Archive for 6 يوليو, 2018

يسعدني تقديم ورشة “سامح نفسك أولا…”للمرة الثانية يوم 14 يوليو بإذن الله #المبدعة_الربانية

يسعدني تقديم ورشة “سامح نفسك أولا…”للمرة الثانية يوم 14 يوليو بإذن الله الساعة الثانية مساء بمركز ونس. (عنوان المركز بالأسفل)

*** إضغط على الصورة لمتابعة الإيفنت على الفيس بوك *** 

كلنا نعلم أهمية التسامح لتحرير أرواحنا ولسلامنا الداخلي لكن كيف نحقق التسامح في حياتنا؟

ورشة “سامح نفسك أولا…” ستجيب عن ثلاثة أسئلة هااامة في ثلاثة مراحل متدرجة للوعي:
أولا كيف نسامح أنفسنا والآخرين بشكل عميييق بحيث نتعافي تماما من أي تجربة مؤلمة؟

ثانيا كيف نصل لمرحلة من الإرتقاء الروحاني بحيث لا يكون للمؤثرات الخارجية أي تأثير سلبي علينا؟ (بالبلدي يعني لو نورك جواك مين يقدر يطفيك؟ وإذا مفيش حاجة قدرت تضايقك مش هتحتاج تسامح أساسا 🙂 )

ثالثا كيف نتسامح مع أقدار الله وحكمته العليا؟ وكيف نفهم قوانين لعبة الحياة فنكون دائما من الفائزين؟


إزاي نقدر نتدرج ونوصل لهذه المراحل الرائعة من الوعي؟🤔 سؤال جميل…شرفوني في الورشة وانتوا تعرفوا الإجابة 🙂


لتمام الاستفادة من الورشة أنصح من سيشرفونني بالحضور بالمشاركة الفعالة في جميع التدريبات والأنشطة العملية…
ويسعدني أن أهدي نسخة من كتابي “إشراقة روح 1” لكل الحاضرين…

السعر: الورشة مجانية المطلوب فقط استثمار 15 جنيه كإيجار للمكان.

أتشرف بحضوركم ومتابعتكم وأسئلكم الدعاء… 🙏
#المبدعة_الربانية

عن المدربة:

من أنا في سطور…
هبة الله حسني – التي تعتز بلقب “المبدعة الربانية” – هي كاتبة ومدربة ورسامة كاريكاتير فضلا عن شغفها بممارسة كل أنواع الفنون. صدر لها كتاب “إشراقة روح 1” ضمن سلسلة كتب “إشراقة روح” وهي أول سلسلة لكتب تفاعلية توظف التنمية البشرية والكاريكاتير والشعر فى التعمق فى فهم ودارسة آيات القرآن الكريم.
كما قامت بنشر كتاب باللغة الأنجليزية “Read My Pook, Beoble!” على موقع “أمازون” وعلى منصة “كتبنا”.
وقدمت ورش تدريبية في مجالات متنوعة منها الثقة بالنفس والتفكير الإيجابي ومهارات التواصل وحصلت على عدة جوائز فنية وأدبية بتوفيق الله.

يمكنكم الإطلاع على كتبي وتحمليها من خلال هذا الرابط:

أتشرف بحضوركم ومتابعتكم وأسألكم الدعاء…

#المبدعة_الربانية

عن المكان:
ونس .. ساحة ثقافية فى مصر الجديدة .. تنظم و تستضيف العديد من الفعاليات و الأنشطة التى تهتم بتطوير و تنمية الإنسان و المجتمع من فنون و آداب.
ونس للفنون و التنمية – 8 عثمان ابن عفان خلف كنيسة البازيليك و قرب فندق بيروت – أمام راديو شاك – الدور الثالث – مصر الجديدة.
تليفون: 01098731577
بريد اليكترونى: wanas.egy@gmail.com

النهر الخالد – لؤلؤة في تاج موسيقار الأجيال #المبدعة_الربانية

من أجل أن نقدم فنا كاملا، لا يمكننا أن نتخلص من أصلنا ولا يمكن أيضا أن نتجاهل معاصرتنا للواقع.

 محمد عبد الوهاب

 

مسافر زاده الخيال…
والعطر والسحر والظلال…
ظمآن والكأس في يديه…
والحب…والفن…والجماااال.

كلمات رائعة زادتها النغمات الرشيقة عذوبة وجمالا…أغنية النهر الخالد كللت هامة منتصف القرن العشرين، حيث ظهرت للنور عام 1954 من ألحان وغناء موسيقار الأجيال الحاضر الغائب محمد عبد الوهاب وكلمات الشاعر الراحل محمود حسن إسماعيل.
المقدمة الموسيقية تعجز الكلمات عن وصف روعتها وملائمتها الشديدة لما تلاها من كلمات. آلة الكمان لعبت فيها دور البطولة منذ اللحظة الأولى. فبعد مقدمة قصيرة ورشيقة غلب عليها الطابع الروحاني، تم تكرار نفس الجملة اللحنية عدة مرات تضمنت تنويعا بديعا. فتارة تعزف جميع الآلات الجملة اللحنية بالكامل، وتارة يعزف الكمان منفردا أجزاء من الجملة اللحنية فترد عليه بقية الآلات بتناغم خلاب. واختتمت نفس الجملة اللحنية للمرة الأخيرة بعزف جميع الآلات وكأنها ترمز لفضيان النيل…

اختار الموسيقار محمد عبد الوهاب مقام كرد لهذه الأغنية الرائعة وهو مقام يتناسب تماما مع روح الأغنية. فمقام الكرد من أسهل المقامات في السلم الموسيقي كما أنه يجيش بالمشاعر والعواطف. ورغم ذلك فقد أبت عبقرية عبد الوهاب الموسيقية الاكتفاء بمقام الكرد، فراح يتنقل ما بين الكرد والحجاز والشورى والسوزناك والراست.

هذا التلوين البديع جعل هذه الأغنية الخالدة محببة إلى الهواة والمتخصصين على حد السواء. بل إن بعض المتخصصين اعتبروا “النهر الخالد” من أروع الأغنيات الوصفية التي قدمها عبد الوهاب على مدار تاريخه الفني الطويل.

وأبرز ما يميز الجمل اللحنية أنها جسدت المعاني ببراعة شديدة. فحينما استمعت للنغمات الحالمة لمقطع ” والناس في حبه سُكارى… هاموا على شطه الرحيب”، لم يسعن إلا الانحناء احتراما لعبقرية هذا الموسيقار العظيم.

ورغم الجدل الذي أثير عن اقتباس موسيقار الأجيال للحن هذا المقطع من افتتاحية “هاملت” للموسيقار الروسي تشايكوفسكي، فإن هذا الأمر يحسب له لا عليه. فقدرته الفائقة على تطويع الموسيقى الغربية وإعادة توزيعها بآلالات شرقية شهادة في حقه كرائد من أبرز رواد تجديد الموسيقى العربية في القرن العشرين.

فعبد الوهاب كان متمردا على القديم وكان من أوائل الذين خلعوا عباءة حزب “المحافظين” الموسيقيين إن جاز التعبير. فهناك العديد من الأسماء اللامعة نذكر منها زكريا أحمد ومحمد القصبجي الذين – مع كامل الاعتراف بتراثهم الموسيقي الثري – آثروا الاحتفاظ بالهوية الأصلية للموسيقى الشرقية دون إضافة أو تجديد.

والجدير بالذكر أن عبد الوهاب لم ينكر اقتباساته، ولكنه أعرب عن اندهاشه من المعايير المزدوجة لمن هاجموه منفردا ولم يوجهوا نفس الانتقاد لأعلام الأدب العربي من أمثال طه حسين ومحمد حسنين هيكل وأحمد لطفي السيد رغم تأثرهم الواضح بالأدب الغربي.

المايسترو سليم سحاب كان من أبرز المدافعين عن موسيقار الأجيال، موضحا أن منظمة «اليونسكو» العالمية قد حصرت ما اقتبسه عبد الوهاب من أعمال عالمية في 13 لحنا فقط. فما اقتبسه من ألحان ليس إلا قطرة في بحر عطائه الفني الذي ذخر بمئات الألحان.

أعط فنك كل شيء تأخذ منه كل شيء.” مقولة تنسب إلى موسيقار الأجيال الذي كرَس حياته لفنه فخلف لنا هرما رابعا وصرحا شامخا تزهو لبناته بالأصالة والمعاصرة.

بالصور تحدي “حب نفسك 30 يوم”…(منقول) #المبدعة_الربانية

التدريبات الموجودة في هذا التحدي سهل ممتنع جربوا تطبقوها بأي ترتيب يناسبكم وهتلاحظوا فرق كبير في علاقتكم بنفسكم…

 

“وقليل من عبادي الشكور” – روووعة الامتنان للمنان (منقول) #المبدعة_الربانية

الإمتنان يصنع المعجزات!! 🤗

الإمتنان هو حمدالله والشكر له على النعم الكثيرة التي وهبنا اياها، وأنعم علينا بها…وهو سر من أسرار التجلي وسبب من أسباب الوفرة والبركة في الحياة؛ فالقلب الممتن مغناطيس للمعجزات.

للإمتنان طاقة هائلة وقوة ما إن تستخدمها حتى تتحول حياتك _ مهما كانت الظروف_ إلى مجموعة من المعجزات

فهو كالنظارة التي تجعلك ترى وتدرك وتلاحظ قدر النعم الموجودة في عالمك…فيمنحك الكثير من لحظات جميلة تبعدك عن السخط، لحظات تخبرك كيف أنك مازلت تنعم بالكثير، فالماء يعني، والطعام يعني، والمسكن يعني والكثير الكثير…ومن خلال قلبك الممتن لله ولنعمه التي لا تعد ولا تحصى يهديك الله إلى الرشد والصواب فالإنسان الشاكر هو الذي يتوقع الخير دائما فتجده على الدوام متجدد، متفائل، مبتسم، مفعم بالإشراق وحسن الظن بالله.

اجعل الإمتنان والشكر أسلوب لحياتك…اشكر واحمد الله

اشكر جسدك…اشكر والديك، اشكر اخوانك، اشكر أهلك، اشكر بيتك، وطنك، السماء، الارض، السماء، الشجر، الطيور، الزهور، الورد، البحر، الجو،الزمن الذي تحيا فيه، للامور الصغيرة، للتفاصيل الدقيقة، لكل شئ في هذا الكون الرائع.

إن الشكر و الإمتنان الدائم  يجعلك متصلاً بالله في كل لحظة جاذباً للخير والبركة، هو سلوك عظيم ينطوي على إيمان كامل بعظمة وقدرة الله…فلا بدّ أن يكون الشكر نابعاً من قلبك عندما تجد كل ذرة في كيانك تحمدالله…هذا هو فعلاً جوهر الإمتنان.

ف اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.

#سهى_عودة