Archive for the ‘صور معبرة’ Category

سامح نفسك أولا (1) إزاي تفهم و”تحترم” احتياجاتك؟ #ورشة_سامح_نفسك_أولا #المبدعة_الربانية

كل فكرة وإحساس وشعور وكلام وسلوك مهما بدا سيئا دايما بيكون وراه احتياج مشروع جدا..

على سبيل المثال الحرامي لما بيسرق بيكون عنده احتياج مشروع إنه يكون معاه فلوس لكن لما “بيختار” إنه يسرق بيكون مقتنع إن السرقة هي الطريقة “الوحيدة” إللي يقدر يلبي بيها احتياجه..

في فرق كبييييير بين الاحتياج ووسائل تحقيقه..

الاحتياجات محايدة ومشروعة تماما ومينفعش نتجاهلها أو نلوم نفسنا عليها.. إنما علينا إننا نختار وسائل مشروعة لتلبية هذه الاحتياجات..
إيه علاقة كل ده بالتسامح بصفة عامة؟ وبإنك تقدر تسامح نفسك أولا؟

العلاقة إن أي سلوك صدر منك فيه إسائة لنفسك أو للآخرين كان وراه احتياج مشروع.. فمهم جدا علشان دايرة التسامح تكمل إنك تفهم إيه الاحتياج المشروع إللي كان ورا سلوكك ده علشان تقدر تحققه بطرق تانية إيجابية وبناءة.

مثال: إدمان وسائل التواصل الاجتماعي مشكلة مضايقة ناس كتير لكن هي في الحقيقة وراها احتياج للتواصل… فبدل ما نفضل نلوم نفسنا على الجلوس فترات طويلة على مواقع التواصل علينا إننا “نحترم” احتياجنا للتواصل وبدأ نكون علاقات اجتماعية تناسبنا وتلبي احتياجتنا…

علشان كده إدراك الاحتياجات مهم جدا للقدرة على التسامح وتجاوز الأحداث المؤلمة في الحياة..

مثال آخر: إنسان عانى طول حياته من قسوة آبائه إزاي يقدر يسامحهم تماما؟
لا يكفي إن الإنسان يقول لنفسه إن أهلي كان نتيهم كويسة وعملوا إللي يقدروا عليه.. الكلام ده صحيح بالفعل لكن احتياج ها الإنسان للشعور بالحب والأمان لازم يتلبى..

وبالتالي الإنسان الواعي هو إللي بيربط كل أفكاره ومشاعره وسلوكياته (تجاه نفسه والآخرين ) باحتياجاته المشروعة..

إذا كانت الأفكار أو المشاعر أو السلوكيات متفقة مع قيمه يبقى يستمر عليها لإنه “بيحترم” احتياجاته وإذا مكانتش متفقة مع قيمه يشوف وسائل تانية لتلبية احتياجاته وساعتها هيقدر يحقق التوازن في حياته وهيقدر يسامح نفسه والآخرين والأروع كمان إنه هيقدر يفهم احتياجات الآخرين إللي بتكون السبب في سلوكياتهم تجاهه فهيكون سهل جدا عليه إنه يسامحهم ويعذرهم..

أول وأهم خطوة لاكتمال دائرة التسامح هي:إدراك الاحتياجات

هذه القائمة تعرض حصر لأهم الاحتياجات الإنسانية يمكنك الرجوع لها دائما علشان تفهم نفسك وتفهم الآخرين بعمق وتعيش حياة كلها حب وجمال وتسامح بإذن الله 🙂

في انتظار تعليقاتكم…

يسعدني تقديم ورشة “سامح نفسك أولا…” بعد تطويرها يوم 29 ديسمبر بإذن الله #المبدعة_الربانية

بفضل الله وتوفيقه يسعدني تقديم ورشة “سامح نفسك أولا…” للمرة الرابعة – بعد تطويرها وإضافة فقرات فنية تفاعلية – في مركز ونس لفنون والتنمية يوم السبت 29 ديسمبر بإذن الله الساعة 2 – 5 مساء بإذن الله. (عنوان المركز بالأسفل)

*** إضغط على الصورة لمتابعة الإيفنت على الفيس بوك *** 

كلنا نعلم أهمية التسامح لتحرير أرواحنا ولسلامنا الداخلي لكن كيف نحقق التسامح في حياتنا؟

ورشة “سامح نفسك أولا…” ستجيب عن ثلاثة أسئلة هااامة في ثلاثة مراحل متدرجة للوعي:
أولا كيف نسامح أنفسنا والآخرين بشكل عميييق بحيث نتعافي تماما من أي تجربة مؤلمة؟

ثانيا كيف نصل لمرحلة من الإرتقاء الروحاني بحيث لا يكون للمؤثرات الخارجية أي تأثير سلبي علينا؟ (بالبلدي يعني لو نورك جواك مين يقدر يطفيك؟ وإذا مفيش حاجة قدرت تضايقك مش هتحتاج تسامح أساسا 🙂 )

ثالثا كيف نتسامح مع أقدار الله وحكمته العليا؟ وكيف نفهم قوانين لعبة الحياة فنكون دائما من الفائزين؟


إزاي نقدر نتدرج ونوصل لهذه المراحل الرائعة من الوعي؟🤔 سؤال جميل…شرفوني في الورشة وانتوا تعرفوا الإجابة  🙂


لتمام الاستفادة من الورشة أنصح من سيشرفونني بالحضور بالمشاركة الفعالة في جميع التدريبات والأنشطة العملية…

هذه المرة أعدكم بمفاجئات وأنشطة تفاعلية فنية تمت إضافتها للورشة لأول مرة…

السعر: الورشة مجانية المطلوب فقط استثمار 30 جنيه كإيجار للمكان.

أتشرف بحضوركم ومتابعتكم وأسئلكم الدعاء… 🙏
#المبدعة_الربانية

عن المدربة:

من أنا في سطور…
هبة الله حسني – التي تعتز بلقب “المبدعة الربانية” – هي كاتبة ومدربة ورسامة كاريكاتير فضلا عن شغفها بممارسة كل أنواع الفنون. صدر لها كتاب “إشراقة روح 1” ضمن سلسلة كتب “إشراقة روح” وهي أول سلسلة لكتب تفاعلية توظف التنمية البشرية والكاريكاتير والشعر فى التعمق فى فهم ودارسة آيات القرآن الكريم.
كما قامت بنشر كتاب باللغة الأنجليزية “Read My Pook, Beoble!” على موقع “أمازون” وعلى منصة “كتبنا”.
وقدمت ورش تدريبية في مجالات متنوعة منها الثقة بالنفس والتفكير الإيجابي ومهارات التواصل وحصلت على عدة جوائز فنية وأدبية بتوفيق الله.

يمكنكم الإطلاع على كتبي وتحمليها من خلال هذا الرابط:

أتشرف بحضوركم ومتابعتكم وأسألكم الدعاء…

#المبدعة_الربانية

عن المكان:
ونس .. ساحة ثقافية فى مصر الجديدة .. تنظم و تستضيف العديد من الفعاليات و الأنشطة التى تهتم بتطوير و تنمية الإنسان و المجتمع من فنون و آداب.
ونس للفنون و التنمية – 8 عثمان ابن عفان خلف كنيسة البازيليك و قرب فندق بيروت – أمام راديو شاك – الدور الثالث – مصر الجديدة.
تليفون: 01098731577
بريد اليكترونى: wanas.egy@gmail.com

فيديو اندهش (6) ليه سميت كتابي الانجليزي Read My Pook, Beoble ؟! #اليوم_العالمي_للمعلم #المبدعة_الربانية

كل سنة وانتوا طيبيين بمناسبة اليوم العالمي للمعلم (5 أكتوبر).

كلنا عندنا ذكريات جميلة والعكس مع معلمينا بعضهم شجعونا وأثروا فينا بعمق وبعضهم “علموا علينا!”…

والحقيقة أنا مدينة بالفضل لأاستاذ اللغة الإنجليزية بتاعي لإن سؤ نطقه للحروف هو إللي ألهمني عنوان كتابي الإنجليزي Read My Pook, Beoble

تخيلوا لو كان بينطق إتجليزي صح كنت هلاقي عنوان منين لكتابي? 😀

رابط تصفح وتحميل الكتاب على تطبيق كتبنا:

 http://kotobna.net/Book/Details?bookID=1159

و الحمد لله نشرت نفس الكتاب  على موقع أمازون  فى شهر مايو.

 

الكتاب بتكلم فيه عن حياتى ما بين مصر وكندا بإسلوب كوميدى وطبعا كالعادة كان لازم أحط رسومات كاريكاتير ليا ومقالات عن مصر …مش عارفة إزاى قدرت ألخص تاريخ حياتى فى 12 ألف كلمة وشوية إنما تقدروا تقولوا إنى جبت كاميرا وصورت أهم اللقطات فى حياتى بإسلوب مرح ويثير التأمل فى نفس الوقت. أوعدكم إنكم حتستمعوا بكل حرف فى الكتاب…

وبما إننا بنحتفل باليوم العالمي للمعلم فلازم تتفرجوا على الفيديو ده عن حكايتي العجيييبة في تعلم اللغة الإنجليزية رغم كل الصعاب وكما هتسمتعوا بتقليدي لبعض المدرسين… 🙂

دى المقالة إللى نشرتها  عن الكتاب على موقعى الإنجليزى :

http://hebahosny.net/mybiokindleebook.htm

Overview of My Hilarious Kindle EBook “Read My Pook, Beoble!”

You zbeak London?’…’Atrocious!’ is the best word that came to mind when I remembered how my Egyptian English teacher used to pronounce English. He obviously mixed up the “Bs” with the “Ps” and the “Zs” with the “Ss”. On the plus side, the fact that I can speak proper English today only proves that I’m a miracle worker!…

Read My Pook, Beoble!” is a “Colorful Enlightenment” lived and written by yours truly: A Canadian/Egyptian artist who strives to portray the best of both worlds (the East and the West) through my thought-provokingly funny artwork.

Throughout the book, I shed light on the unusual experiences a Middle Eastern woman would go through when she immigrates to Canada alone.

The cultural shock…The unexpected summer rains on an interview date…How did “The Artist’s Way” book by Julia Cameron helped me heal my “creative scar tissues”…How did I manage to blend in and turn into a beautiful piece of the magnificent mosaic of Canadian diversity…What happened when I performed standup comedy for the first time ever…Why do I brag mySTINKY sink on my personal branding video…Why do I HATE male-dominance (Go figure!)…Why do I have a soft spot the British accent…and the list goes on.

The book includes some of my poetry and cartoon illustrations…

A Butterfly can freely choose where to fly

But as a caterpillar, she didn’t even try

Safe in her silky prison

She didn’t panic…she didn’t cry

A MASTERPIECE IN THE MAKING

She was…and will always be until the day she dies

These words sum up my journey.

Fasten your seatbelts. You’re up for a wild ride…

في انتظار تعليقاتكم…

#المبدعة_الربانية

ما تيجوا نرسم (8) – ماندلا عشوائية بطريقة الرسم الإبداعي … #المبدعة_الربانية

تفتكروا أسمي الماندلا العشوائية دي إيه؟

الماندلا دي هي آخر رسوماتي بطريقة الرسم الإبداعي بمعنى إني دخلت على اللوحة وأنا مش عارفة هرسم إيه نهائي وسلمت نفسي للورقة والقلم…فكانت مغامرة فنية ممتعة وبرضه اتبعت فيها قاعدة “لا للأسيتكة” طول ما أنا برسم…

الرسم الإبداعي تلقائي جدا وممتع لدرجة لا يعلمها إلا إللي جربه بنفسه…

نفسك تكون سعيد؟ إرسم 🙂

#المبدعة_الربانية

يسعدني تقديم ورشة “سامح نفسك أولا…”للمرة الثانية يوم 14 يوليو بإذن الله #المبدعة_الربانية

يسعدني تقديم ورشة “سامح نفسك أولا…”للمرة الثانية يوم 14 يوليو بإذن الله الساعة الثانية مساء بمركز ونس. (عنوان المركز بالأسفل)

*** إضغط على الصورة لمتابعة الإيفنت على الفيس بوك *** 

كلنا نعلم أهمية التسامح لتحرير أرواحنا ولسلامنا الداخلي لكن كيف نحقق التسامح في حياتنا؟

ورشة “سامح نفسك أولا…” ستجيب عن ثلاثة أسئلة هااامة في ثلاثة مراحل متدرجة للوعي:
أولا كيف نسامح أنفسنا والآخرين بشكل عميييق بحيث نتعافي تماما من أي تجربة مؤلمة؟

ثانيا كيف نصل لمرحلة من الإرتقاء الروحاني بحيث لا يكون للمؤثرات الخارجية أي تأثير سلبي علينا؟ (بالبلدي يعني لو نورك جواك مين يقدر يطفيك؟ وإذا مفيش حاجة قدرت تضايقك مش هتحتاج تسامح أساسا 🙂 )

ثالثا كيف نتسامح مع أقدار الله وحكمته العليا؟ وكيف نفهم قوانين لعبة الحياة فنكون دائما من الفائزين؟


إزاي نقدر نتدرج ونوصل لهذه المراحل الرائعة من الوعي؟🤔 سؤال جميل…شرفوني في الورشة وانتوا تعرفوا الإجابة 🙂


لتمام الاستفادة من الورشة أنصح من سيشرفونني بالحضور بالمشاركة الفعالة في جميع التدريبات والأنشطة العملية…
ويسعدني أن أهدي نسخة من كتابي “إشراقة روح 1” لكل الحاضرين…

السعر: الورشة مجانية المطلوب فقط استثمار 15 جنيه كإيجار للمكان.

أتشرف بحضوركم ومتابعتكم وأسئلكم الدعاء… 🙏
#المبدعة_الربانية

عن المدربة:

من أنا في سطور…
هبة الله حسني – التي تعتز بلقب “المبدعة الربانية” – هي كاتبة ومدربة ورسامة كاريكاتير فضلا عن شغفها بممارسة كل أنواع الفنون. صدر لها كتاب “إشراقة روح 1” ضمن سلسلة كتب “إشراقة روح” وهي أول سلسلة لكتب تفاعلية توظف التنمية البشرية والكاريكاتير والشعر فى التعمق فى فهم ودارسة آيات القرآن الكريم.
كما قامت بنشر كتاب باللغة الأنجليزية “Read My Pook, Beoble!” على موقع “أمازون” وعلى منصة “كتبنا”.
وقدمت ورش تدريبية في مجالات متنوعة منها الثقة بالنفس والتفكير الإيجابي ومهارات التواصل وحصلت على عدة جوائز فنية وأدبية بتوفيق الله.

يمكنكم الإطلاع على كتبي وتحمليها من خلال هذا الرابط:

أتشرف بحضوركم ومتابعتكم وأسألكم الدعاء…

#المبدعة_الربانية

عن المكان:
ونس .. ساحة ثقافية فى مصر الجديدة .. تنظم و تستضيف العديد من الفعاليات و الأنشطة التى تهتم بتطوير و تنمية الإنسان و المجتمع من فنون و آداب.
ونس للفنون و التنمية – 8 عثمان ابن عفان خلف كنيسة البازيليك و قرب فندق بيروت – أمام راديو شاك – الدور الثالث – مصر الجديدة.
تليفون: 01098731577
بريد اليكترونى: wanas.egy@gmail.com

بالصور تحدي “حب نفسك 30 يوم”…(منقول) #المبدعة_الربانية

التدريبات الموجودة في هذا التحدي سهل ممتنع جربوا تطبقوها بأي ترتيب يناسبكم وهتلاحظوا فرق كبير في علاقتكم بنفسكم…

 

في ليلة “قدرك” أحسِن ظنك بربك – من روائع الأدعية القرآنية #المبدعة_الربانية

تجلى حسن الظن بالله في أروع صوره في دعاء سليمان عليه السلام “قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ” (ص – 35)

فسليمان عليه السلام كان موقنا بقبول توبته وبعظيم قدرة وجلال ربه ولذلك فهو بادر بطلب أمرا عظيما (من رب أعظم)  فور التوبة مباشرة…

سليمان عليه السلام ترفق بنفسه يقينا منه بسعة عفو ربه فقد كان واثقا في قبول توبته …وإمعانا منه بحسن الظن في الله طلب منه ملكا لا ينبغي لأحد من بعده مناجيا ربه باسمه الوهاب…

ومما يثير التأمل أن فتنة سليمان عليه السلام كانت مرتبطة بالملك ورغم ذلك فهو لم يتوان عن طلب أمر متعلق بالملك ولكنه طلبه في إطاره الصحيح مغلفا بحسن الظن بالله…

إذا تأملنا في معظم ذنوبنا سنجد أنها تحمل في طياتها احتياجات غير ملباه أو أهداف مشروعة لكن أحيانا  الضعف البشري يقودنا إلى محاولة تلبيتها بطرق لا ترضي الله.

في ليلة قدرك أدعوك أن تقتدي بسليمان عليه السلام في حسن ظنه بربه…

استغفر لذنبك ثم اطلب ما شئت بلا تردد…

رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي وهب لي …” استبدل ال … بطلب مرتبط بالذنب الذي قادك إليه ضعفك الإنساني…

ترفق بنفسك فالله ربك…

#المبدعة_الربانية