتداعياته وطريقة الانقضاض عليه مع تقدير كامل للوقت والكيفيه حتى لا تتضرر مصر أو يُسمى هذا الحدث الجلل ” انقلاباً عسكرياً ” .. ومع كل المشهد الشعبي في 30 يونيو لم نَسلم من اتهامات العالم وتوصيف ماحدث بأنه انقلاب ولو من خلال بعض التصريحات أو السياسات المُتخذه ضد مصر .

إكتشف الشعب أن السيسي كان يعمل قرابة عام كامل بالنصح والإرشاد لمؤسسة الرئاسه عبر تقارير تقدير الأزمه في داخل مصر وعلى الصعيد الخارجي ، وما يقومون به من كوارث نابعه من أجنده طامعه وخائنه قد تؤدي بنا إلى حرب أهليه بين الشعب وجماعات التيار المتأسلم التي ولا شك ستخدم في هذا الصراع جماعة الإخوان . ثم إكتشفنا أن السيسي يعمل أيضاً على تأهيل الأرضيه السانحه والسامحه بتحرير مصر دونما خسائر ، تبيّن للشعب أن هذا الرجل يعمل منذ عام لتأميم مصر وجلاء العدوان ، بالفعل العمليه كانت تحتاج لوقت وتدبير وترتيب عظيم ، كيف تم تأميم قناة السويس وهي شركه أو أحد موارد مصر ؟ إذن كيف لو قمت بتأميم مصر بكل قطاعاتها ووزاراتها ومؤسساتها واستبدالهم مباشرةً بعد بيان السيسي والإعلان الدستوري بالشكل الذي لا يسمح بأي ضرر لأياً من مصائر الشعب والدوله والتزاماتها داخلياً وخارجياً !

كيف لمن قام في الثالث من يوليو بأن يجمع كل هذه القُصاصات المُلتهبه ليصنع منها درعاً واقياً لمصر وشعبها ، وربما للمنطقه العربيه بكاملها ، وقد يتبين للجميع ذلك الأثر مع الوقت . كيف استطاع أن يصنع معادله جديده في موازيين القوى في هذه الفتره الوجيزه والمليئه بكل ماهو مشتعل وقابل للإنفجار ؟!!

واليوم وبعد مرور عام على حكم هذا الرجل ، لنا أن ننظر في الشارع المصري وحالة الأمن والأمان التي نعيشها بعد أربع سنوات فشلنا فيها في تحقيق وعودة الاستقرار للحياة الطبيعية ، وسنحتفل بافتتاح أعظم مشروع أنجبته المنطقة في وقت خارق وقياسي ، سنفتتح شرياناً جديداً لأجيال حالية ومتعاقبة ، مورداً جديداً حيوياً واستراتيجياً أبهر العالم في تنفيذه ، وسيأخذ الأبصار في أغسطس ، قناة السويس الجديدة التي لا يُنكر عظيم صُنعها وأهمية وجودها إلا جاحد أو جاهل !
واليوم لنا أن ننظر في مشاريع الطاقة الكهربائية والخطوات التي أدت إلى استقرار تام في أحلك الظروف المناخية ! لنا أن ننظر في التصنيف الائتماني لمصر ، لنا أن ننظر في الاحتياطي النقدي بالبنك المركزي ، لنا أن ننظر إلى تخفيض الدين الخارجي وتضييق عجز الموازنة ، لنا أن ننظر في مشاريع الطرق والكباري التي أعمت الكارهين المكذبين !

نتحدث عن إنجازات عام واحد في ظل حروب داخليه و على الحدود ، ولا نتحدث عن كل أمانينا بالطبع . نتحدث في ظل دولة عانت على مدار أربع سنوات وكادت أن تسقط في بئر التسول والإفلاس ، ناهيك عن أنها مُهمَله منذ ما يقارب عشرون عاماً من أي تنمية على إطلاق الكلمة ! فالتركة ثقيلة والجميع يتعامى عن ذلك ويضربون إهمال وإخفاقات الماضي بالحاضر لخلق حالة من اليأس ! والقافلة تسير .

تسلم إيدينك ..
ياللي انت شايل هم بلدك فوق كتافك
كل اللي عرفك واللي قابلك واللي شافك
بيدعي بإسم مصر ليك .. الله يعينك
وقت اما تزعل مصر بتطيِّب خاطرها
دايماً قصاد الدنيا بترد اعتبارها
ياللي مشيت وياها في السكه لآخرها
من وسط كل ولادها عارفه انك كبيرها .

ثانيا ذكرياتى من التحرير يوم 30 يونيو 

كتبت مجموعة تغريدات عن ذكرياتى فى التحرير يوم ثورة 30 يونيو أحب أعرف رأيكم فيها:

إتفقت مع أصحابى نتقابل فى التحرير و لما وصلت كلمتهم قالوا إنهم إتزنقوا فى مصطفى محمود فدورت على مجموعة سيدات وقفت وسطهم

 فى رجالة جدعان وقفوا حوالينا  و كل شوية كانت طيارات الجيش بتعدى و كانوا الناس بيشاورا لهم بحب شديد

 عمرى ما حنسى الكارت الأحمر إللى كان مكتوب عليه إرحل و مشبوك فيه صفارة يومها تعبت من كتر النفخ 🙂

 طبعا التحرير كان مليان على آخره و نزلوا لوحة كبيرة من على عمارة عليها صور قيادات الإخوان و كان فى بوسترات ملهاش حل

 من أجمد البوسترات إللى شفتها فى التحرير بوستر بيقول لقد نفذ برسميك 🙂

SAMSUNG

 كان فى بوستر رهيييب مغير صور أبطال فيلم 356 يوم سعادة بصور قيادات الإخوان و كان عنوان الفيلم 356 يوم تيييييييييييت

 كان يوم جميل و أنا مروحة ركبت تاكسى شابك علم مصر من برة بس لازقه كويس بماسمير و كمية ناس وهمية حاولت تشد العلم و فشلت!!

 مسك الختام لما روحت جارى الصيدلى المسيحى إللى كان فى الإتحادية أهدانى إمساكية رمضان 🙂 هى دى مصر…إللى بيحاول يفرقنا ينسى!!!

SAMSUNG

مين عنده ذكريات فى اليوم العظييم ده يحب يشركنى معاه فيها؟ فى إنتظار تعليقاتكم 🙂

 

قصة “هيثم” البطل سائق التاكسى الذى أنقذ الأقصر من العملة الإرهابية عند معبد الكرنك (منقول)

نقلا عن اليوم السابع:

“قال “هيثم.م” سائق تاكسى بمحافظة الأقصر، إنه أثناء مروره بشارع السنترال القديم الواقع فى منطقة طريق الكباش التابعة لمدينة الأقصر حوالة الساعة 12 ظهراً، اليوم الأربعاء، قام شخص بتوقيفه، وطالبه بركوب اثنين من الزبائن لنقلهما إلى معبد الكرنك. وأضاف هيثم لـ”اليوم السابع”، خلال الطريق إلى معبد الكرنك لتوصيلهما لاحظت كلامهما بلغة غريبة ليست مصرية، مؤكداً أنهم أشخاص بشرتهم سمراء اللون وشعرهم طويل، وأحدهم “محمر الوجه”، ويتحدثون فيما بينهم بلغة غير مفهومة وليست لغة عربية.

شكوك السائق

وأكمل هيثم لاحظت أنهم يرغبون فى عمل شىء مريب، وتأكدت من ذلك عند وصولهم لمعبد الكرنك حيث قمت كعادتى بفتح شنطة التاكسى لإنزال الشنطة الخاصة بهم، كما أفعل مع باقى الزبائن فى الأقصر، إلا أننى فوجئت بهم يمنعوننى من ذلك واشتبكوا معى ونهرونى بصوت عالى. وعلى الفور بدأ الشك يزداد عندى، وقمت بمطالبتهم بدفع 50 جنيها كحق المشوار إلا أننى فوجئت بشخص ثالث ينتظرهم على إحدى الكافتيرات الموجودة داخل معبد الكرنك، يقول لى: “إن حق التوصيلة 20 جنيها، وهذا يدل على معرفته الجيدة بالمنطقة وهو يتحدث معى باللغة العربية التى تميل للحديث الخليجية”

السائق يبلغ الأمن

وأكد هيثم أنه بعد ازدياد الشكوك لديه خاصة وأن الاثنين اللذين ركبا معه مختلفين فى اللون واللغة، مع الشخص الثالث الذى كان ينتظرهم، بالإضافة إلى رفض الزبائن فتح شنطهم من التاكسى وإنزالها لهم، وتوجه إلى أحد أفراد الأمن المتواجدين على بوابة معبد الكرنك، وقال لهم :” تعالوا علشان فى اثنين شاكك فيهم.. ممكن يكون معهم ـأمور مريبة قد تكون متفجرات”. وأشار هيثم إلى أنه قال لأفراد الأمن أن ينتظر أم يتوكل للعمل لكنهم طالبوه بالمغادرة، وتابع: “اكتشفت أن مباحث المرور ومباحث قسم الأقصر يبحثون عن السيارة للقبض عليّ، على رغم أننى سلمت نفسى لهم وأبلغت عن الواقعة”. وطالب هيثم اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، بحمايته وعدم تعرضه هو أو سيارته أو أسرته لأى أزى، كما ناشده بتكريمه ومنحه تجديد رخصته ليمكنه من العمل لمساعدة والدته كبيرة السن وإعطائه مبلغا لدفع التأمينات المتراكمة عليه والتى تصل قدرها ألف و500 جنيه. واختتم هيثم تصريحاته قائلاً: “كل ما فعلته هو حبا فى مصر، التى نحب ان نراها ونعيش فيها بخير، لافتا إلى أنه يعيش مع أسرته ووالدته كبيرة السن”.

معبد-الكرنك

طبعا الإخوان كان لازم ياخدوا موقف الشجب و الإدانة من الحدث! تامر أمين إعتبر “إدانة!” الإخوان بالإنجليزى لحادث دليل إنهم يأسوا من خداع الشعب ولسه عندهم أمل يستكردوا الأجانب 🙂 معاه حق!

فيديو إندهش (2) فضيحة مسلمين يلعبوا قمار فى رمضان و يكسبوا رحلة حج برعاية الأزهر! شييير

 إتشرفت بإستضافة اليوتوبر المميز أحمد هارون علشان يقول رأيه فى مهزلة القمار التلفزيونى إللى الأزهر مطمرخ عليها بقاله سنين!

لينك شانل أحمد هارون https://www.youtube.com/channel/UCSjMf3tt3FjsMbmbx6xc__A

 

من فضلكم إعملوا شيييير جااااامد للفيديو ده علشان الناس تفهم إن المسابقات الدينية التلفونية قمار!!
من حقكم تسألونى أنا عرفت إزاى؟ الحكاية بدأت لما إتصلت بدار الإفتاء على مدار 3 سنين و أكدوا لى أن المشاركة فى المسابقات التليفونية التى تقدمها قنوات تليفزيونية عديدة حرام شرعا لإن فيها مقامرة لإن عدد كبير من الناس يتصلون و يتحملون ثمن المكالمة و شخص واحد يفوز بالجائزة! و ساعتها طلبت من الشيخ إن الأزهر يصدر فتوى رسمى علشان برنامج د.أسامة الأزهرى كان فيه مسابقة قمار فى الفاصل سنتها و كده الناس ممكن تتلخبط لكن معتقدش إن الشيخ إللى كلمته عمل حاجة لإنى إتفاجئت فى رمضان السنة إللى فاتت إن برنامج د.على جمعة فيه مسابقة قمار فى الفاصل!!!

فلما يئست من الأزهر بعتت الرسالة دى لحبيب على الجفرى و معز مسعود فى صفحاتهم على الفيس بوك و فيديوهاتهم على اليوتوب لإن هما كمان برامجهم فيها مسابقة قمار فى الفاصل!! “​أحى حضرتك على برنامجك المميز توجد مسابقة تعلن عنها قناة سى بى سى فى فواصل البرنامج و هى مسابقة تليفونية لها رابح واحد يوميا و طبعا هذه المسابقات ليست مقصورة على برنامج حضرتك فقط و حينما ساورتنى الشكوك فى حكم الدين فيها إتصلت بدار الإفتاء و أكدوا لى أن هذه المسابقات حرام شرعا لأنها تعتبر قمار حيث يتصل عدد من الناس و يدفعون سعر أغلى من المكالمة العادية لحل سؤال المسابقة و لكن يتم إختيار فائز واحد. و لذلك أناشد حضرتك أن تأخذ موقف الناصح لقناة سى بى سى فى هذ الصدد لإنه أمر مؤسف جدا أن يلعب المسلمون قمار فى رمضان ليحصلوا على جائزة رحلة عمرة! و كيف يمكن أن يتبادر لعامة الناس حرمة هذا المسابقات و هى منتشرة فى برامج دينية؟!!! أرجو أن تتصدى حضرتك لهذه الظاهرة المؤسفة و جزاك الله خيرا كثيرا و نفع الناس بعلمك

من فضلكم إعملوا شيييير جااااامد للفيديو ده علشان الناس تفهم إن المسابقات الدينية التلفونية قمار!!

فيديو إلهمنى شكرا (10) مسرحية كارمن و صناعة الديكتاتور

 

فيديو مسرحية كارمن كاملة

فيديو إندهش (1) – ليه الإخوان لسه مصدقين إن مرسى راجع

بالفيديو و الصور إستقبال حافل للرئيس السيسى فى ألمانيا من للجالية المصرية فى أوروبا

أروع حاجة فى الفيديو ده إن لما الناس فضلت تقول: “سى سى” الرئيس السيسى قالهم: “مصر” فغيروا هتافهم ل #تحيا_مصر 🙂 

الرئيس-السيسى-ألمانيا-إستقبال-المصريين-3-يونيو-2015

الرئيس-السيسى-ألمانيا-إستقبال-المصريين