“بحب النبض لما يثور…فى قلب شاعر قلمه جرىء” – كلمات متواضعة فى رثاء شاعر الإحساس سيد حجاب رحمة الله عليه

%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a7%d8%b9%d8%b1-%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d8%ad%d8%ac%d8%a7%d8%a8

 

“إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ “

توفى إلى رحمة الله شاعر الإحساس سيد حجاب ولم يسعفنى قلمى فى رثائه إلا من خلال خاطرة شعرية متواضعة استوحيتها من واحدة من أحب أشعاره الغنائية إلى قلبى “بحب البحر“.

%d8%b4%d8%b9%d8%b1-%d9%88%d9%81%d8%a7%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a7%d8%b9%d8%b1-%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d8%ad%d8%ac%d8%a7%d8%a8-%d8%b1%d8%ab%d8%a7%d8%a1

قال الشاعر الراحل فى مطلع قصيدته “بحب البحر”:

بحب البحر لما يزوم

وبعشق صرخته فى الريح

وأحس فى موجه شوق مكتوم

لناس حرة وحياة بصحيح

 

ردى المتواضع على هذه الكلمات الخالدة:

بحب النبض لما يثور

فى قلب شاعر قلمه جرىء

يرحل وحلمه أمل مبدور

وبصمة فارشة لروحنا  طريق

اجتهدت فى أن يكون رثائى ممزوجا بالأمل لإن الأمل كان حيا نابضا فى أشعار الراحل العظيم سيد حجاب رحمة الله عليه.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s