من روائع شكسبير …تأملات خلابة عن البالونات…#المبدعة_الربانية

جاللي البوست ده على الواتس آب وانبهرت بما احتواه من جمال وعمق وقررت أنشره على أوسع نطاق وطبعا لازم أبدأ بقرأ مدونتي الأعزاء…استمتعوا 🙂

كتب شكسبير في أحد مؤلفاته….

لو أن الله يرزقني إبناً…… 
سأركز ان تكون البالون أكثر ألعابه…..
وأشتريه له بإستمرار…..
فلعبة البالون تعلمه الكثير من فنون الحياة……

تعلمه أن يصبح كبيرا ولكن بلا ثقل وغرور.. 
حتى يستطيع الإرتفاع نحو العلا ..

تعلمه فناء ما بين يديه في لحظة…..
وفقدانه يمكن أن يكون بلا مبرر أو سبب .. 
لذلك عليه أن لا يتشبث بالأمور الفانية…..
ولا يهتم بها إلا على قدر معلوم…..

وأهم ما سيتعلمه…..
أن لا يضغط كثيرا على الأشياء التي يحبها…..
وأن لا يلتصق بها لدرجة يؤذيها ويكتم أنفاسها……
لأنه سيتسبب في إنفجارها ويفقدها للأبد.. 
بل الحب يكمن في إعطاء الحرية لمن نحبهم……

وسيعلمه البالون….. 
أن المجاملة والمديح الكاذب وتعظيم الأشخاص للمصلحة.. يشبه النفخ الزائد في البالون…..
ففي النهاية سينفجر في وجهه .. 
وسيؤذي نفسه بنفسه…….

وفي النهاية سيدرك…..
أن حياتنا مرتبطة بخيط رفيع……
كالبالونة المربوطة بخيط حريري لامع……
ومع ذلك تراها ترقص في الهواء……. 
غير آبهة بقصر مدة حياتها أو ضعف ظروفها وامكانياتها.. 

نعم سأشتري له البالون باستمرار……..
وأحرص أن انتقي له من مختلف الألوان………
كي يحب…..
ويتقبل الجميع بغض النظر عن اشكالهم وخلفياتهم…..

 

تأملات ولا أروع…يا رب تكون عجبتكم ومست وجدانكم بعمق

في انتظار تعليقاتكم…

#المبدعة_الربانية

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s