Archive for the ‘مقالات شخصية’ Category

سأشارك بكتابى الأول “إشراقة روح” ضمن فعاليات #كتابات_تستحق_الانتشار

%d8%a5%d8%b4%d8%b1%d8%a7%d9%82%d8%a9-%d8%b1%d9%88%d8%ad-%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8-%d9%88%d8%b1%d9%82%d9%89

أتشرف أننى بإذن الله سأكون ضمن الكتاب المشاركين فى فعاليات #كتابات_تستحق_الانتشار التى يقيمها #صالون_عمق غدا الموافق 16 نوفمبر بمشيئة الله

#فريق_عمق يحرص على دعم كل كاتب طموح يحترم قلمه … فهو نافذة مضيئة لكل #كاتب_واعي_مهني_راقي

بإذن الله سأقوم بمناقشة كتابى الأول “إشراقة روح” وسيقوم كتاب آخرين بمناقشة إبداعاتهم الفنية والأدبية…أتشرف بحضوركم وأسألكم الدعاء…

*** إضغط على الصورة التالية أو لينك الإيفنت لمعرفة العنوان والتليفونات ***

https://www.facebook.com/events/2143760082516835/2147445005481676/

إضغط على الصورة لتعرف عنوان وتفاصيل الإيفنت

سلسلة كتب “إشراقة روح” هى أول سلسلة لكتب تفاعلية توظف الرسوم والشعر والتنمية البشرية فى التعمق فى فهم ودارسة آيات القرآن الكريم. تم بحمد االله وتيسيره وتوفيقه نشر الكتاب الأول فى هذه السلسلة: إشراقة روح (1) – تأملات فى قوله تعالىفلا اقتحم العقبة” – نحو علاقة أعمق بالقرآن الكريم.

لينك تحميل كتاب “إشراقة روح 1”:

http://kotobna.net/Book/Details?bookID=816

كتاب-إشراقة-روح-هبة-الله-حسنى-صورة

فيديو يوميات ممثلة مرتجلة (6) دورى فى الفيلم القصير فورتينا

فيلم فورتينا يقدم صورة للرفد التعسفى للموظفين داخل الشركات ومدى تعامل الرأسماليين مع الموظفين فى صورة كوميدية حتشدك من أول دقيقة…

الفيلم قصة واخراج فنان اليوتيوب المبدع أحمد هارون وبطولة مجموعة فنانين مش محتاجة أتكلم عن موهبتهم لإنها باينة زى الشمس فى الفيلم…

*** اضغطوا على أفيش الفيلم علشان تدخلوا صفحة #فورتينا على الفيس بوك ***

افيش-فيلم-فورتينا

الخلاصة انا بدعوكم للفرجة على فيلم فورتينا إللى أتشرف إنى بمثل فيه مع فريق رااائع ومخرج عبقرى…إللى يسخسخ من الضحك يعمل لايك وشير…أعتبر ده وعد؟ 🙂 ههههههههههههه
بلاى ليست مجوعة فيديوهات “يوميات ممثلة مرتجلة”: 

فيديو اضحك فكر (10) حكايتى العجيييبة فى تعلم الإنجليزى :) سانك يو هابى “فكاكة” ضاى إفرى بوضى هههههه

 استمتعوا معابا بقصتى المضحكة فى تعلم الإنجليزى و علشان تتخيلوا درجة الضحك يكفى إنكم تعرفوا إنى خدت الثانوية العامة من مدرسة حكومة بنات و بعدها دخت الجامعة الأمريكية !!!

سانك يو فر ماطش فروم ظا بوتم أوف ماى هارط إنضيض هابى فكاكة ضاى إفرى بودى ههههههههههههههههههههههههه

إبدأ بنفسك (1) أشياء بسييييطة فى سهولتها عظييييييييمة فى تأثيرها

 أنا بحب جدا الأشياء البسيطة إللى بيكون تأثيرها كبير…النهارده كنت راكبة المترو خط المطار وهو كان نظيف جدا أول ما إفتتح للأسف النهارده لقيت بعض علب العصير و الكلينكس والورق على الأرض لكن الحمد لله برضه لقيت كيس نايلون..فلميت فيه القمامة كلها و كنت حاسة إن ده واجبى…جايز يكون تصرف بسيط لكن تأثيره كان كبير على راكبات المترو و بعضهم شكرونى رغم إنه لا شكر على واجب…المفارقة إنى و أنا راجعة بالمترو إتكرر نفس السيناريو بالحرف..لقيت الزبالة و لقيت كيس فاضى مستنيننى علشان ألمها 🙂 لو كل فرد فينا عمل الحاجات الصغيرة دى أكيد مصر حتبقى فى المكانة الكبيرة إللى تستاهلها …حد فيكم عنده قصة مشابهة يلهمنا بيها؟ فى إنتظار تعليقاتكم …
إبدأ بنفسك

صور دمها خفيف (10) كان عندى بغبان … غلباوى بنص لسان :)

ببغان
كان عندى بغبان … غلباوى بنص لسان… بيحفظ إللى أقوله و يذاكره الليل بطوله…الصبح ألقاه بيقوله و يعيده لوحده كمان … زى التلميذ الشاطر ما يذاكر الإمتحان 🙂
ده يا نتيتة بغبغانى العزيز “بغبغ” إللى إتعرفت عليه لمدة ربع ثانية فى أفريكانو بارك … فرصة سعيييدة يا بغبغ 🙂
طلعت من كام يوم رحلة لأفريكانو بارك و إسكندرية …الرحلة كانت يوم واحد و كان قدامى 3 ساعات بس جولة حرة فى إسكندرية السااااااحرة فرحت قلعة قايتباى  و إستمعت جدا كانت أول  مرة أدخل قلعة حريبة
المرشد السياحى ورانا الخدعة إللى كانو بيصوبو بيها المدافع من غير ما تبان و كمان ورانا مكان عالى كانوا بيرموا منه زيت مغلى على الأعداء فلو عدوا منه فى فتحة مدورة فى السقف كان بيصوبوا منها السهام على أى حد يقتحم القلعة و كمان فى سرادب سرى ممكن يهربوا منه للبحر …كلام كبير يا جماعة شغل عسكرى على أعلى مستوى 🙂
قلعة-قايتباى-إسكندرية
الرحلة كلها كانت رحلة روحانية تأملية بالنسبة عبرت عنها بخواطر بسيطة فى الصورة دى…
فييييييس

حفل توقيع الكتاب الجماعى “إنعكاس” يوم 1 أكتوبر بإذن الله أشارك فيه بقصة قصيرة “هجمة مرتدة”

يشرفنى دعوتكم لحضور حفل توقيع الكتاب الجماعى “إنعكاس”  أشارك فى الكتاب الجماعى بقصة قضيرة بعنوان هجمة مرتدة

سيقام الحفل بمشيئة الله فى مقر دار ليان للنشر و التوزيع 6 ش التحرير بالدقى الدور 19 شقة 2002

 الساعة 6 مساء – 1 أكتوبر 2015

إضغط اللينك أو الصورة لمابتعة تطورات الإيفنت على الفيس بوك. أتشرف بدعمكم و حضوركم 🙂

https://www.facebook.com/events/692226547579942

كتاب-انعكاس-الجماعى-دار-ليان-للنشر

غنعكاس-فيس

 

بالفيديو و الصور رأيى فى سنة من حكم الرئيس السيسى و ذكرياتى من التحرير فى 30 يونيو

أولا رأيى  و آراء منقولة فى تقييم أداء الرئيس السيسى خلال أول عام رئاسة:

أجمل رأى مختصر شفته فى التلفزيون عن تقييم أداء الرئيس السيسى إن أداؤه  جيد جدا إذا اخذنا فى الإعتبار الأوضاع السياسية و الإقتصادية إللى بدأ بيها الرئاسة

أجمل تعليق سمعته من سواق تاكسى: “أكتر حاجة بتعجبنى فى السيسى إنه ملوش عزيز :)” و ده بان جدا فى نقده الشديييد للحكومة بما فيهم المهندس إبراهيم محلب إللى كلنا معترفين بجهده الكبير لكن الرئيس السيسى لما مبيلاقيش نتايج مبيعرفش أخوه

الرئيس السيسى ملوش كبير برضه من ناحية إنه مبيحبش المطبلاتية و أنا إديت أمثلة كتير عن الموضوع ده فى الفيديو ده

 

و طبعا لما جهات أجنبية ملهاش أى مصلحة إنها تجاملنا تؤكد تحسن الإقتصاد المصرى فده دليل إن مصر تحت قيادة رئيس واعى.

الرئيس السيسى رجع مكانة مصر عربيا و عالميا و إعتراف ألمانيا أخيرا بثورة 30 يونيو أحد الأمثلة على كده.

فى ناس لذوذة بتنتقد إن السيسى موفاش بوعوده رغم إنه مداش أى وعود خالص و قال أول سنتين حيكونوا صعبين! ألف سلامة على المدلسين من الزهايمر!!!

أنا سعييييييييدة جدا بمشروع قناة السويس و شرف ليا المشاركة فيه و بإذن الله يعود بكل الخير على مصر 🙂

Snapshot_20140909_3

ده أجمل رأى عمييييق قريته عن تقييم السنة الأولى من حكم الرئيس السيسى نقلا عن الأستاذ محمد فاروق :

أيام السيسي :

في الشهور القليله قبل يونيو كان الحديث الشعبي الدائر في كل الأوساط عن تقاعس رجل العسكريه في إنقاذ مصر من الخيانه والتآمر الذي بات واضحاً ولم تستطع هذه الجماعه إخفاؤه أو مواراته ، فقد سلّط عليهم ربُهم أنفُسَهُم وسارعوا وتصارعوا على جمع الغنائم قبل إحكام قبضتهم على مصر ، وكانت تمر الساعات علينا ونحن ننعي غياب الرجل الذي يتخذ من هذه المعطيات ذريعه لمساندة الشعب والإطاحه بهذه الجماعه قبل بيع الشجر والحجر المصري بما فيهما من تاريخ وجغرافيا وهويّـه عاشت و ستظل إلى أن يرثَ اللهُ الأرضَ ومَن عليها.

لم نرى بادرة أمل في توجهات ” السيسي ” لمساندة الشعب في كل التظاهرات السابقه على يونيو ، بل العكس رأيناه يُطفئ نار الثوره في مدن القناه التي سارعت لعمل تفويض رسمي موثق لتوليه مسئولية البلاد وسحب الثقه من مرسي وجماعته ، كذلك الحال في انقلاب محافظة الدقهليه وأحداث المنصوره على وجه التحديد ، أيضاً تم هذا حيال التظاهرات الواسعه التي ضربت القاهره والإسكندريه في فترات متتاليه وبغض النظر عن بعضها الذي كان قليلاً في عدده بعض المرات ، لكن كانت هناك تظاهره شهيره في ديسمبر 2012 والتي أدت إلى مجزرة الاتحاديه ، ثم في 25 يناير 2013 ولم نجد للسيسي أو الجيش ” حِس ولا خبر ” .

أيضاً كان يرد على نداءات واستغاثات الشعب لطلب نزول الجيش وإبعاد هذه الجماعه عن الحكم بالكثير من الرفض وضرب الأمثله الخاطئه في غير محلها ، حتى أنه قال ذات مره أن نزول الجيش للشارع المدني قد يتسبب في أضرار يمتد أثرها لأربعين عاماً قادمه . وبدأنا في اتهام الرجل والانقلاب عليه و وضعه في خانة المجرم المتستر على جماعه ورئيس أقل ما يوصف به أنه خادم لمعبد الكاهن القاطن بالمقطم والسارق لمصر والقاتل لشعبها .

فوجئنا جميعاً بأن الرجل كان يسعى كما هي عليه صفات رجل المخابرات والمُدرك لأبعاد الملف والمشهد وتداعياته وطريقة الانقضاض عليه مع تقدير كامل للوقت والكيفيه حتى لا تتضرر مصر أو يُسمى هذا الحدث الجلل ” انقلاباً عسكرياً ” .. ومع كل المشهد الشعبي في 30 يونيو لم نَسلم من اتهامات العالم وتوصيف ماحدث بأنه انقلاب ولو من خلال بعض التصريحات أو السياسات المُتخذه ضد مصر .

إكتشف الشعب أن السيسي كان يعمل قرابة عام كامل بالنصح والإرشاد لمؤسسة الرئاسه عبر تقارير تقدير الأزمه في داخل مصر وعلى الصعيد الخارجي ، وما يقومون به من كوارث نابعه من أجنده طامعه وخائنه قد تؤدي بنا إلى حرب أهليه بين الشعب وجماعات التيار المتأسلم التي ولا شك ستخدم في هذا الصراع جماعة الإخوان . ثم إكتشفنا أن السيسي يعمل أيضاً على تأهيل الأرضيه السانحه والسامحه بتحرير مصر دونما خسائر ، تبيّن للشعب أن هذا الرجل يعمل منذ عام لتأميم مصر وجلاء العدوان ، بالفعل العمليه كانت تحتاج لوقت وتدبير وترتيب عظيم ، كيف تم تأميم قناة السويس وهي شركه أو أحد موارد مصر ؟ إذن كيف لو قمت بتأميم مصر بكل قطاعاتها ووزاراتها ومؤسساتها واستبدالهم مباشرةً بعد بيان السيسي والإعلان الدستوري بالشكل الذي لا يسمح بأي ضرر لأياً من مصائر الشعب والدوله والتزاماتها داخلياً وخارجياً !

كيف لمن قام في الثالث من يوليو بأن يجمع كل هذه القُصاصات المُلتهبه ليصنع منها درعاً واقياً لمصر وشعبها ، وربما للمنطقه العربيه بكاملها ، وقد يتبين للجميع ذلك الأثر مع الوقت . كيف استطاع أن يصنع معادله جديده في موازيين القوى في هذه الفتره الوجيزه والمليئه بكل ماهو مشتعل وقابل للإنفجار ؟!!

واليوم وبعد مرور عام على حكم هذا الرجل ، لنا أن ننظر في الشارع المصري وحالة الأمن والأمان التي نعيشها بعد أربع سنوات فشلنا فيها في تحقيق وعودة الاستقرار للحياة الطبيعية ، وسنحتفل بافتتاح أعظم مشروع أنجبته المنطقة في وقت خارق وقياسي ، سنفتتح شرياناً جديداً لأجيال حالية ومتعاقبة ، مورداً جديداً حيوياً واستراتيجياً أبهر العالم في تنفيذه ، وسيأخذ الأبصار في أغسطس ، قناة السويس الجديدة التي لا يُنكر عظيم صُنعها وأهمية وجودها إلا جاحد أو جاهل !
واليوم لنا أن ننظر في مشاريع الطاقة الكهربائية والخطوات التي أدت إلى استقرار تام في أحلك الظروف المناخية ! لنا أن ننظر في التصنيف الائتماني لمصر ، لنا أن ننظر في الاحتياطي النقدي بالبنك المركزي ، لنا أن ننظر إلى تخفيض الدين الخارجي وتضييق عجز الموازنة ، لنا أن ننظر في مشاريع الطرق والكباري التي أعمت الكارهين المكذبين !

نتحدث عن إنجازات عام واحد في ظل حروب داخليه و على الحدود ، ولا نتحدث عن كل أمانينا بالطبع . نتحدث في ظل دولة عانت على مدار أربع سنوات وكادت أن تسقط في بئر التسول والإفلاس ، ناهيك عن أنها مُهمَله منذ ما يقارب عشرون عاماً من أي تنمية على إطلاق الكلمة ! فالتركة ثقيلة والجميع يتعامى عن ذلك ويضربون إهمال وإخفاقات الماضي بالحاضر لخلق حالة من اليأس ! والقافلة تسير .

تسلم إيدينك ..
ياللي انت شايل هم بلدك فوق كتافك
كل اللي عرفك واللي قابلك واللي شافك
بيدعي بإسم مصر ليك .. الله يعينك
وقت اما تزعل مصر بتطيِّب خاطرها
دايماً قصاد الدنيا بترد اعتبارها
ياللي مشيت وياها في السكه لآخرها
من وسط كل ولادها عارفه انك كبيرها .

ثانيا ذكرياتى من التحرير يوم 30 يونيو 

كتبت مجموعة تغريدات عن ذكرياتى فى التحرير يوم ثورة 30 يونيو أحب أعرف رأيكم فيها:

إتفقت مع أصحابى نتقابل فى التحرير و لما وصلت كلمتهم قالوا إنهم إتزنقوا فى مصطفى محمود فدورت على مجموعة سيدات وقفت وسطهم

 فى رجالة جدعان وقفوا حوالينا  و كل شوية كانت طيارات الجيش بتعدى و كانوا الناس بيشاورا لهم بحب شديد

 عمرى ما حنسى الكارت الأحمر إللى كان مكتوب عليه إرحل و مشبوك فيه صفارة يومها تعبت من كتر النفخ 🙂

 طبعا التحرير كان مليان على آخره و نزلوا لوحة كبيرة من على عمارة عليها صور قيادات الإخوان و كان فى بوسترات ملهاش حل

 من أجمد البوسترات إللى شفتها فى التحرير بوستر بيقول لقد نفذ برسميك 🙂

SAMSUNG

 كان فى بوستر رهيييب مغير صور أبطال فيلم 356 يوم سعادة بصور قيادات الإخوان و كان عنوان الفيلم 356 يوم تيييييييييييت

 كان يوم جميل و أنا مروحة ركبت تاكسى شابك علم مصر من برة بس لازقه كويس بماسمير و كمية ناس وهمية حاولت تشد العلم و فشلت!!

 مسك الختام لما روحت جارى الصيدلى المسيحى إللى كان فى الإتحادية أهدانى إمساكية رمضان 🙂 هى دى مصر…إللى بيحاول يفرقنا ينسى!!!

SAMSUNG

مين عنده ذكريات فى اليوم العظييم ده يحب يشركنى معاه فيها؟ فى إنتظار تعليقاتكم 🙂