Archive for the ‘صور معبرة’ Category

“أنا أحب اللغة العربية” تشرفت بحضور فعاليات #اليوم_العالمى_للغة_العربية

أنا أحب اللغة العربية” شعار أفخر به فى #اليوم_العالمى_للغة_العربية الموافق 18 ديسمبر  وفى كل يوم. ويكفى لغتنا العربية شرفًا وقدرًا أن الله تعالى أنزل بها القرآن الكريم وذكر فضلها فى مواضع عديدة فى كتابه العزيز…

﴿ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴾  ( سورة يوسف الآية: 2)

﴿ وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا ﴾ ( سورة طه الآية: 113)

﴿ نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ *عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنْ الْمُنذِرِين *بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ ﴾ ( سورة الشعراء الآيات: 193-195)

﴿ كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ﴾ ( سورة فصلت الآية: 3)

﴿ إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴾  ( سورة الزخرف الآية: 3)

%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%88%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%89-%d9%84%d9%84%d8%ba%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%a9-18-%d8%af%d9%8a%d8%b3%d9%85%d8%a8%d8%b1

تشرفت بحضور فعاليات اليوم العالمى للغة العربية اليوم الموافق 18 ديمسبر الذى أقيم فى مكتبة قلمى تحت إشراف الشاعر عبد الرحمن مكى “رسول العربية”

اليوم كان أكثر من رائع بشكل يعجز الكلام عن وصفه …تضمن اللقاء مسابقات لغوية للأطفال والكبار شملت:

أولا مسابقة فى الحديث باللغة الفصحى لمدة دقيقة واحدة ممع الحرص سلامة النطقالحروف من مخارجها الصحيحية وعلى القواعد النحوية المرتبطة  بتشكيل  الكلمات

ثانيا مسابقة فى إلقاء الشعر باللغة العربية الفصحى

وقد شاركت فى المسابقتين بطبيعة الحال بسبب عشقى للغة العربية العظيمة …

اللحظة الفارقة بالنسبة لى حينما طرح الأستاذ عبد الرحمن سؤالا هاما للحضور: “لماذا لا نتحدث باللغة العربية الفصحى بين الناس؟

وكانت إجابتى السريعة هى أننى لا أتحدث بالفصحى مع عموم الناس لأنهم قد لا يفهمونها ولكن بعد فترة وجيزة من الصدق مع النفس اتضح لى بوضوح وجلاء أننى لا أتحدث اللغة العربية الفصحى لأننى لا أجيدهها بشكلٍ كافٍ رغم عشقى الشديد لها.

فعلى الرغم من أن كتابى الأول “إشراقة روح 1” باللغة العربية الفصحى (و كذلك كتابى “إشراقة روح 2” الذى شارفت على الإنتهاء من محتواه النصى ولم أبدأ فى رسوماته بعد…) وأيضا قد نشر لى قصتين قصيرتين غلبت عليهما اللغة العربية الفصحى مما يدل على عشقى الواضح لهذه اللغة العظيمة إلا أننى اكتشفت أننى لا أستطيع التحدث بالفصحى بطلاقة وثقة. وبدا ذلك القصور جليّاً اليوم حينما حاولت التحدث لمدة دقيقة واحدة بالفصحى فارتكبت بعض الأخطاء النحوية.

ولذلك كان على أن أقر بتقصيرى فى حق لغتى العظيمة واعترفت لجميع الحضور بهذا الأمر وقررت أن أبدأ بنفسى فاخترت لمسابقة إلقاء الشعر أبيات تتناسب مع هذا المعنى:

يا أيها الرجل الْمُعَلِّمُ غَيْرَهُ *** هَلَّا لِنَفْسِك كَانَ ذَا التَّعْلِيمُ
تَصِفُ الدَّوَاءَ لِذِي السِّقَامِ وَذِي الضَّنَى *** كَيْمَا يَصِحَّ بِهِ وَأَنْتَ سَقِيمُ
ابْدَأْ بِنَفْسِكَ فَانْهَهَا عَنْ غَيِّهَا *** فَإِذَا انْتَهَتْ عَنْهُ فَأَنْتَ حَكِيمُ
فَهُنَاكَ تُعْذَرُ إنْ وَعَظْتَ وَيُقْتَدَى *** بِالْقَوْلِ مِنْكَ وَيحصلُ التسليمُ
لَا تَنْهَ عَنْ خُلُقٍ وَتَأْتِيَ مِثْلَهُ *** عَارٌ عَلَيْك إذَا فَعَلْت عَظِيمُ

كان حضور هذه الفعالية الرائعة بمثابة الفتيل الذى أشعل حماسى لإتقان لغتنا العربية الجميلة…

من أهم توصيات اليوم:

أولا احرص على التحدث بالفصحى يوميًا لدة 10 دقائق على الأقل 

ثانيا استمع لكلام بالفصحى يوميًا  لمدة 10 جقائق على الأقل 

ثالثا انشر بين الناس أهمية الحرص على تعلم وإتقان وممارسة لغتنا العظيمة فهى من صميم عقيدتنا وهويتنا 

%d8%b1%d9%88%d8%b9%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%ba%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%a9

واسمحوا لى أن أزف إليكم خبرًا سارًا… بمشيئة الله ستبدأ  دروس تقوية الكتابة العربية يوم الأربعاء القادم وتستمر كل يوم أربعاء لمدة شهر فى مكتية قلمى وذلك من الساعة الثالثة عصرا وحتى الخامسة عصرا. 

فهيا يا عشاق لغة القرآن شمروا عن ساعد الجد واحرصوا على إتقان لغتنا الجميلة الجليلة والاعتزاز بها ونشرها بين  الناس. 

img-20161222-wa0001_resized

دماء زكية أريقت فى ذكرى ميلاد نبى الرحمة…رحمة الله على شهداء حادث الكنيسة البطرسية بالعباسية #ارهابكم_بيقوينا #مسلم_ومسيحي_ايد_واحدة #الإرهاب_لا_دين_له #تحيا_مصر

بِسم الله الرحمن الرحيم : “ لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ “صدق الله العظيم
لا حول ولا قوة إلا بالله دماء زكية أريقت فى ذكرى ميلاد نبى الرحمة…رحمة الله على شهداء حادث الكنيسة البطرسية بالعباسية
مش لاقية كلام تانى أقوله لإن الحدث جلل ومفيش كلام يوصفه
#ارهابكم_بيقوينا #مسلم_ومسيحي_ايد_واحدة #الإرهاب_لا_دين_له #تحيا_مصر
%d9%85%d8%b3%d9%85%d9%84%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%ad%d9%89

مقولة مستنى من الأعماق للفليسوف الروسى نيقولاس برديائف عن معنى الحب الحقيقى بين البشر

إن اﻹنسان عندما يحب كائنا ما حبا حقيقيا فمعنى ذلك أنه يحب الله فيه .. فعندما أحب شخصا فإنني أتجاوزه لكي أتوجه بحبي نحو ما هو (أبدي) في ذات الشخص (أي الله)

 نيقولاس برديائف (فليسوف روسى)

ذكرتنى هذه العبارة الجميلة بكلمة Namaste وهى تحية باللغة الهندية تعنى: “أحىّ النور الإلهى فيك

gods-unconditional-love

مقالتى الإنجليزية عن فوز دونالد ترامب:حدث بالفعل! رشحت ترامب لرئاسة مصر عام 2013 فصار رئيسًا للولايات المتحدة عام 2016!

صدقوا أو لا تصدقوا يا قرائى الأعزاء:  أنا رشحت دونالد ترامب لرئاسة مصر سنة 2013!!…كان وقتها مرسى وعشيرته بيحكمونا وهو كان رجل أعمال ناجح نجاح ساحق…هو كان ومازال ملياردير فكان نفسى يكون رئيس لمصر لمدة إسبوع علشان يعين الكفاءات فى المناصب علشان مصر تقف على رجليها…وقتها مكنتش أتخيل إنه حيحى اليوم وترامب يبقى رئيس أمريكا! دنيا دوراة…

ده لينك المقالة إللى نشرتها فى موقع أمريكى سنة 2013 ورشحت ترامب لرئاسة مصر:

 http://searchwarp.com/swa878296-Because-I-Luv-Egypt-I-Nominate-Donald-Trump-For-President.htm

الأمريكان عجبتهم المقالة واعتبروها دعابة لذيذة … دلوقت لما نبؤتى اتحققت وترامب بقى رئيس أمريكا بقول ياريتنى اتمنيت
.
.
.
.
.
.
سورى يا جماعة هى أمنية خاصة شوية 🙂

 

trump

دى آخر مقالة نشرتها فى نفس الموقع الأمريكى بعد فوز ترامب…المرة دى كان لازم أوضح إنى مستاءة من تصريحاته ضد المسلمين وإنى بتمنى إنه يعتذر عنها…بعد كده عرفت إنه مسح كل كلامه المسىء للمسلمين من موقعه الرسمى بعد فوزه فى الانتخابات …واضح إن ترامب غاوى ينفذ أوامرى!

وطبعا وضحت فى المقالة انطباعاتى عن فوز ترامب بالنسبة لأمريكا والشرق الأوسط والخلاصة إنى قلت إن السياسة الأمريكية واحدة وأى رئيس بيجى بيكون مجبر على تنفيذها فبالنسبة لنا العملية مش فارقة!

وعلى فكرة ده نفس رأى عضو مجلس النواب الأستاذ تامر الشهاوى عضو لجنة الدفاع و الامن القومى …

شفته النهارده فى حوار على صدى البلد وعلى فكرة الأستاذ تامر الشهاوى  بيأكد إن جزر تيران وصنافير سعودية لإنه حضر مباحثتها بنفسه…

أما عن “الاحتياطات” إللى حيتبعها النائب تامر الشهاوى يوم 11/11 فهو أكد إنه حيقضى اليوم فى النادى عادى 🙂 هههههههههههه

بيتهيألى مفيش رد أبدع من كده …فعلا هو شخصية موزونة جدا واستمتعت بحواره لأقصى درحة…ويشرفنى إنى انتخبته عن دايرة مدينة نصر فى انتخابات مجلس النواب السنة إللى فاتت.

عودة إلى الشأن الخارجى … ده لينك مقالتى الإنجليزية عن فوز ترامب إللى  نشرتها النهارده:

http://searchwarp.com/swa911417-When-I-Nominated-Trump-To-Become-Egypts-President-In-2013-He-Became-U-S-President-In-2016-Go-Figure.htm

Yes, I Nominated Donald Trump for Presidency Since 2013! But There Was a Small Catch…

I did it! I nominated Donald Trump to become Egypt’s president back in 2013 as I was hoping he’d utilize his superior leadership skills to hire the right candidates for key positions. In the meantime, I was so eager to hear Trump shout out loud “You’re FIRED!” to former Egyptian president Mohammed Morsi.

I guess I was the first one to see Trump as a “president material” even before he did!  You may check my thought provokingly funny article below:

Because I LUV Egypt, I Nominate Donald Trump For President!

But enough about me…Anyway, I guess I deserve my share of a “brag” moment after all.

So aside from my apparent future prediction skills, I firmly believe that the number one reason behind Trump’s victory is Obama’s disappointing policies both internally and externally. (Still, Trump possesses undeniable qualities that I will dedicate an entire section to discuss.)

Anyway, the presidential race has been going on like a ping pong ball between the democrats and the republicans…

Starting with president Clinton, Americans had put up with one president for an entire 8 years, hoping in vain that he would meet their needs and expectations. So when it was time for a new face, they’d pick a president from the opposite party. It has become a very predictable scenario.

Personally, I’m not sure why did Americans had to wait for 8 years to make the reform even though they could’ve ended their misery after 4 years! I guess that “Judging a book by its cover” doesn’t work when it comes to U.S. presidents.

I was in Canada back in the days when George W. Bush the son was reelected and quite frankly, it was a hair-pulling event to me! (Still, I must admit the democrat candidate at the time was almost equally unimpressive!)

Let Bygones Be Bygones!…What Does Trump’s Victory Mean to Americans?

I most sincerely wish that Trump would live up to his trusting electors’ expectations. After all, the man is multi-billionaire and a highly successful businessman so I guess he’s capable of giving the U.S. economy a much-needed uplift.

In addition, I’m optimistic that he’d fulfill his promises to the working class. Fingers crossed…

What Are Some of the Qualities That I Personally Admire About Trump?

It goes without saying that Trump possesses superior leadership skills. Otherwise, he wouldn’t be able to create thriving businesses. Not only is he capable of cherry-picking the right candidates for key positions, but he’s also capable of motivating them to excel. His ginormous wealth is a living proof that this man has a vision and knows exactly what he’s doing.

On the other hand, Ivanka Trump is a living example of Trump’s parenting skills. When I saw her at Oprah show back in the days (2004 to 2006ish), more than her glowing confidence, I admired her independence.

She didn’t come across as a spoiled brat who’s walking under her rich dad’s shadow at all! She was her own person…driven and successful. That’s why; I wasn’t a bit surprised when she mentioned that her father only invested in her education. By the end of the interview, I had to give Trump thumbs up as a father.

Trump’s apparent “people skills”, if leveraged wisely, may create a thriving future for the American nation.

What Does Trump’s Victory Mean to the Middle East?

In the Middle East, we are well-aware that U.S. has preset policies that every new president must adhere to. In fact, we believe that any president has 5% or less actual decision-making power.

So, it’s not matter of whether or not such policies will be implemented…It’s just a matter of “how” and “who” will do it.

That’s why; Middle Eastern politicians believe that Trump’s talk about canceling the Iranian deal is BOGUS!

However, we most certainly hope that his Holly mission of getting rid of ISIS would be successful.

Having said that, experts believe that few names would  give us an indication about the “flavor” of Trump’s foreign policy:

1- The Foreign Minister

2- The U.S. National Security Advisor

3- The U.S. permanent U.N. member

4- The Chief of Staff at the White House

Once these names are announced, we may be able to paint a vague portray of how the preset U.S. foreign policies would be applied under Trump’s presidency!

I’m not sure why suddenly the image of marionette dolls is popping into my mind!

Give’em the old Razzle Dazzle…Razzle Dazzle’em…

I guess I got carried away with the pessimistic tone…Sorry about that.

Let me end this article on a  high note and say that no matter who the new U.S. president is, may the odds be ever in the innocent civilians favor…Amen!

Final Confession

I added the section “What Are Some of the Qualities That I Personally Admire About Trump?” one day after writing the original article.

For one, I decided that I didn’t want the skeptical and sarcastic tone to prevail in this article. Even more importantly, I didn’t want my objectivity to be overshadowed by the fact that I hated Trump’s super-provoking statements about Muslims.

In fact, I was so shocked when I heard him because, throughout my life-changing journey between the East and the West, I suffered fist hand from the overgeneralization “craze!” against Muslims.

As you may know already, Muslim fanatics are killing Muslims in the Middle East. In Sinai, there’s an ongoing war between the Egyptian army and terrorists. On the plus side, I do believe Trump’s statement that he would spare no effort eradicate terrorism from the Middle East. (WITHOUT crossing the redline of the preset U.S. policies for sure.)

I hope that someday Trump would apologize about his overgeneralization against Muslims. Until that day comes, I’m proud that nothing overshadows my objectivity. Now, I can sleep at night 🙂

 

تفسير رااائع لإبن عجيبة رحمة الله عليه لقوله تعالى:”لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ ٱلْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ…”

تفسير ابن عجيبة رحمة الله عليه (مؤلف البحر المديد فى تفسير القرآن المجيد) لقوله تعالى: “{ لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ ٱلْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـٰئِكَ أَصْحَابُ ٱلْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }” – يونس (26) – صدق الله العظيم

 

…للذين أحسنوا بالانقطاع إلى الله والزهد فيما سواه الحسنى، وهي المعرفة، وزيادة، وهي الترقي في المقامات، والعروج في سماء المشاهدات، والازدياد من الأسرار والمكاشفات، وترادف المناجاة والمكالمات ولا يغشى وجوههم قتر ولا ذلة، بل وجوههم بنور البقاء مستبشرة، وهم خالدون في نعيم الفكرة والنظرة…

 

إضغط الرابط لقراءة تفسير ابن عجيبة للآية بالكامل…

http://www.altafsir.com/Tafasir.asp?tMadhNo=0&tTafsirNo=37&tSoraNo=10&tAyahNo=26&tDisplay=yes&UserProfile=0&LanguageId=1

 

%d9%84%d9%84%d8%b0%d9%8a%d9%86-%d8%a3%d8%ad%d8%b3%d9%86%d9%88%d8%a7

يمكنكم مطالعة تفسير الشيخ الشعراوى رحمة الله عليه لنفس الآية الكريمة فى الرابط التالى:

http://www.altafsir.com/Tafasir.asp?tMadhNo=0&tTafsirNo=76&tSoraNo=10&tAyahNo=26&tDisplay=yes&UserProfile=0&LanguageId=1

 

فزورة كوميكس “خروف مقطقط وقطة شلق!” – عيد سعيييد :) #شيييير

زى عادتى بحب أحتفل بالعيد بطريقة غير تقليدية… فكرة الكوميكس ده ربنا ألهمنى بيها لما شفت صورة القطة مع الخروف. و من شكل الصورة أنا شبه متأكدة  إن الحوار الأصلى بينهم ميفرقش كتير عن إللى أنا كتبته ههههههههههه 🙂

عيد سعيد عليكم يا قرائى الأعزاء  وعلى أسركم الكريمة ربنا يجعله عيد خير وسعادة وأمن وأمان على الأمة الإسلامية جمعاء …اللهم آمين 🙂

%d9%83%d9%88%d9%85%d9%8a%d9%83%d8%b3-%d8%b9%d9%8a%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b6%d8%ad%d9%89-2016

بعد ما عملت الصورة إللى فوق حسيت من تعليقات الناس إنهم مفهموش قصدى …فقررت أحول الكوميكس لفزورة دمها خفيف … وهو ده التطور الطبيعى للإبداع 🙂 

فزورة للشطار : هو ليه الخروف قال للقطة  مياو أساسًا؟ القطة افتكرته بيتريق عليها فلا مؤاخذة فى اللفظ شرشحتله 😀  إنما فى سبب تاتى خلاه يعمل كده إيه السبب يا شظار ؟ 

فكروا فى حل الفزورة…

فكروا 

فكروا شوية كمان…

.

.

.

إضغطوا هنا أو إضغطوا على الصورة علشان تعرفوا الحل 🙂

%d9%83%d9%88%d9%85%d9%8a%d9%83%d8%b3-%d9%81%d8%b2%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d8%b9%d9%8a%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b6%d8%ad%d9%89-2016

عجبكوا الحل؟ 🙂  ههههههههه كل إللى أقدر أقوله بكل يقين إن كل خروف بياخد على قد “ليته” 🙂 الكاريكاتير ده أكتر كاريكاتير عن عيد الأضحى ضحكنى السنة دى …

%d9%83%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d9%83%d8%a7%d8%aa%d9%8a%d8%b1-%d8%ae%d8%b1%d8%b1%d9%88%d9%81-%d9%84%d9%8a%d8%aa%d9%87-%d8%b5%d8%a7%d9%81%d9%8a%d8%a9

فى انتظار تعليقاتكم و إذا عجبكم الكوميكس إعملوا له لايك وشيييييير كتيييير…أعتبر ده وعد؟ 🙂 ههههههههههههههههههههههههههههههه

 

 

ناقوس الخطر (10) هندسة الجهل وصناعة الحيرة وسيكولوجية الفبركة … المشكلة والحل!

المقالة دى من أهم مقالاتى على الإطلاق…أرجو قرائتها بتركيز وتأنى …الجزء الأول منها مقالة منقولة والباقى تصوراتى عن “سيكولوجية الفبركة” و السقطات الإعلامية المخزية الكفيلة إنها تعالج أى حد ممكن يقع فريسة لهندسة الجهل…  

🔴🔴*هندسة الجهل❗*🔴🔴
     *مقال للكاتب محمد الحاجي
                    —

على مر الأزمنة، تصارع السلاطين والساسة على *حق امتلاك المعرفة ومصادر المعلومة*. فالمعرفة قوّة وسلاح، بشكلٍ يوازي المال والعتاد العسكري.
ولأن المعرفة بهذه الأهمية، هناك من يحاول الاستئثار بها لنفسه. ولهذا تأسس مجال *«إدارة الفهم»* في الأوساط الأكاديمية والسياسية.

تُعرّف وزارة الدفاع الأمريكية مفهوم *«إدارة الفهم Perception Management»* بأنه أي *(نشر)* لمعلومات أو أي *(حذف)* لمعلومات لأجل التأثير على تفكير الجمهور والحصول على نتائج يستفيد منها أصحاب المصالح.

ولأن النشر والحذف يتطلّبان أساليب دقيقة ومعرفة تامة *بعلم النفس والسلوك والإدراك*، قام باحث ستانفورد المختص بتاريخ العلوم Robert Proctor بصياغة ما يُعرف ب: *”علم الجهل” Agnotolgy* وهو: *”العلم الذي يدرس صناعة ونشر الجهل بطرق علمية رصينة”!.*

بدأ *علم الجهل* في التسعينات الميلادية، بعدما لاحظ الباحث دعايات شركات التبغ التي تهدف إلى تجهيل الناس حول مخاطر التدخين. ففي وثيقة داخلية تم نشرها من أرشيف إحدى شركات التبغ الشهيرة، تبيّن أن أبرز استراتيجية لنشر الجهل كان عن طريق «إثارة الشكوك في البحوث العلمية التي تربط التدخين بالسرطان».
ومن حينها انطلق لوبي التبغ في أمريكا لرعاية أبحاث علمية مزيّفة هدفها تحسين صورة التبغ اجتماعيا ونشر الجهل حول مخاطره.

كما هو مُلاحظ هنا، الجهل ليس *انعدام المعرفة* وفقط، بل هو *(مُنتَج)* يتم صنعه وتوزيعه لأهداف معيّنة، غالبًا سياسية أو تجارية.
ولتوزيع هذا الجهل بين أطياف المجتمع، انبثقت الحاجة لمجال *«العلاقات العامة»*، الصنعة التي تُعتبر الابن الأصيل للحكومة الأمريكية على حد تعبير تشومسكي. فعن طريق لجان «العلاقات العامة» تم تضليل الرأي العام الأمريكي والزج به في الحرب العالمية الأولى سابقا وغزو العراق لاحقا، بما كان يُعرف بالـ Creel Commission.

🔴 هذا التضليل *استراتيجي ومُمنهج* حسب أساسيات علم الجهل، والتي تستند على قنوات ثلاث:
– *بث الخوف لدى الآخرين*،
– *إثارة الشكوك*،
– *صناعة الحيرة*.

وليس هناك أنصع مثالا من *الحكومات* في تجسيد مبدأ إثارة الرعب لدى المواطنين لتمرير مصالحها وأجندتها.

🔴 فتارة، يتم *صنع أعداء وهميين* لتحشيد الرأي العام، وتارة يتم ترعيب الجمهور بالقدر المظلم إذا لم يشاركوا في هذه المعركة وتلك، وكأن الأرض ستفنى بدون هذا «الهجوم المقدّس». لا غريزة بشرية تنافس غريزة حب البقاء، ولذا من الممكن أن تبيع السمك في حارة الصيادين عندما تهدّد أمنهم وبقاءهم!

🔴 وأما *إثارة الشكوك* فهو ثاني أعمدة التجهيل، ويتم توظيفه غالبا في القطاع التجاري والاقتصادي، وهذا بالتحديد منهج الكثير من الشركات. فبعد هبوط مبيعاتها بنسبة 25%، بدأت شركة كوكاكولا العالمية بدفع ما يقارب 5 ملايين دولار لباحثين أكاديميين لتنفيذ مهمة تغيير فهم المجتمع حول أسباب السمنة، وذلك بتقليل دور المشروبات الغازية في انتشار السمنة وتوجيه اللوم إلى عدم ممارسة التمارين الرياضية! هذه *«الأبحاث المدفوعة»* يتم نشرها لإثارة الشكوك في ذهنية الفرد حتى يعيد تشكيل موقفه بما يتناسب مع أجندة هذه الشركات.

🔴 ولأن *كثرة المعلومات المتضاربة* تصعّب من اتخاذ القرار المناسب، يدخل الفرد في دوّامة من الحيرة حتى يبدو تائها وجاهلا حول ما يجري، ويزيد العبء النفسي والذهني عليه، فيلوذ بقبول ما لا ينبغي القبول به، طمعا في النجاة من هذه الدوامة، وهذه تحديدا هي الغاية!

*في هذا العصر الرقمي، بات الجهل والتضليل سلعة يومية تُنشر وتُساق على الجمهور، من حكومات وشركات وأصحاب نفوذ*.

و*الصمود* أمام كل هذه القوى يتطلّب جهودا ذاتية ووعيا مستقلا يبحث عن الحقيقة بعيدا عن العاطفة والأمنيات. وسيكون من قصر النظر وفرط السذاجة لو اعتقدنا أن “علم الجهل” و “إدارة الفهم” و “العلاقات العامة” محصورة على الغرب، بل هي أقرب إلينا من أي شيء آخر!

سيكواوجية-الفبركة-صورة-ايموشنن

المقالة القيمة للأستاذ أحمد الجارحى أعادت لذهنى مقالة قصيرة لى بعنوان “سيكولوجية الفبركة” وهى توضح إن التعصب الأعمى من أهم أسباب تصديق الشائعات دون تحقق… 

سيكولوجية الفبركة 

 تعتمد سيكولوجية الفبركة على إن الناس المتعصبة عندها استعداد تصدق أى حاجة تؤيد الطرف إللى بتحبه وعندها استعداد أشد لتصديق أى معلومات ضد الطرف إللى بتكرهه علشان كده عمرهم ما بيهتموا بالتحقق من الأخبار لإنها بترضى تعصبهم وهوا نفسهم!

وبالتالى فإن المذهبية والطائفية والتعصب الأعمى يقدمون خدمة جليلة لمن يقومون بهندسة الجهل وصناعة الحيرة…

فما هو الحل إذن؟

الحل إننا نتعلم من أخطائنا لإنه لا يلدغ المؤمن من جحر ألف مرة…الإنسان الواعى الباحث عن الحقيقة المجردة مهما كانت انحيازاته لا يمكن أن يكون فريسة سائغة لمهندسى الجهل وصناع الحيرة … والحمد لله فإن السقطات الإعلامية المشينة كفيلة بأن توقظ الوعى الكامن بداخلنا وتحررنا من براثن الآلة الإعلامية الجهنيمة. ويكفينا مثالا صراخا على السقطات الإعلامية مهزلة التغطية الإعلامية للأهرام على محاولة الانقلاب الفاشل فى تركيا!!!!

الأهرام-انقلاب-تركيا

فى انتظار تعليقااتكم…