Archive for 28 فبراير, 2011

فيديو مصور لأذكار الصباح و المساء…رائع

Advertisements

فى ظل “مولوتوف الإشاعات”, سمعت 3 قصص عن ظابط المعادى! نفسى أفهم إمتى حنبطل ثقافة البغبغانات؟!…على فكرة سمعت إن جدوو حيرشخ نفسه للرئاسة ههههههههه

أنا الحقيقة يا جماعة من أول ما الثورة إبتدت و أنا مش عارفة إزاى أغربل المعلومات إللى بسمعها…إزاى أفرق الحقيقة من الخيال! شئ يحير و بلخبط  لدرجة إنى أول ما بقينا قادرين نخرج من بيوتنا إتصلت بصديق ليا أستاذ فى التاريخ الحديث علشان يفهمنى إيه إللى بيحصل و إزاى نتعامل بشكل صح مع الأزمة.

و طبعا مفيش شك إن كل ثورة بيتبعها شئ من الفوضى يعنى لازم ندرك طبيعة المرحلة الحساسة إللى بنمر بيها. فإلى حد ما اللخبطة طبيعية و متوقعة لكن الشئ المؤكد إن فيه ناس من مصلحتهم إجهاض الثورة و هما الأصابع الخفية إللى ورا كل الإشاعات و البلبلة.

طيب إحنا نعمل إيه؟ أاقل حاجة نعملها إننا نبطل نبقى بغبغانات نردد أى حاجة بنسمعها من غير دليل و أنا ححكى لكم الكلام إللى سمعته عن حكاية ظابط المعادى من تلات مصادر مختلفة:

– أول مرة ناس قالوى إن ظابط قتل سواق فى المعادى!

– تانى يوم سواق تاكسى قاللى إنه مماتش لكن فى المستشفى و إن أهالى المعادى فضلوا يضربو الظابط لحد ما مات! (و كان بيتكلم بيقين غريب لدرجة إنى بالفعل صدقته)

– و اخيرا جانى الخبر اليقين من الإعلامى المتميز تامر أمين  فى برنامج مصر النهارده إمبارح  و إتضح إن شهود العيان قالوا إن السواق كان ماسك سنجه فى إيده و إن الرصاصة جت فى كتفه نتيجة إشتباكه مع الظابط!!!

فرق شاسع ين التلات قصص و طبعا أنا مصدقة الأستاذ تامر لإنه لا يمكن يجازف و يقول معلومات غير صحيحة. إنما أى حد فى الشارع ممكن يألف قصة و بعد كده يصدقها من جواه فبيكون مقنع جدا.

يبقى إيه الحل؟

1- ما نخدش أى كلام نسمعه على إنه صواب لا يحتمل الخطأ إلا بعد ظهور أدلة ملموسة

2- بلاش  نتحول لبغبغانات تعمل لمصلحة مروجى الإشاعات  و ننقل كلام منعرفوش

3- نركز فى أنشطة إيجابية و بنائة منها على سبيل المثال لا الحصر: مساندة الثورة الليبية – توفير الدعم لمن أضيروا ماديا بسبب الثورة – تنظيف الشورع و طبعا المبادرات لا حصر لها و  أنا عملت صفحة مخصوص لمبادارات ما بعد الثورة.

إللى بيحب مصر بجد يضغط اللينك إللى تحت و يختار أى مبادرة تناسبه أو ممكن هو نفسه يعمل مبادرة لكن المهم إننا نشغل نفسنا بشئ له معنى. و أكرر مبادرة د.عمرو خالدشير فى الخيرفياريت تنشروا صفحة المبادرات 🙂

صفحة “نحبها نبنيها” قائمة مبادرات ما بعد الثورة – يا ريت إللى عنده مبادرة قيمة يشارك 🙂

كلمات أغنيه “بحبك يا بلادى” – غناء: عزيز شافعي ورامي جمال

من أروع ما سمعت من الأغانى التى تفاعلت مع الثورة هى هذه الأغنية على لسان شهيد و هو يودع بلاده فى طريقه لجنة الخلد ,و الله أنا بحسدهم يا جماعة أو أأقصد بغبطهم. يا ما ناس عاشت و ماتت من غير ما تعمل  حاجة لكن شهدائنا دخلوا التاريخ و غيروا  صورة مصر للأبد. ربنا يرحمهم رحمة واسعة و يسكنهم فسيح جناته و يا ريت كل واحد فينا يدى أحسن ما عنده و يبنى ميهدش. ساعتها بس يبقى دم الشهداء مراحش هدر.

أغنيه “بحبك يا بلادى” – على لسان شهيد فى طريقه للجنة

إضغط هنا لمشاهدة فيديو الأغنية و فيديوهات أخرى عن الشهداء

يابلادي .. يا بلادي

أنا بحبكـ يا بلادي

يابلادي .. يا بلادي
أنا بحبكـ يا بلادي

قولوا لأمي متزعليش .. وحياتي عندك متعيطيش
قولولها معلش يا أمي .. أموت أموت وبلدنا تعيش

أمانه تبوسولي ايديها وتسلمولى على بلادي

يابلادي .. يا بلادي
أنا بحبكـ يا بلادي

يابلادي .. يا بلادي
أنا بحبكـ يا بلادي

في جسمي نار ورصاص و حديد .. علمك في ايدي واسمي شهيد
بودع الدنيا وشايفك .. يا مصر حلوه ولابسه جديد

لآخر نفس فيا بنادي .. بموت وأنا بحب بلادي

يابلادي .. يا بلادي
أنا بحبكـ يا بلادي

يابلادي .. يا بلادي
أنا بحبكـ يا بلادي

طايرين ملايكه حواليا طير .. لحظة فراقك يا حبيبتي غير
همشي معاهم وهسيبك .. وأشوف يا مصر وشك بخير

قالولى يلا ع الجنه .. قولتلهم الجنه بلادي

يابلادي .. يا بلادي
أنا بحبكـ يا بلادي

يابلادي .. يا بلادي
أنا بحبكـ يا بلادي

لن ننسى شهداء ثورتنا الأبرار – فيديوهات مهداه لروح الشهداء

“و لا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله أموات بل أحياء عند ربهم يرزقون”

إن شاء الله سأقوم بتجميع الفيديوهات المؤثرة المهداه لأرواح شهدائنا فى هذه الصفحة. لو حد فيكم شاف فيديو حلو و حاسس إنه يستحق  الإضافة, يا ريت يقوللى و حكون شاكرة جدا 🙂

صور معبرة أخدتها من التحرير يوم جمعة الإحتفال 18 فبراير (المقالة جاية فى السكة أول ما ألاقى ثانية أهرش!!!)

 


 

 

بعد ما صيلت جمعة الإحتفال فى التحرير النهارده, قابلت صديقى الفنان جورج علشان مفيش مضلل يشكك فى الوحدة الوطنية!

النهارده (18 فبراير 2011) شهد أروع لحظة وطنية عشتها فى حياتى لما شاركت الملايين فى يوم الإحتفال فى ميدان التحرير ولكن ده موضوع يطول شرحه حفرد له مقالة خاصة بالصور إللى أخدتها و الفيديو أول ما الشغل المتلتل إللى ورايا  يخلص! إدعوا لى 🙂

إنما دلوقتى أنا حابة أكلمكم عن صديقى الفنان جورج عجايبى إللى إتشرفت بمعرفته من خلال الفيس بوك و إبتدت بيننا صداقة جميلة بلغت أشدها مع أحداث كنيسة القديسين. و طبعا لإنه إنسان رائع بكل لمقاييس إديته رقمى و إتكلمنا أكتر من مرة لكن النهارده كان أول يوم أاقابله وجها لوجه و كأن  يوم 18 فباير 2011 تتويج للإحتفال بكل ما هو جميل فى مصر بما فيه الوحدة الوطنية  بين المسلمين و المسيحيين.

وزى ما إنتوا شايفين إحنا الإتنين ماسكين علم مصرلإنها بلدنا  و إحنا الإتنين بنحبها و جورج من كرمه عزمنى على فول علشان يبقى بيننا عيش و ملح منءو على فكرة الصورة متاخدة من قهوة بلدى قريبة من ميدان طلعت حرب.

و على فكرة جورج ممثل متميز جدا و موهوب بالفطرة و شارك فى أعمال فنية معروفة من ضمنها مسلسل “متخافوش” للفنان نور الشريف. و إن شاء الله يكون فيه تعاون فنى مثمر بينى و بينه فى المستقبل القريب. عاش الهلال مع الصليب.

لو حابب تتعرف على إنسان أكتر من رائع, إضغط هنا علشان تتعرف أكتر على جورج. ( على فكرة أكتر حاجة عاجبة جورج فيا هى جنانى! فلازم طبعا أحرص على صداقته 🙂 )

حينما تفتتحت أزهار الحرية فى التليفزيونات العربية: كلمات لن أنساها للدكتور عمرو خالد فى مصر النهارده و للكاتب العظيم عبد الحليم قنديل فى عصير الكتب

إمبارح كان يوم النجوم المتلالأة فى سماء التلفزيون المصرى و القنوات الفضائية:  شفت د.عمرو خالد فى برنامج مصر النهارده مع الإعلامى الوطنى العظيم أستاذ محمود سعد و قبلها إستمعت بحوار رائع بين الكاتب العظيم عبد الحليم قنديل و  جت بعده الكاتبة الثورية نوارة نجم بنت الفاجومى الوطنى أحمد فؤاد نحم ( إبن الوز عوام).

أنا حبدأ من بنوارة علشان Ladies First زى ما بيقولوا:) أنا كنت أول مرة اشوف نوارة بتتكلم وبعد 5 دقايق حسيت  نفسى  أصاحبها قوى  مش بس علشان هى وطنية و ثورية حتى النخاع  و كاتبة موهوبة لكن أهم من كل ده بالنسبة لى إنها كانت طبيعية و غير متكلفة. بالبلدى يعنى على سجيتها ووارثة كل خفة الدم بتاعت والدها 🙂  فأنا إن شاء الله ناوية أعلق على مدونتها و أتواصل معاها على النت لغاية ما أنا و هى “نتأنتم”. قولوا إن شاء الله :).

أما الكاتب العظيم عبد الحليم قنديل فحكى عن حكايته مع إستبداد النظام و محاربتهم له لدرجة إنهم بعتوله بلطجية خطفوه و جردوه من ملابسه و تركوه عارى تماما فى الصحراء! و قبل ما يمشوا قالوا له:”علشان تبطل تتكلم على الكبار”! الله أكبر يا ظلمة! أهو جالكم يوم. لكن أروع جملة قالها عمرى ما حنساها كانت إنه لما حس إنه خلاص رايح  للموت “زال الخوف الفانى أمام القيمة الباقية”. جملة فى منتهى الروعة و العمق و لأن القيمة باقية فقد إكتشف إنه ولد من جديد و عاد أقوى مما كان عكس ما توقع الطغاه!!

و قبل ما أتكلم عن ما أثر فى فى حوار د.عمرو خالد, إسمحوا لى أن أحيى الإعلامى الوطنى محمود سعد الذى ظهرت وطنيته جلية و قت الأزمة. ما هى معادن الناس الحقيقية بتبان وقت المحن و شفنا مهازل كتير عملوها فنانيى كبار تملقا لمبارك و للنظام!!!  و صلت لدرجة إن فيه فنانة  طالبت بحرق كل إللى فى ميدان التحرير!

لكن و طنية الإعلامى محمود سعد ظهرت بشكل عملى و كأنه جوهرة فريدة وسط كل المزيفيين و المتملقين! و أحب أن أشكره أكثر على إختياره لدكتور عمرو خالد بالتحديد ليكون ضيف فى برنامج مصر النهارده ليس فقط لعظم تأثير د.عمرو لكن لإن دخلوه التليفزيون المصرى بعد سنوات من الإضطهاد و الغربة أشعرنى أن ثورتنا صنعت حرية حقيقية.

و هناك أشياء كثيرة أثرت فى نفسى فيما قاله د.عمرو عن تجربته عن ثورة مصر منها:

– ذكر د.عمرو أنه رأى فيديو فيه صحفى بريطانى يقترح تدريس الثورة المصرية فى مناهج التعليم هناك كى يتعلموا كيف يكونوا مثل المصريين. إحنا بقينا عاليين جدا فى أنظار العالم كله و لازم نحافظ على الصورة  دى بإننا نعمر بلدنا و نخليها أحسن بلد فى الدنيا.

-الطاقة الإيجابية إللى مالية كل واحد فينا لازم تتوظف فى التنمية و لازم نخلى بالنا إن أعداء الثورة بيراهنوا على إننا حنختلف و مش حنقدر نعمل حاجة! تعالوا نتفق إننا نثبت لهم العكس مش علشان نقوللهم “موتوا بغيظكم” أبدا! إحنا معندناش وقت للتشفى لكن إحنا حننهض بمصر علشان بنحبها بجد.

– أثر فيا جدا إن لما د.عمرو أخد علم مصر فى التحرير من مواطن بسيط المواطن طلب منه إنه يحافظ على العلم لإنه جايبه ب 5 جنيه و ممعهوش غير 7 جنيه… سبحان الله! مفيش كلام يوصف جمال شعبنا.

– د.عمرو نهانا عن عدم التشفى فى رموز النظام ليس فقط لأن التشفى سلوك غير راقى و لكن لأن التشفى سيبدد طاقنتا فيما لا يجدى و نحن أحوج ما نكون أن ننظر للأمام. و قد ذكرنا بموقف الرسول عليه السلام فى فتح مكة حينما قال:”إذهبوا فأنتم الطلقاء” (يا جماعة بكرة المولد النبوى فيا ريت كلنا نحى سنته و نتسامح و لا نتشفى و نحرر أنفسنا من إجترار أحزان الماضى) عارفين ليه؟ علشان….

أغنية “بإيدينا بكرة أحلى”