Archive for the ‘شعر من تأليفى’ Category

“بحب النبض لما يثور…فى قلب شاعر قلمه جرىء” – كلمات متواضعة فى رثاء شاعر الإحساس سيد حجاب رحمة الله عليه

%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a7%d8%b9%d8%b1-%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d8%ad%d8%ac%d8%a7%d8%a8

 

“إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ “

توفى إلى رحمة الله شاعر الإحساس سيد حجاب ولم يسعفنى قلمى فى رثائه إلا من خلال خاطرة شعرية متواضعة استوحيتها من واحدة من أحب أشعاره الغنائية إلى قلبى “بحب البحر“.

%d8%b4%d8%b9%d8%b1-%d9%88%d9%81%d8%a7%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a7%d8%b9%d8%b1-%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d8%ad%d8%ac%d8%a7%d8%a8-%d8%b1%d8%ab%d8%a7%d8%a1

قال الشاعر الراحل فى مطلع قصيدته “بحب البحر”:

بحب البحر لما يزوم

وبعشق صرخته فى الريح

وأحس فى موجه شوق مكتوم

لناس حرة وحياة بصحيح

 

ردى المتواضع على هذه الكلمات الخالدة:

بحب النبض لما يثور

فى قلب شاعر قلمه جرىء

يرحل وحلمه أمل مبدور

وبصمة فارشة لروحنا  طريق

اجتهدت فى أن يكون رثائى ممزوجا بالأمل لإن الأمل كان حيا نابضا فى أشعار الراحل العظيم سيد حجاب رحمة الله عليه.

من أشعارى “غموض شهرزاد غلب سيف شهريار!” #علامة_تعجب #حيرة_قلم #المبدعة_الربانية

أتعجب من شغف الناس بمعرفة المستقبل! رغم أن الغموض يجعل لكل لحظة آتية احتمالات لا نهائية أما معرفة المستقبل فتجعل حياة الإنسان كفيلم معاد…أفضل ألا أعلم المتسقبل كى أستمتع بالحاضر وأحسن استقبال “المفاجئات” الربانية … ما رأيكم دام فضلكم؟ 🙂

خواطر-شعرية-هبة-الله-حسنى

غموض شهرزاد غلب سيف شهريار

سجد فى محرابها…داب فى حكاياتها…اتسحر …عقله طار

ليه تسرق بكرة من شمس النهارده؟…

ليه تخطف الليل من حضن النهار؟

بكرة مسيره يبوح بسره …

وياخدك على جناحه…فى سما الأقدار

حب النهارده…واشتاق لبكرة …

غموضه متعة…ذاقها شهريار

ليه تقطف المستقبل قبل أوانه؟

ليه تحسد الغيب على دلاله… ليه تكشف عنه الستار؟

طب لو عرفت المخبى…حتعمل إيه …

حتفرق إيه… قوللى بجد…            

حتفرق إيه لو “شهر زاد” أو شهر “طار”؟  

عجبى!!!


#علامة_تعجب #حيرة_قلم #المبدعة_الربانية 

فيديو يوميات ممثلة مرتجلة (2) – مونو دراما “أنا مريم…” و خاطرة شعرية “إنسوا يا إرهابيين!” فى رثاء شهداء كنيسة الوراق #لا_للإرهاب

 مريم هى الزهرة البرئية شهيدة إرهاب كنيسة الوراق. لو مريم حبت توصف آخر يوم فى حياتها حتقول إيه؟

أنا حاولت أعبر عنها و أتخيل كانت حتوصف اليوم ده إزاى فى مونودراما إرتجالية لكن و لا أى كلام يوصف بشاعة الجرم إللى إرتكب فى حقها. عزائنا إنها دلوقت فى الجنة و ربنا يصبر أهلها.

زجل “إنسوا يا إرهابيين” إللى كنت ألفته بعد أحداث كنيسة القديسيين بعد تعديل بعض كلماته لنتاسب أحدأث كنيسة الوراق

و إنتهت ليلة الفرح على صوت النحيب

و إيدين خسيسة بتعلب فى الخفا

تشعل سمانا باللهيب

كلاب مسعورة بتنهش لحمنا

و تقتل فرحنا بخنجر رهيب

فاكرين حيقدروا يكسرونا

وياخدوا الهلال من حضن الصليب

إنسوا …إنسوا… إنسوا يا إرهابيين

مصر حتفضل نبض واحد مسلمين و مسيحيين

و لا حد حيقدر يكسرها  لو حاول أيا م و سنين

دمك يا مريم مش حيروح هدر

و لا لوعة  أم…و لا لوعة  أم سلواها الأنين

ده الشعب كله هب و فاق

الأسد المصرى ساب العرين

إنت فتحتوا على نفسكوا النار

أصلكوا متعرفوش غضب المصريين!!

إنسوا …إنسوا… إنسوا يا إرهابيين

مصر حتفضل نبض واحد مسلمين و مسيحيين

و لا حد حيقدر يكسرها لو حاول أيا م و سنين

إنسوا …إنسوا… إنسوا يا إرهابيين!!

إنسوا …إنسوا… إنسوا يا إرهابيين!!

إنسوا …إنسوا… إنسوا يا إرهابيين!!

مونو_دراما_مريم_فى_رثاء_شهداء_كنيسة_الوراق_لا_للإرهاب

*** لمشاهدة أدائى فى أعمال إرتجالية أخرى يمكنكم مشاهدة بلاى ليست “يوميات ممثلة مرتجلة” ***

رباعياتى (8) – إللى بيته إنهدم يدور فى بيت الشعر على معنى…عجبى!!

سلام عليكم 🙂

فى فيديو نصيحة ثقافية (2) كنت فضفضت معاكوا إنى ناوية أقرأ كل يوم بعض من أعمال الراحل صاح جاهين و أألف حاجة على سبيل التدريب الإبداعى…

يسعدنى النهارده إنى أأقدم لكم  رباعية (8) فى سلسلة رباعياتى  و هى مستوحاه من رباعية الرائع صلاح جاهين:

كروان جريح مضروب شعاع م القمر

سقط من السماوات فؤاده إنكسر

جريت عليه قطة عشان بتلعه

أتاريه خيال شعراء و مالهوش أثر

عجبى!!

ردى المتواضع على هذه الكلمات الخالدة:

يا شاعر إشعر…سلطن…قول و متعنا

خلينا نتوه فى سردابك…التوهة تجمعنا

نترجى قلمك يرسم دربنا …و صوتك الهادر يصحى أحلامنا

ما إللى بيته إنهدم يدور فى بيت الشعر على معنى

عجبى!! 

ما رأيكم دام فضلكم 🙂

رباعياتى (7) – عجبى على تراب بص للنور…إنسحر

سلام عليكم 🙂

فى فيديو نصيحة ثقافية (2) كنت فضفضت معاكوا إنى ناوية أقرأ كل يوم بعض من أعمال الراحل صاح جاهين و أألف حاجة على سبيل التدريب الإبداعى…

يسعدنى النهارده إنى أأقدم لكم  رباعية (7) فى سلسلة رباعياتى  و هى مستوحاه من رباعية الرائع صلاح جاهين:

نظرت فوقى للنجوم و أنا ساير

رجليا عترت فى الحفر و الحجاير

بقيت أقول و أنا عالتراب: يا سلام

مش بس عبرة أخدت لكن عباير

عجبى!!

ردى المتواضع على هذه الكلمات الخالدة:

عجبى على تراب بص للنور…إنسحر

خطفه شعاع…طار بيه…زغلل عينيه…إنبهر

و فى حضن السما الغدار نسى إنه بشر

فرد جناحه الأسير…معرفش يطير… إنكسر

عجبى!! 

رأيى المحايد فى الرباعية دى إنها  معبرة  بس لسه  مش تحفة فنية بس يهمنى جدا جدا جدا….إلى ما لانهاية أعرف رأيكم 🙂

رباعيات-الشاعرة-هبة-حسنى-3

رباعياتى (4) – أنا قلمى وتر بيعزف لحن وجدانى…

سلام عليكم 🙂

فى فيديو نصيحة ثقافية (2) كنت فضفضت معاكوا إنى ناوية أقرأ كل يوم بعض من أعمال الراحل صاح جاهين و أألف حاجة على سبيل التدريب الإبداعى…

يسعدنى النهارده إنى أأقدم لكم  رباعية (4) فى سلسلة رباعياتى  و هى مستوحاه من رباعية الرائع صلاح جاهين:

أنا قلبى كان شخشيخة أصبح جرس

جلجلت بيه صحيوا الخدم و الحرس

أنا المهرج..قمتوا ليه خفتوا ليه

لا فى إيدى سيف و لا تحت منى فرس

عجبى!!

ردى المتواضع على هذه الكلمات الخالدة:

أنا قلمى وتر بيعزف لحن وجدانى

أنا ضحكى شجن يزلزل نبضى و كيانى

الناس يضحكوا على دمعتى

و يخافوا من سطوة ريشتى و ألحانى

عجبى!! 

رأيى المحايد فى الرباعية دى إنها  أحسن من المحاولات السابقة  بس لسه  مش تحفة فنية بس يهمنى جدا جدا جدا….إلى ما لانهاية أعرف رأيكم 🙂

رباعيات-الشاعرة-هبة-حسنى-22

رباعياتى (3) – لما قابيل قتل هابيل ما إنقتل…

سلام عليكم 🙂

فى فيديو نصيحة ثقافية (2) كنت فضفضت معاكوا إنى ناوية أقرأ كل يوم بعض من أعمال الراحل صاح جاهين و أألف حاجة على سبيل التدريب الإبداعى…

يسعدنى النهارده إنى أأقدم لكم  رباعية (3) فى سلسلة رباعياتى  و هى مستوحاه من رباعية الرائع صلاح جاهين:

يقالوا الشقيق بيمص دم الشقيق

و الناس مهياش ناس بحق و حقيق

قلبى رميته و جبت مكانه حجر

داب الحجر…و رجعت قلبى رقيق

عجبى!!

ردى المتواضع على هذه الكلمات الخالدة:

لما قابيل قتل هابيل ما إنقتل

قبله نبض الإخوة فى عروق قابيل إتقتل!

قام جه غراب يدفن غراب فى التراب

صحى الندم فى ضمير قابيل فإبتهل

عجبى!! 

رأيى المحايد فى الرباعية دى إنها  أحسن من المحاولات السابقة  بس لسه  مش تحفة فنية بس يهمنى جدا جدا جدا….إلى ما لانهاية أعرف رأيكم 🙂

رباعياتى (2) – مين إللى قال إن آهاتى بحة ضعف….

سلام عليكم 🙂

فى فيديو نصيحة ثقافية (2) كنت فضفضت معاكوا إنى ناوية أقرأ كل يوم بعض من أعمال الراحل صاح جاهين و أألف حاجة على سبيل التدريب الإبداعى…

يسعدنى النهارده إنى أأقدم لكم  رباعية (2) فى سلسلة رباعياتى  و هى مستوحاه من رباعية الرائع صلاح جاهين:

يوم قلت آه…سمعونى قالوا فسد

ده كان جدع قلبه حديد و اتحسد

رديت على اللايمين أنا وقلت…آه

لو تعرفوا معنى زئير الأسد

عجبى!!

ردى المتواضع على هذه الكلمات الخالدة:

مين إللى قال إن آهاتى بحة ضعف؟!

ده الشعرا ياما بدعوا آهات على كل لون و صنف

عمرى ما حخنق صرختى لجل ما تقولوا شجاعة

ما جبان إلا إللى يدفن دمعته بين الهموم عالرف

عجبى!! 

رأيى المحايد فى الرباعية 2 إنها  أحسن من رباعية 1 بس لسه  مش تحفة فنية بس يهمنى جدا جدا جدا….إلى ما لانهاية أعرف رأيكم 🙂

رباعيات-الشاعرة-هبة-حسنى-1

رباعياتى (1) – عارفة بإن الحب بلسم….

سلام عليكم 🙂

فى فيديو نصيحة ثقافية (2) كنت فضفضت معاكوا إنى ناوية أقرأ كل يوم بعض من أعمال الراحل صاح جاهين و أألف حاجة على سبيل التدريب الإبداعى…

يسعدنى النهارده إنى أأقدم لكم أول رباعية أألفها فى حياتى و هى تمثل خواطرى فى قوله تعالى: “إدفع بالتى هى أحسن فإذا الذى بينك و بينه عداوة كأنه ولى حميم”

عارفة بإن الحب بلسم يطيب كل قلب عليل

يا إللى رويتوا نبع الحب نور فى قلب الليل

ياما سامحتوا و صفيتوا و جبرتوا الحزين

فإتعدى الكون منكم بداء الحب الجميييل

و عجبى!! 

رأيى المحايد فى الرباعية إنها  معقولة كبداية لكن مش تحفة فنية و يهمنى جدا أعرف رأيكم 🙂

خاطرة شعرية مصورة – “ليه برضى بقليلى مع إن جوايا كتييير”

ليه برضى بقليلى مع إن جوايا كتييير

ليه برضى بقليلى

مع إن جوايا كتييير؟!!

ليه ساعات بلاقينى بصغر

مع إن قلبى حضن كبييير؟!!                                                                                                                                                                                                                

لما الليل فى نهارى يدوب          

لما الملل من صبرى يتوب 

لما بشوف فى نقائى عيوب

بعرف بإن الحلم كسير

ليه برضى بقليلى

مع إن جوايا كتييير؟!!

ليه ساعات بلاقينى بصغر

مع إن قلبى حضن كبييير؟!!                                                                                                                                                                                                                

لما ضحكة طفل تبكينى
لما سراب الماضى يهدينى
لما عطش السنين يروينى
بلاقى طعم الشهد مرير

ليه برضى بقليلى

مع إن جوايا كتييير؟!!

ليه ساعات بلاقينى بصغر

مع إن قلبى حضن كبييير؟!!                                                                                                                                                                                                                

نفسى أكسر أسوارى
نفسى ألو ن أزهارى
نفسى أكمل مشوارى
بنشوة أمل و بفرحة أطير

 عمرى ما حرضى بقليلى 
علشان جوايا كتير
عمرى ما فى لحظة حصغر
و قلبى حضن كبير
حفضل أغنى و أحضن حلمى
فى قلبى و نبضى بشوق و حنين
و بكرة الجاى بفجره جاى 
بحب يحرر قلب أسير