Archive for the ‘حاجات ملخبطانى!’ Category

مقالتى الإنجليزية عن فوز دونالد ترامب:حدث بالفعل! رشحت ترامب لرئاسة مصر عام 2013 فصار رئيسًا للولايات المتحدة عام 2016!

صدقوا أو لا تصدقوا يا قرائى الأعزاء:  أنا رشحت دونالد ترامب لرئاسة مصر سنة 2013!!…كان وقتها مرسى وعشيرته بيحكمونا وهو كان رجل أعمال ناجح نجاح ساحق…هو كان ومازال ملياردير فكان نفسى يكون رئيس لمصر لمدة إسبوع علشان يعين الكفاءات فى المناصب علشان مصر تقف على رجليها…وقتها مكنتش أتخيل إنه حيحى اليوم وترامب يبقى رئيس أمريكا! دنيا دوراة…

ده لينك المقالة إللى نشرتها فى موقع أمريكى سنة 2013 ورشحت ترامب لرئاسة مصر:

 http://searchwarp.com/swa878296-Because-I-Luv-Egypt-I-Nominate-Donald-Trump-For-President.htm

الأمريكان عجبتهم المقالة واعتبروها دعابة لذيذة … دلوقت لما نبؤتى اتحققت وترامب بقى رئيس أمريكا بقول ياريتنى اتمنيت
.
.
.
.
.
.
سورى يا جماعة هى أمنية خاصة شوية 🙂

 

trump

دى آخر مقالة نشرتها فى نفس الموقع الأمريكى بعد فوز ترامب…المرة دى كان لازم أوضح إنى مستاءة من تصريحاته ضد المسلمين وإنى بتمنى إنه يعتذر عنها…بعد كده عرفت إنه مسح كل كلامه المسىء للمسلمين من موقعه الرسمى بعد فوزه فى الانتخابات …واضح إن ترامب غاوى ينفذ أوامرى!

وطبعا وضحت فى المقالة انطباعاتى عن فوز ترامب بالنسبة لأمريكا والشرق الأوسط والخلاصة إنى قلت إن السياسة الأمريكية واحدة وأى رئيس بيجى بيكون مجبر على تنفيذها فبالنسبة لنا العملية مش فارقة!

وعلى فكرة ده نفس رأى عضو مجلس النواب الأستاذ تامر الشهاوى عضو لجنة الدفاع و الامن القومى …

شفته النهارده فى حوار على صدى البلد وعلى فكرة الأستاذ تامر الشهاوى  بيأكد إن جزر تيران وصنافير سعودية لإنه حضر مباحثتها بنفسه…

أما عن “الاحتياطات” إللى حيتبعها النائب تامر الشهاوى يوم 11/11 فهو أكد إنه حيقضى اليوم فى النادى عادى 🙂 هههههههههههه

بيتهيألى مفيش رد أبدع من كده …فعلا هو شخصية موزونة جدا واستمتعت بحواره لأقصى درحة…ويشرفنى إنى انتخبته عن دايرة مدينة نصر فى انتخابات مجلس النواب السنة إللى فاتت.

عودة إلى الشأن الخارجى … ده لينك مقالتى الإنجليزية عن فوز ترامب إللى  نشرتها النهارده:

http://searchwarp.com/swa911417-When-I-Nominated-Trump-To-Become-Egypts-President-In-2013-He-Became-U-S-President-In-2016-Go-Figure.htm

Yes, I Nominated Donald Trump for Presidency Since 2013! But There Was a Small Catch…

I did it! I nominated Donald Trump to become Egypt’s president back in 2013 as I was hoping he’d utilize his superior leadership skills to hire the right candidates for key positions. In the meantime, I was so eager to hear Trump shout out loud “You’re FIRED!” to former Egyptian president Mohammed Morsi.

I guess I was the first one to see Trump as a “president material” even before he did!  You may check my thought provokingly funny article below:

Because I LUV Egypt, I Nominate Donald Trump For President!

But enough about me…Anyway, I guess I deserve my share of a “brag” moment after all.

So aside from my apparent future prediction skills, I firmly believe that the number one reason behind Trump’s victory is Obama’s disappointing policies both internally and externally. (Still, Trump possesses undeniable qualities that I will dedicate an entire section to discuss.)

Anyway, the presidential race has been going on like a ping pong ball between the democrats and the republicans…

Starting with president Clinton, Americans had put up with one president for an entire 8 years, hoping in vain that he would meet their needs and expectations. So when it was time for a new face, they’d pick a president from the opposite party. It has become a very predictable scenario.

Personally, I’m not sure why did Americans had to wait for 8 years to make the reform even though they could’ve ended their misery after 4 years! I guess that “Judging a book by its cover” doesn’t work when it comes to U.S. presidents.

I was in Canada back in the days when George W. Bush the son was reelected and quite frankly, it was a hair-pulling event to me! (Still, I must admit the democrat candidate at the time was almost equally unimpressive!)

Let Bygones Be Bygones!…What Does Trump’s Victory Mean to Americans?

I most sincerely wish that Trump would live up to his trusting electors’ expectations. After all, the man is multi-billionaire and a highly successful businessman so I guess he’s capable of giving the U.S. economy a much-needed uplift.

In addition, I’m optimistic that he’d fulfill his promises to the working class. Fingers crossed…

What Are Some of the Qualities That I Personally Admire About Trump?

It goes without saying that Trump possesses superior leadership skills. Otherwise, he wouldn’t be able to create thriving businesses. Not only is he capable of cherry-picking the right candidates for key positions, but he’s also capable of motivating them to excel. His ginormous wealth is a living proof that this man has a vision and knows exactly what he’s doing.

On the other hand, Ivanka Trump is a living example of Trump’s parenting skills. When I saw her at Oprah show back in the days (2004 to 2006ish), more than her glowing confidence, I admired her independence.

She didn’t come across as a spoiled brat who’s walking in her rich dad’s shadow at all! She was her own person…driven and successful. That’s why; I wasn’t a bit surprised when she mentioned that her father only invested in her education. By the end of the interview, I had to give Trump thumbs up as a father.

Trump’s apparent “people skills”, if leveraged wisely, may create a thriving future for the American nation.

What Does Trump’s Victory Mean to the Middle East?

In the Middle East, we are well-aware that U.S. has preset policies that every new president must adhere to. In fact, we believe that any president has 5% or less actual decision-making power.

So, it’s not matter of whether or not such policies will be implemented…It’s just a matter of “how” and “who” will do it.

That’s why; Middle Eastern politicians believe that Trump’s talk about canceling the Iranian deal is BOGUS!

However, we most certainly hope that his Holly mission of getting rid of ISIS would be successful.

Having said that, experts believe that few names would  give us an indication about the “flavor” of Trump’s foreign policy:

1- The Foreign Minister

2- The U.S. National Security Advisor

3- The U.S. permanent U.N. member

4- The Chief of Staff at the White House

Once these names are announced, we may be able to paint a faint portrait of how the preset U.S. foreign policies would be applied under Trump’s presidency!

I’m not sure why suddenly the image of marionette dolls is popping into my mind!

Give’em the old Razzle Dazzle…Razzle Dazzle’em…

I guess I got carried away with the pessimistic tone…Sorry about that.

Let me end this article on a  high note and say that no matter who the new U.S. president was, is, or will be, yesterday, today or tomorrow, may the odds be ever in the innocent civilians’ favor…Amen.

Final Confession

I added the section “What Are Some of the Qualities That I Personally Admire About Trump?” one day after writing the original article.

For one, I decided that I didn’t want the skeptical and sarcastic tone to prevail in this article. Even more importantly, I didn’t want my objectivity to be overshadowed by the fact that I hated Trump’s super-provoking statements about Muslims.

In fact, I was so shocked when I heard him because, throughout my life-changing journey between the East and the West, I suffered fist hand from the overgeneralization “craze!” against Muslims.

As you may know already, Muslim fanatics are killing Muslims in the Middle East. In Sinai, there’s an ongoing war between the Egyptian army and terrorists. On the plus side, I do believe Trump’s statement that he would spare no effort eradicate terrorism from the Middle East. (WITHOUT crossing the redline of the preset U.S. policies for sure.)

I hope that someday Trump would apologize about his overgeneralization against Muslims. Until that day comes, I’m proud that nothing overshadows my objectivity. Now, I can sleep at night 🙂

 

من أشعارى “غموض شهرزاد غلب سيف شهريار!” #علامة_تعجب #حيرة_قلم #المبدعة_الربانية

أتعجب من شغف الناس بمعرفة المستقبل! رغم أن الغموض يجعل لكل لحظة آتية احتمالات لا نهائية أما معرفة المستقبل فتجعل حياة الإنسان كفيلم معاد…أفضل ألا أعلم المتسقبل كى أستمتع بالحاضر وأحسن استقبال “المفاجئات” الربانية … ما رأيكم دام فضلكم؟ 🙂

خواطر-شعرية-هبة-الله-حسنى

غموض شهرزاد غلب سيف شهريار

سجد فى محرابها…داب فى حكاياتها…اتسحر …عقله طار

ليه تسرق بكرة من شمس النهارده؟…

ليه تخطف الليل من حضن النهار؟

بكرة مسيره يبوح بسره …

وياخدك على جناحه…فى سما الأقدار

حب النهارده…واشتاق لبكرة …

غموضه متعة…ذاقها شهريار

ليه تقطف المستقبل قبل أوانه؟

ليه تحسد الغيب على دلاله… ليه تكشف عنه الستار؟

طب لو عرفت المخبى…حتعمل إيه …

حتفرق إيه… قوللى بجد…            

حتفرق إيه لو “شهر زاد” أو شهر “طار”؟  

عجبى!!!


#علامة_تعجب #حيرة_قلم #المبدعة_الربانية 

فيديو للبنات فقط (6) “أرجل” سندوتش فى مصر! يا حومتشى على مقاييس الرجولة!!! #هع

 

من حسن حظنا يا بناتيت إن لما كنتاكى طلبت معاهم يعملوا منتج مضر قرروا يتجاهلوا كل بنات ونساء مصر ويعملوا سندوتش يسموه “أرجل!!” سندوتش فى مصر!!! يا حومتشى على مقاييس الرجولة لما  يكون معناها إنهم يبدلوا العيش بفراخ محمرة فى السندوتش وكإن المحمر مش مضر كفاية فيحطوا شوية حشو مضر فى النص!! على رأى الفنان مظهر أبو النجا يا حلااااااوة هههههههههههههه عموما يا بناتيت سيبكم من الهرتلة دى كويس قوى إن كنتاكى طنشتنا واضح إنهم حريصين على جمال بشرتنا…

هل تعلمى يا سيدتى الجميلة إن أكل المحمر بالإضافة لكل بلاويه الزرقا مضر بالبشرة؟ وبالتالى سواء كنتى محتاجة تخسى أو وزنك طبيعى أو محتاجة وزنك يزيد فى جميع الأحوال البعد عن المحمر غنيمة… نشكر القائمين على التسويق فى شركة كنتاكى على ذكائهم النادر وحرصهم على جمال بشرتنا 🙂

ومن كام شهر شفنا الهرى إللى شيبسى عملوه فى حملة “للرجالة وبس” إللى كانت جايبة “رجالة!” بيهربوا من مسؤولياتهم وقاعدين يلعبوا ولما يجيى حد من أهلهم يفكروهم بمسوؤلياتهم  يقوموا يخلوهم يختفوا بقوة الشيبسى السحرية ونسمع فى الخلفية صوت بيقول: “شيبسى …للرجالة وبس” …حوش حوش عالمرجلة إللى بتشر!!!

كنت أتمنى من صميم معاميق قلبى إن كوكاكولا تتعدى من غباء كنتاكى وشيبسى فى التسويق إنما للأسف الأمانة تقتضى إنى أعترف إن كوكاكولا رغم سؤ منتجهم من أقوى ال   brands فى العالم ومتميزين جدا فى التسويق وحملة ال  emotions الأخيرة إللى عملوها كانت ناجحة جدا 😦  يا خسارة إهىء إهىء

 

الكوميديا السوداء فعلا إن كوكاكولا تكون راعى رسمى لماتشات الكورة بعد ما ثبت إنها تسبب هشاشة عظام بالإضافة لكل بلاويها الزرقا وأضرارها الخطيرة!!! اللعيبة لو شربوا كوكاكولا حيخسروا ليقاتهم… إيه زمن العجايب ده؟!

بما إننا بنتكلم على الرياضة فعايزة أقول نصيحة سمعتها من دكتورة متخصصة إن كل البنات محتاجين يلعبوا رياضة سواء كانت عايزة تخس أو وزنها يزيد أو كان وزنها طبيعى …وأكدت إن الرياضة بتفتح نفس البنت إللى محتاجة وزنها يزيد  يبقى كلنا لازم نلعب رياضة بغض النظر عن الوزن … وحتى لو كنتى محتاجة وزنك يزيد ياريت متشربيش كوكاكولا ولا أى نوع مياة غازية لإنها بتسبب هشاشة العظام!!!!

وفى النهاية يا بناتيت رغم العجب إللى بنشوفه فى إعلانات التلفزيون إحنا فى النهاية حرين ومحدش بيضربنا على إيدنا علشان نشترى حاجة تضرنا…حبى نفسك واختارى إللى ينفعك…أنا فى لبسى اخترت أوكسى ههههههههههههههه

ويا رب كل المنتجات المضرة تتجاهل النساء دايما يا رب …يارب يا أختشى ياااا رب! يا حومتشى على مقاييس الرجولة!!!  

فى انتظار تعليقاتكم …

بلاى ليست مجموعة فيديوهات للبنات فقط:

بالفيديو حدث بالفعل (5) حاولت أتفرج على فيلم “أسد سيناء” مرتين وفشلت! :-( #خسارة

حاولت أتفرج على فيلم “أسد سيناء” مرتين أول مرة رحت إتضح إنهم بيعرضوه فى حفلة 10 صباحا بس!!

فرحت امبارح فى مكان تانى بعد ما إتأكدت من معاد عرض الفيلم فللأسف فوجئت إن أنا الوحيدة إللى حاجزة فى الفيلم فطبعا مقدرتش أدخل السينما وأكون المتفرجة الوحيدة!!!

الفيلم بيحكى قصة حقيقية لفدائى دمر كتيبة إسرائيلية بمفرده. الفيلم من إنتاج مصرى مقيم بفرنسا وده أمر يستحق الإشادة.

أبطال الفيلم تلقوا مكالمات من الصحافة الغربية بينتقدوهم على إنتاج الفيلم و بيفكروهم بمعاهدة السلام مع إسرائيل!!! فلما الممثل أفحم الصحفية إللى بتكلمه و قالها إن أمريكا عملت أفلام كتير عن حرب فيتنام كان ردها إنهم مش مؤهلين لإنتاج النوع ده من الأفلام! و نشرت مدونة   “Huffington Post”

مقالة بعنوان: “متنزلوش ثورة 25 يناير و إتفرجوا على أسد سيناء” علشان الفيلم تزامن عرضه مع ذكرى ثورة 25 يناير!

شايفين الحقد بتاعهم؟ وإحنا كان ردنا إيه؟ مش كان أولى بينا كمصريين إننا ندعم النوعية دى من الأفلام الهادفة؟ انا حزينة إنى مقدرتش أشوف الفيلم لإنه خلاص مش بيتعرض لكن عزائى إنى حاولت!

فى انتظار تعليقاتكم…

فيدو مفاهيم إسلامية (11) – إندهش (5) مهاااازل تسىء للرسول عليه السلام فى كتب السيرة المعروفة

كتاب “فقه السيرة” للدكتور محمد  سعيد رمضان البوطى رحمة الله عليه هو كتاب ثرى جدا لا يسع من يقرأه إلا أن ينحنى احترامًا لاجتهاد كاتبه الجليل رحمة الله عليه. فالكاتب لم يكتف بمجرد سرد وقائع السيرة النبوية، بل حرص على التأمل والتعمق فيها من خلال شرح وتفنيد “العبر والعظات ” والدروس المستفادة التى تذخر بها السيرة النبوية العطرة.

ويتسم الكتاب بسهولة قرائته وحسن تنظيم أبوابه ورصانة أسلوبه وبالتالى فهو يُعد مرجعًا قيمًا لكل المهتمين بدراسة السيرة النبوية الشريفة.

ورغم الاجتهاد المحمود للكاتب الجليل رحمه الله – وهو جهد مشكور لا ينكره منصف – إلا أننى عندما قرأت باب “فتح مكة” استوقفتنى وقائع تسىء للرسول عليه السلام أبلغ إساءة  وتظهره فى صورة إنسان متناقض وحاشاه عليه السلام أن يكون كذلك!  (أرقام الصفحات المذكورة لاحقا وردت فى الطبعة السابعة من الكتاب.)

الكتاب ذكر فى صفحة 278 فى آخر فقرة أن الرسول عليه السلام أثناء فتح مكة أمر المسلمين أن يدخلوا بشكل سلمى وألا يقاتلوا إلا من بدأهم بالقتال. واستثنى من ذلك أسماء 6 أشخاص أهدر الرسول عليه السلام دمهم من ضمنهم “فرتى” و”قرينة” وهما جاريتان ذكر الكاتب أن جرمهما الذى استوجب إهدار دمهما هو أنهما كانتا تتغنيان بهجاء(سباب) الرسول عليه السلام!

فهل يُعقل أن الرسول عليه السلام  –  الذى عفا عن قتلة ضمن وقائع فتح مكة – يأمر بإهدار دم جاريتين لمجرد أنهما تغنّيتا بهجائه؟

هذا الكلام العجيب يعد اتهامًا باطلاً لرسولنا عليه أفضل الصلاة والسلام بالتناقض وحاشاه عليه السلام أن يكون كذلك!

 

%d9%81%d9%82%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%88%d8%b7%d9%89-1

 

ولأننى – بفضل الله – قارئة ناقدة ومتفاعلة مع ما أقرأ فقد كتبت تعليقا بالقلم الرصاص على هذه الواقعة العجيبة (كما هو مبين فى الصورة السابقة): “الهجاء ليس جزائه القتل! هذه الرواية غير صحيحة.

 

والسيرة النبوية العطرة ذاخرة بأمثلة ناصعة على حلم الرسول عليه السلام وسعة صدره وجميل عفوه عمن أسأء إليه.  فعلى سبيل المثال لا حصر، ورد فى نفس الكتاب أن قبيلة ثقيف قد أمعنت فى الإساءة للرسول عليه السلام فى مستهل دعوته فما كان منه – عليه أفضل الصلاة  وأزكى السلام – إلا أن قابل إساءتهم بالإحسان وتوجه إلى الله تعالى داعيًا لهم بالهداية. فكانت استجابة الله تعالى لدعاء حبيبه أن أسلمت ثقيف فيما بعد وحسن إسلامها فلم تكن من ضمن القبائل التى ارتدت عن دينها بعد وفاة الرسول عليه السلام.

وقد ورد فى مسند الإمام ابن حنبل حديث عن السيدة عائشة رضى الله عنها أنها قالت: ” مَا ضَرَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ خَادِمًا لَهُ قَطُّ , وَلَا امْرَأَةً , وَلَا ضَرَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ شَيْئًا قَطُّ , إِلَّا أَنْ يُجَاهِدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ , وَلَا خُيِّرَ بَيْنَ أَمْرَيْنِ قَطُّ إِلَّا كَانَ أَحَبَّهُمَا إِلَيْهِ أَيْسَرُهُمَا حَتَّى يَكُونَ إِثْمًا , فَإِذَا كَانَ إِثْمًا كَانَ أَبْعَدَ النَّاسِ مِنَ الْإِثْمِ , وَلَا انْتَقَمَ لِنَفْسِهِ مِنْ شَيْءٍ يُؤْتَى إِلَيْهِ حَتَّى تُنْتَهَكَ حُرُمَاتُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ , فَيَكُونَ هُوَ يَنْتَقِمُ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ.

وما ذكرته الآن مجرد قطرة فى بحر حلم الرسول عليه السلام وعظيم عفوه وصفحه. فكيف يمكن لأى عاقل أن يصدّق أنه – عليه السلام – يُقدم على إهدار دم جاريتين لمجرد أنهما تغنّتا بهجائه؟!!

وتستمر وقائع فتح مكة التى تستدعى التأمل فى نفس الكتاب. ففى صفحة 277 فى آخر فقرة ذكر الكاتب قصة إسلام أبو سفيان رضى الله عنه الذى قال له العباس رضى الله عنه فى وجود الرسول عليه السلام “ويحك!..أسلِم واشهد أن لا إله ألا الله وأن محمدًا رسول الله قبل أن تضرب عنقك.” المذهل أن الرسول عليه السلام لم ينكر على العباس تهديده لأبو سفيان أن تضرب عنقه إن لم يسلم رغم أنه – عليه أفضل الصلاة والسلام – تحلى بسماحة شديدة مع كل أهل مكة وقال جملته الخالدة “إذهبوا فأنتم الطلقاء” ولم  يرغمهم على الإسلام.

%d9%81%d9%82%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%88%d8%b7%d9%89-3

هذه تصرفات متناقضة تسىء لرسولنا الكريم أبلغ إسائة وبالتالى لا يمكن بأى حال تصديقها واعتبارها صواب لا يحتمل الخطأ مع كامل احترامى لاجتهاد علماء السلف.ولكن تبقى الحقيقة الناصعة أنهم بشر وليسوا بمعصومين بحال وكلامهم يؤخذ منه و يرد. ويجب أن يضع كل مسلم نصب عينيه أن  القرآن الكريم هو الكتاب الوحيد الذى “لَّا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ” (فُصلت – 42)

أما كتب التراث أو كتب المحدثين أو أى مصدر للمعرفة بخلاف القرآن الكريم – على ما فيها من كنوز واجتهاد محمود لكتابها – فعلينا أن نقرأها بشكل نقدى وتحليلى ونفنّد ما شابها من مثالب وعيوب.

 

 و للأسف الشديد هذه ليست الواقعة الوحيدة المسيئة للرسول عليه السلام فى كتب التراث. إتفرجوا على المهزلةفى الفيديو ده !!! عبد الماجد بيقول فى الدقيقة 26:30  ل 27:10 إن الأنصار قتلوا رجلا لمجرد أنه شتم الرسول عليه السلام بأمر منه و أن الرواية مكورة فى صحيح البخارى!

د.عمار على حسن كان بيقوله إن الرسول عليه السلام زار جاره اليهودى إللى كان يرمى القاذورات عند بيته فى سياق أن الإخوان شعارهم “الرسول قدوتنا” فلماذا  لم يقتدوا به و ردوا بعنف على المتظاهرين عند المقطم؟

فرد عليه عبد الماجد بمنتهى الصفاقة:” و الرجل الذى هجا رسول الله صلى الله عليه و سلم فقتله الأنصار ألا تأخذ بهذه الراوية؟” فلما إستنكر الضيف هذا الكلام أكد عبد الماجد أن الرسول أمرهم بذلك و الرواية فى البخارى. إيه رأيكم شفتوا مهزلة أكتر من كده؟

فى إنتظار تعليقاتكم…

الشك من حسن الفطن (1) إشمعنى شركة جهينة دونا عن كل شركات العصير فى العالم بتعمل عصير جوافة من غير سكر؟

الشك من حسن الفطن يا نتيتة علشان كده عايزة أسألكم  إشمعنى شركة جهينة دونا عن كل شركات العصير فى العالم بتعمل عصير جوافة من غير سكر؟ أنا عشت فى الخارج و شفت شركات عصير أشكال و ألوان كلهم بيعملوا برتقال من غير سكر و تفاح من غير سكر لكن الجوافة تحديدا لازم تكون نكتار بسكر. و لو إنتوا دخلتوا أى سوبر ماركت حتلاقوا إن الشركة الوحيييدة إللى عاملة جوافة من غير سكر هى جهينة هانم! تفتكرروا على راسهم ريشة و لا حاطين فى العصير حاجة أصفرة؟!!!

أنا كتبت نفس الكلام على الصورة علشان أسهل عليكم الشييير …

عصير-جهينة-جوافة-بيور

أهدى أغنية “مبتعلمش!” لكل إللى شيروا شائعات الإخوان عن الوزراء و القضاة عميانى! #شير_صح

لخبطة-حق-باطل

بهدى أغنية “مبتعلمش!” لكل الناس إللى بيستسهلوا الشير لمعلومات متفبركة و بعد كده ترجع المصادر الرسمية تنفيها تعالوا نشوف شوية أمثلة مع بعض…

أولا النهارده صدر بيان رسمى ينفى تورط أى وزير غير وزير الزراعة فى قضية الفساد الأخيرة. أنا كنت عمالة أتفرج على الناس إللى بتشير بكل ثقة أخبار عن تورط وزراء تانيين و فى الأخر طلع إن الإخوان و كل إللى هدفهم إثارة الرأى العام إستغلوا القبض على وزير الزراعى بحقارة و صعدوا الأمور.

ثانيا أنا ترفعت تماما عن تشيير الهرى إللى عمل مقارنات مستفزة بين حوافز القضاة و الأطباء فى العيد و فى الآخر صدر بيان من وزارة العدل ينفى الكلام ده! نفسى أسأل أى حد شير الكلام ده إيه المصدر الموثوق منه إللى جاب لك المعلومة؟ على فكرة ساعات فى بوستات بتتفبرك على إنها من جهات رسمية ده غير إن المجلات الإلكترونية زى اليوم السابع و الوطن ملمهمش أى مصداقية فلو حتى كان اللوجو بتاعهم باين فى الصورة ده مش دليل على صدق الخبر.

الشعرواى

طبعا مفيش شك إن الجهات الرسمية يومها بسنة و بتتأخر فى توضيح الحقايق للرأى العام! الهرى إللى كان مالى النت عن تورط وزراء كتير فى قضية الفساد مكانش ينفع يترد عليه النهارده بس! المفروض يكون فى حد فى كل وزارة شغلته الوحيدة إنه يشوف الإعلام و مواقع التواصل الإجتماعى بيقولوا إيه عن وزراته فأول ما تطلع إشاعة ينفوها على طول و ده مش طلب تافه لإن مصر بتتعرض لحروب الجيل الرابع بشراسة فلازم الحكومة تكون مفتحة عنيها

أما الإخوان و النوشتاء فلازم أقوللهم شابوه لإنهم كمعارضة متسقين مع نفسهم و عاملين إللى عليهم وزيادة شويتين لكن كل إللى بيشير شائعتهم غلطان فى حق نفسه و بلده! يا أخى إتحقق من المعلومة قبل ما تصدقها ليه تقبل على نفسك يتضحك عليك و تكون دمية بيحركها الإخوان؟!!! هو المفروض كام ألف فبركاية تحصل علشان نبطل نشير عميانى؟!!! ربنا ينور بصيرة الجميع.

المؤمن