Archive for the ‘مقالات عامة’ Category

سامح نفسك أولا (1) إزاي تفهم و”تحترم” احتياجاتك؟ #ورشة_سامح_نفسك_أولا #المبدعة_الربانية

كل فكرة وإحساس وشعور وكلام وسلوك مهما بدا سيئا دايما بيكون وراه احتياج مشروع جدا..

على سبيل المثال الحرامي لما بيسرق بيكون عنده احتياج مشروع إنه يكون معاه فلوس لكن لما “بيختار” إنه يسرق بيكون مقتنع إن السرقة هي الطريقة “الوحيدة” إللي يقدر يلبي بيها احتياجه..

في فرق كبييييير بين الاحتياج ووسائل تحقيقه..

الاحتياجات محايدة ومشروعة تماما ومينفعش نتجاهلها أو نلوم نفسنا عليها.. إنما علينا إننا نختار وسائل مشروعة لتلبية هذه الاحتياجات..
إيه علاقة كل ده بالتسامح بصفة عامة؟ وبإنك تقدر تسامح نفسك أولا؟

العلاقة إن أي سلوك صدر منك فيه إسائة لنفسك أو للآخرين كان وراه احتياج مشروع.. فمهم جدا علشان دايرة التسامح تكمل إنك تفهم إيه الاحتياج المشروع إللي كان ورا سلوكك ده علشان تقدر تحققه بطرق تانية إيجابية وبناءة.

مثال: إدمان وسائل التواصل الاجتماعي مشكلة مضايقة ناس كتير لكن هي في الحقيقة وراها احتياج للتواصل… فبدل ما نفضل نلوم نفسنا على الجلوس فترات طويلة على مواقع التواصل علينا إننا “نحترم” احتياجنا للتواصل وبدأ نكون علاقات اجتماعية تناسبنا وتلبي احتياجتنا…

علشان كده إدراك الاحتياجات مهم جدا للقدرة على التسامح وتجاوز الأحداث المؤلمة في الحياة..

مثال آخر: إنسان عانى طول حياته من قسوة آبائه إزاي يقدر يسامحهم تماما؟
لا يكفي إن الإنسان يقول لنفسه إن أهلي كان نتيهم كويسة وعملوا إللي يقدروا عليه.. الكلام ده صحيح بالفعل لكن احتياج ها الإنسان للشعور بالحب والأمان لازم يتلبى..

وبالتالي الإنسان الواعي هو إللي بيربط كل أفكاره ومشاعره وسلوكياته (تجاه نفسه والآخرين ) باحتياجاته المشروعة..

إذا كانت الأفكار أو المشاعر أو السلوكيات متفقة مع قيمه يبقى يستمر عليها لإنه “بيحترم” احتياجاته وإذا مكانتش متفقة مع قيمه يشوف وسائل تانية لتلبية احتياجاته وساعتها هيقدر يحقق التوازن في حياته وهيقدر يسامح نفسه والآخرين والأروع كمان إنه هيقدر يفهم احتياجات الآخرين إللي بتكون السبب في سلوكياتهم تجاهه فهيكون سهل جدا عليه إنه يسامحهم ويعذرهم..

أول وأهم خطوة لاكتمال دائرة التسامح هي:إدراك الاحتياجات

هذه القائمة تعرض حصر لأهم الاحتياجات الإنسانية يمكنك الرجوع لها دائما علشان تفهم نفسك وتفهم الآخرين بعمق وتعيش حياة كلها حب وجمال وتسامح بإذن الله 🙂

في انتظار تعليقاتكم…

اعرف نفسك (1) – سبحان من أبدع خلقنا بحب #المبدعة_الربانية

سبحان من أبدع خلقنا بحب وجمال وإتقان وإحسان يليق بجلاله وعظم قدرنا عنده…

احنا محتاجين نتعرف على إعجاز خلق الله تعالى في الكون وفي أنفسنا فاسمحوا الله النهارده إننا ناخد مع بعض حصة أحياء بهدف “إحياء” عبادة التفكر والتدبر والتأمل في القلوب..

فطبعا لازم نبدأ بالقلب ونتفرج على فيديو بيشرح وظائف القلب وتركيبه والفرق بن الشرايين والأوردة والدورة الدموية الصغرى والكبرى…الفيديو مناسب لأي مشاهد مهما كان مستوى علمه.. استمتعوا بمعرفة قلوبكم وسبحوا بحمد ربكم 🙂

الفيديو التالي يشرح وظيفة الجهاز الهضمي بالتفصيل ويشرح جميع المراحل التي يمر بها الطعام في جسم الإنسان ويشرح وظائف الفم واللسان والأسنان ولسان المزمار والبلعوم والمريء والمعدة والكبد والبنكرياس والمرارة والأمعاء الدقيقة والقولون…

فتبارك الله أحسن الخالقين

 

 

 

 

 

 

النهر الخالد – لؤلؤة في تاج موسيقار الأجيال #المبدعة_الربانية

من أجل أن نقدم فنا كاملا، لا يمكننا أن نتخلص من أصلنا ولا يمكن أيضا أن نتجاهل معاصرتنا للواقع.

 محمد عبد الوهاب

 

مسافر زاده الخيال…
والعطر والسحر والظلال…
ظمآن والكأس في يديه…
والحب…والفن…والجماااال.

كلمات رائعة زادتها النغمات الرشيقة عذوبة وجمالا…أغنية النهر الخالد كللت هامة منتصف القرن العشرين، حيث ظهرت للنور عام 1954 من ألحان وغناء موسيقار الأجيال الحاضر الغائب محمد عبد الوهاب وكلمات الشاعر الراحل محمود حسن إسماعيل.
المقدمة الموسيقية تعجز الكلمات عن وصف روعتها وملائمتها الشديدة لما تلاها من كلمات. آلة الكمان لعبت فيها دور البطولة منذ اللحظة الأولى. فبعد مقدمة قصيرة ورشيقة غلب عليها الطابع الروحاني، تم تكرار نفس الجملة اللحنية عدة مرات تضمنت تنويعا بديعا. فتارة تعزف جميع الآلات الجملة اللحنية بالكامل، وتارة يعزف الكمان منفردا أجزاء من الجملة اللحنية فترد عليه بقية الآلات بتناغم خلاب. واختتمت نفس الجملة اللحنية للمرة الأخيرة بعزف جميع الآلات وكأنها ترمز لفضيان النيل…

اختار الموسيقار محمد عبد الوهاب مقام كرد لهذه الأغنية الرائعة وهو مقام يتناسب تماما مع روح الأغنية. فمقام الكرد من أسهل المقامات في السلم الموسيقي كما أنه يجيش بالمشاعر والعواطف. ورغم ذلك فقد أبت عبقرية عبد الوهاب الموسيقية الاكتفاء بمقام الكرد، فراح يتنقل ما بين الكرد والحجاز والشورى والسوزناك والراست.

هذا التلوين البديع جعل هذه الأغنية الخالدة محببة إلى الهواة والمتخصصين على حد السواء. بل إن بعض المتخصصين اعتبروا “النهر الخالد” من أروع الأغنيات الوصفية التي قدمها عبد الوهاب على مدار تاريخه الفني الطويل.

وأبرز ما يميز الجمل اللحنية أنها جسدت المعاني ببراعة شديدة. فحينما استمعت للنغمات الحالمة لمقطع ” والناس في حبه سُكارى… هاموا على شطه الرحيب”، لم يسعن إلا الانحناء احتراما لعبقرية هذا الموسيقار العظيم.

ورغم الجدل الذي أثير عن اقتباس موسيقار الأجيال للحن هذا المقطع من افتتاحية “هاملت” للموسيقار الروسي تشايكوفسكي، فإن هذا الأمر يحسب له لا عليه. فقدرته الفائقة على تطويع الموسيقى الغربية وإعادة توزيعها بآلالات شرقية شهادة في حقه كرائد من أبرز رواد تجديد الموسيقى العربية في القرن العشرين.

فعبد الوهاب كان متمردا على القديم وكان من أوائل الذين خلعوا عباءة حزب “المحافظين” الموسيقيين إن جاز التعبير. فهناك العديد من الأسماء اللامعة نذكر منها زكريا أحمد ومحمد القصبجي الذين – مع كامل الاعتراف بتراثهم الموسيقي الثري – آثروا الاحتفاظ بالهوية الأصلية للموسيقى الشرقية دون إضافة أو تجديد.

والجدير بالذكر أن عبد الوهاب لم ينكر اقتباساته، ولكنه أعرب عن اندهاشه من المعايير المزدوجة لمن هاجموه منفردا ولم يوجهوا نفس الانتقاد لأعلام الأدب العربي من أمثال طه حسين ومحمد حسنين هيكل وأحمد لطفي السيد رغم تأثرهم الواضح بالأدب الغربي.

المايسترو سليم سحاب كان من أبرز المدافعين عن موسيقار الأجيال، موضحا أن منظمة «اليونسكو» العالمية قد حصرت ما اقتبسه عبد الوهاب من أعمال عالمية في 13 لحنا فقط. فما اقتبسه من ألحان ليس إلا قطرة في بحر عطائه الفني الذي ذخر بمئات الألحان.

أعط فنك كل شيء تأخذ منه كل شيء.” مقولة تنسب إلى موسيقار الأجيال الذي كرَس حياته لفنه فخلف لنا هرما رابعا وصرحا شامخا تزهو لبناته بالأصالة والمعاصرة.

من روائع شكسبير …تأملات خلابة عن البالونات…#المبدعة_الربانية

جاللي البوست ده على الواتس آب وانبهرت بما احتواه من جمال وعمق وقررت أنشره على أوسع نطاق وطبعا لازم أبدأ بقرأ مدونتي الأعزاء…استمتعوا 🙂

كتب شكسبير في أحد مؤلفاته….

لو أن الله يرزقني إبناً…… 
سأركز ان تكون البالون أكثر ألعابه…..
وأشتريه له بإستمرار…..
فلعبة البالون تعلمه الكثير من فنون الحياة……

تعلمه أن يصبح كبيرا ولكن بلا ثقل وغرور.. 
حتى يستطيع الإرتفاع نحو العلا ..

تعلمه فناء ما بين يديه في لحظة…..
وفقدانه يمكن أن يكون بلا مبرر أو سبب .. 
لذلك عليه أن لا يتشبث بالأمور الفانية…..
ولا يهتم بها إلا على قدر معلوم…..

وأهم ما سيتعلمه…..
أن لا يضغط كثيرا على الأشياء التي يحبها…..
وأن لا يلتصق بها لدرجة يؤذيها ويكتم أنفاسها……
لأنه سيتسبب في إنفجارها ويفقدها للأبد.. 
بل الحب يكمن في إعطاء الحرية لمن نحبهم……

وسيعلمه البالون….. 
أن المجاملة والمديح الكاذب وتعظيم الأشخاص للمصلحة.. يشبه النفخ الزائد في البالون…..
ففي النهاية سينفجر في وجهه .. 
وسيؤذي نفسه بنفسه…….

وفي النهاية سيدرك…..
أن حياتنا مرتبطة بخيط رفيع……
كالبالونة المربوطة بخيط حريري لامع……
ومع ذلك تراها ترقص في الهواء……. 
غير آبهة بقصر مدة حياتها أو ضعف ظروفها وامكانياتها.. 

نعم سأشتري له البالون باستمرار……..
وأحرص أن انتقي له من مختلف الألوان………
كي يحب…..
ويتقبل الجميع بغض النظر عن اشكالهم وخلفياتهم…..

 

تأملات ولا أروع…يا رب تكون عجبتكم ومست وجدانكم بعمق

في انتظار تعليقاتكم…

#المبدعة_الربانية

صورة حتغير حياتك (8) قطتين رااااائعتين وتأملات أروع #المبدعة_الربانية

صورة جميييلة وتأملات أجمل…الصورة الرائعة دي صورتها بكاميرا موبايللي من سنة 2012 وأثارت فيا تأملات كتيرة من ساعتها. إنما قبل ما أكلكلم عن تأملاتي من فضلكم اكتبوا تعليق على الصورة وبعد ما تقرأوا تأملاتي ممكن تكتبوا تعليق تاني لو حبيتوا…هدفي من كده إني أعرف تعليقكم المبدأي على الصورة وهل نظرتكم لها هتتغير بعد ما تقرأوا تأملاتي؟؟

* أول تأمل ليا في الصورة كان تأمل رمزي جدا وتزامن مع أحداث الثورة فحسيت إن التحام القطتين على اختلاف ألوانهم يرمز لوحدتنا الوطنية المنشودة…

*ولما ألفت كتابي الإنجليزي Read My Pook, Beoble! إللي بحكي فيه عن حياتي بين مصر وكندا وأروع الدروس المختلفة إلي اتعلمتها من العيش في ثقافات متناقضة استخدمت صورة القطتين برضه. لكن المرة دي مكنتش برمز بيهم لتكامل حياتي بين الشرق والغرب لكن كنت برمز لروعة التناغم البشري بين كل جنسيات العالم إللي عايشته في مدينة تورنتو. حياتي في كندا مش بس علمتني أتقبل الاختلاف لكن بعد شوية بقيت “بحب” الاختلاف لدرجة العشق لأن تعاملي مع ثقافات مختلفة وسع أفقي وألهمني بشكل تعجز الكلمات عن وصفه…

 **** اضغطوا على الصورة لتحميل كتابي Read My Pook, Beoble!  ****

* في رمضان إللي فات اشتركت في مسابقة تصوير للتعبير عن سيرة الرسول عليه السلام واستخدمت نفس الصورة مصحوبة بالآية الكريمة “وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين” وعملت ربطت بين ألوان القطط والألوان المستخدمة في الآية الكريمة…

* مؤخرا شكل القطتين فكرني باليين واليانغ  🙂  علامة اليين واليانغ ترمز لكيفية عمل الأشياء في العلم الصيني القديم. الدائرة الخارجية تمثل “كل شيء”، بينما الشكلان الأبيض والأسود داخل الدائرة يمثلان التداخل بين طاقتان متضادتان، طاقة اليين “الأسود” وطاقة اليانغ “الأبيض” الطاقتان المؤديتان لحدوث أي شيء في الحياة.

يا ترى دى هتكون آخر تأملاتي مع القطتين؟ مأظنش…

 

يا ترى كاميرا موبايللي هتخليني ألقط صورة أروع من كده في يوم من الأيام؟ جايز جدا لأن الجمال في الكون لا حدود له…في انتظار تعليقاتكم 🙂

صور دمها خفيف (16) “أرجوك تفضفض لى وإوعى تنفض لى!” #حملة_اعمل_للهيافة_بلوك #المبدعة_الربانية

 “أرجوك تفضفض لى وإوعى تنفض لى” 🙂 ههههههههه دى آخر حلقة فى سلسلة التلوث السمعى إللى لازم يحصل لأى حد بيركب مواصلات عامة…الغنوة الراقية دى سمعتها وأنا راكبة “أوبر” لا تقوللى توك توك ولا ميكروباص! والحقيقة الغنوة دى رجعت لذاكرتى مجموعة من الأغانى الهابطة إللى شنفت أذناى فى المواصلات منها مثلا:

أولا أغانى البلطجة النسائية:

=================

انت دخلت التاريخ علشان عجبيتنى…إللى تبص لك “تتعور!!” علشان انت تخصنى” …إيه الرقة دى كلها؟

وواحدة حبت تعبر عن استقلاليتها فقالت له بكل ثقة: “إخبط راسك فى الحيط” فإذا كانت دى الكلمات إللى بيقولها الجنس “اللطيف”يبقى محدش يتفاجىء بأغانى البلطجة الرجالية زى “طلع سلاحك متكامل“!!!

ثانيا أغانى النكد الأزلى:

===============

الدنيا دوامة ومفيش عوامة” … عمييييقة بجد وزى ما انتوا ملاحظين تتسم أغانى النكد الأزلى بعبقرية فى السجع إللى ينقط زى أغنية “اتخرجت من كلية الأحزان ومعايا دكتوراه فى الآه!!” يا نكد السنين ده غير إللى ضلمها خالص من زمان وبلانا بتحفته الخالدة “جرحونى وقفلو الأجزخانات” …يا لهوووى!

ومن كتر ما النكد الأزلى مـأصل فى حياتنا عملت مقالة مخصوص كان عنوانها المعبر “يا عينى على المصريين فى الغنا الحزين!

تمام طيب إيه علاقة #حملة_اعمل_للهيافة_بلوك بكل ده؟

العلاقة إنى لما بروح البيت عندى اختيار إنى أسمع موسيقى وأغانى راقية تلهمنى وتثرينى وتغذى عشقى للجمال…اليوتيوب ملياااان ورينا يحفظ تراثنا الموسيقى الشرقي الأصيل … ساعات بعوز أسمع موسيقى خااالصة وساعتها بتكون تقاسيم العود والقانون وموسيقى عمر خيرت والموسيقى الكلاسيكية الغربية هى خير رفيق … أنا مش بطيق سماعات الودان خالص فمش حقدر أقاوم التلوث السمعى برة البيت بإنى أحط سماعات وأسمع إللى يناسبنى …إللى بيحب السماعات حيقدر يعمل للهيافة بلوك جوة البيت وبرة أنا للأسف معنديش رفاهية الاختيار ده وبالتالى كان لازم أعبر عن دهشتى بتعبيرات الوشوش لأنها أبلغ من أى كلام!

 

ولا كل لغات الدنيا تقدر عن إزبهلالى تعبر!!!

#حملة_اعمل_للهيافة_بلوك بدأتها #المبدعة_الربانية ووصلت إليك … لا تجعلها تقف عندك ..لن ينفجر حاسوبك إذا عملت لايك وشير…كتر شيييييرك وفى انتظار تعليقك…

فيديو حدث بالفعل (6) اتفرجت على فيلم “الأصليين” يومين ورا بعض! #الإبداع_هو_الحل #حملة_اعمل_للهيافة_بلوك #المبدعة_الربانية

اتفرجت على فيلم “الأصليين” يومين ورا بعض والفيلم  عمييييق ومليان جماليات فطبعا كانت تجربة إبداعية رائعة وملهمة ليا بكل المقاييس. وأنا من خلال الفيديو مش بنقد الفيلم بقدر ما إنى اجتهدت إنى أفك شفرتة وأحاول أستشف الرسالة من وراه والمعانى الجميلة المتخفية بدلال بين السطور.

وختاما نصحت الجميع إننا لازم نحرص إننا دايما  نغذى وعينا ووجداننا يكل جميل وإن إحنا مسؤولين عن اختيارتنا. معظم أفلام العيد تجارية وباين عليها التفاهة. أنا اخترت إنى أشوف فيلم “الأصليين” مرتين لإنه حيضيفلى أكتر بكتير من أى فيلم عربى تانى موجود فى السنما النهارده. أدعوكم لمشاهدة الفيلم ولتغذية وعيكم بكل جميل.

الفيلم الجميل ده ألهمنى إنى أدشن حملة “اعمل للهيافة بلوك” وهى مستوحاه من كاريكاتير قديم ليا كنت عملته بمناسبة اليوم العالمى للكتاب…

الإبداع جمييييييل…مش بس جميل …الإبداع هو الحل.

إللى  موافقنى يعمل لايك وشيييير … أعتبر ده وعد؟ 🙂 #المبدعة_الربانية